رعاية مسنين

كيفية علاج كثرة النوم بالأعشاب

نقدم لكم فى هذه المقاله كيفية علاج كثرة النوم بالأعشاب

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم كيفية علاج كثرة النوم بالأعشاب

قد يحتاج الإنسان إلى ساعات كافية من النوم خلال فترة الليل ليتمكن من ممارسة نشاطاته اليومية وإذ إن 8 ساعات تُعد فترة كافية لشحن الجسم بالطاقة اللازمة إلا أن بعض الأفراد يستغرقون وقتاً أطول في النوم ويشعرون بالنعاس بشكل مستمر وكما يجدون صعوبة كبيرة في الاستيقاظ صباحاً

أسباب كثرة النوم :

– ان عدم النوم لفترة كافية خلال ساعات الليل بسبب العمل طوال الليل والشعور بالأرق والنوم في ساعات متأخرة قد يؤدي إلي كثرة النوم خلال ساعات النهار
– تناول بعض الأدوية التي لها آثار جانبية تتمثل في الشعور بالنعاس
– التدخين بكثرة
– السمنة المفرطة
– انخفاض الحركة وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية
– الإصابة ببعض الأمراض التي يكون أحد أعراضها كثرة النوم
– انقطاع النفس مدة 10 ثواني خلال فترة النهار يساعد على الشعور بالنعاس
وبالتالي يسبب الإكثار من النوم حيث تحدث هذه الحالة حوالي 100 مرة في ساعات الليل نظراً لانسداد مجرى الهواء
– الشعور بالاكتئاب والحزن والقلق بالإضافة إلى عدم القدرة على التركيز
حيث تُعد العلاقة بين الاكتئاب وكثرة النوم علاقة طردية
– الهدوء الزائد في غرفة النوم والشعور بالراحة الكبيرة قد يُحفز الإنسان على
الاستمرار في النوم لوقت متأخر
– وجود بعض التغيرات الهرمونية خصوصا في مرحلة البلوغ
– تباطؤ نشاط الغدة الدرقية وعجزُ إفرازها للهرمونات يرفع الشعور
بالخمول والنعاس
– الكسل الزائد وعدم تحمل المسؤولية تجاه الأنشطة والواجبات اليومية
– قلة بعض الفيتامينات في الجسم وخصوصا فيتامين د
– ارتفاع نسبة الكالسيوم والصوديوم في الدم

علاج كثرة النوم بالأعشاب :

– الشاي الأخضر
قد يحتوي على كمية بسيطة من الكافيين تمد الجسم بالطاقة من
الصباح حتى الليل

– عشبة الجينسنغ
هي أكثر أعشاب الطاقة شيوعاً والتي تساعد على تنشيط الجسم
وتخفيض النوم

– عشبة أناشد
قد تعزز هذه العشبة الطاقة في الجسم والاستيقاظ لساعات أطول

– عشبة قتاد
فهي تعمل علي تسرع عملية الأيض وتخفيض ساعات النوم
وإذ أن بطء عملية الأيض يتسبب فى النوم لساعاتٍ طويلة

– عشبة الكاكاو
تتُنشط الجهاز العصبي المركزي وبالتالي علاج النوم الزائد

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *