رعاية مسنين

أسباب هشاشة العظام

نقدم لكم فى هذه المقاله أسباب هشاشة العظام

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم أسباب هشاشة العظام

ان هشاشةُ العظام هي الحالة التي يكون فيها العظم ضعيفاً مما يجعله هشاً وأكثر عُرضة للكسر ويكون تطور هذه الحالة بطيئاً ويستمر عدة سنوات وغالباً ما يُشخص عندما يحدث كسر في العظم نتيجة سقوط بسيط أو صدمة مفاجئة وتشمل الإصاباتُ الأكثر أنتشاراً عند الأشخاص المصابين بهشاشة العظام ما يلي :
– كسور المعصم
– كسور الفخذ
– كسور فقرات العمود الفقري
لكن هذه الكسور قد تحدث في عظام أخرى مثل عظام الذراع أو الحوض
وقد يتسبب السعال أو العطاس في كسر ضلعٍ أو انخماص جزئي في إحدى
الفقرات أحياناً وكما لا تُسبب هشاشة العظام شعوراً بالألم حتى عند حدوث
الكسر عادةً ولكن كسور العمود الفقري هي السبب المنتشر للشعور بالآلام
المزمنة وتسمى كسور الهشاشة اي الكسور التي تحدث نتيجة الوقوف وبالرغم
أن حدوث الكسر هو العلامة الأولى على الإصابة بهشاشة العظام إلا أنه تحدث
وضعية عند بعض المسنين تسمى وضعية الانحناء نحو الأمام وهي تحدث عند
حدوث كسر في الفقرات مما يُصعب عليها دعم وزن الجسم

أسباب هشاشة العظام :

– يُعتبر فقدان العظم من الأمور الطبيعية خلال تقدم الشخص بالعمر ولكن بعض
الأفراد يفقدون كثافة عظامهم بسرعة أكبر من المعتاد وقد يتسبب هذا فى حدوث
هشاشة في العظام ويرفع من مخاطر الإصابة بالكسور
– تفقد النساء النسيج العظمي بسرعة هائلة خلال السنوات القليلة الأولى التالية
لانقطاع الطمث لذلك فالنساء أكثر عرضةً للإصابة بهشاشة العظام من الرجال
وخاصةً إذا بدأت فترةُ انقطاع الطمث في وقت مُبكر اي قبل بلوغ سن 45 عاماً
– توجد عوامل عديدة أخرى قد ترفع من خطر الإصابة بهشاشة العظام
أيضاً مثل :
* استعمال جرعة عالية من الكورتيكوستيرويدات عن طريق الفم لفترة زمنية طويلة
* حالات صحية أخرى مثل الحالات الالتهابية أو الحالات المرتبطة بالهرمونات أو مشاكل سوء الامتصاص
* تاريخ عائلي للإصابة بهشاشة العظام وخاصةً تاريخ من الإصابة بكسر الفخذ عند أحد الوالدين
* استعمال أدوية معنة لفترة زمنية طويلة قد يكون لها تأثير في قوة العظم أو مستويات الهرمونات
* انخفاض مؤشر كتلة جسم
* التدخين وتناول الكحول

تشخيص هشاشة العظام :

– أدوات تقييم المخاطر
* إذا اشتبه الدكتور بوجود إصابة بهشاشة العظام فيمكنه إجراءُ
تقييم باستعمال بعض البرامج الخاصة على شبكة الإنترنت
* تساعد هذه البرامج على التنبؤ بخطر تعرض الشخص لحدوث كسر خلال
الفترة التي يتراوح فيها عمره بين 40-90 عاماً حيث إن القواعد الرياضية
المستعملة تُعطي احتمالات حدوث كسر في الفخذ واحتمالات حدوث كسور
هائلة في العمود الفقري أو الفخذ أو الكتف أو الساعد

– قياس الكثافة المعدنية في العظم
* قد يُحول الشخص لإجراء صورة لقياس الكثافة المعدنية في العظم وهو من
الإجراءات السريعة غير المؤلمة حيث يستغرق إجراؤه حوالى 5 دقائق وذلك
طبقاً لمنطقة الجسم التي يجري تصويرُها
* يمكن مقارنةُ الكثافة المعدنية للعظم عند الشخص بكثافتها عند الشباب الأصحاء
وبكثافتها عند شخص من نفس الجنس والعمر ويُحسب الفرق ويُحدد النقص

معالجة هشاشة العظام :

– تعتمد معالجةُ هشاشة العظام على معالجة الكسور والوقاية من حدوثها واستعمال الأدوية لتقوية العظام
– يقوم اتخاذُ القرار المتعلق بضرورة استعمال العلاج على مخاطر الإصابة بالكسر ويعتمد ذلك على عدة عوامل مثل العمر والجنس ونتائج قياس الكثافة المعدنية في العظم
– يمكن أن يقترح الدكتور الخطة العلاجية الأكثر فعاليةً وأماناً للشخص عند التوصل إلى قرار استعمال العلاج

الوقاية من هشاشة العظام :

يجب أن يتخذ الشخصُ المعرض لخطر الإصابة بهشاشة العظام خطوات تساعدُ
على المحافظة على صحة العظام ويمكن أن تضمن هذه الخطوات ما يلي :
– ممارسة التمارين الرياضية بانتظام
– تناول الغذاء الصحيمثل الأطعمة الغنية بالكالسيوم وفيتامين د
– إحداث تغييرات في اسلوب الحياة مثل الإقلاع عن التدخين والابتعاد عن تناول الكحول

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *