فوائد الحبة السوداء

فوائد الحبة السوداء

استخدمت الحبة السوداء في علاج العديد من المشكلات الصحية بشكل تقليدي، وقد أثبتت الدراسات الحديثة بعضا من تلك الفوائد ، وفيما يأتي نذكر بعضا منها:

  • التقليل من نمو الخلايا السرطانية: فقد أثبتت العديد من الدراسات التي تم إجراؤها على الحيوانات أن مادة الثيموكينين في الحبة السوداء تساعد على الحد من حجم الأورام السرطانية حيث وجدت الدراسات المخبرية في الهند أن لهذه المادة فعالية في إبطاء نمو خلايا سرطان الغدد الليمفاوية النخاعية، وسرطان الدم.

  • خفض ضغط الدم المرتفع: حيث تبين أن تناول مستخلص بذور الحبة السوداء لمدة شهرين متتابعين يقلل من ارتفاعه، وذلك عند الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم بشكل متوسط. التخفيف من أعراض التحسس: فقد أثبت العديد من الأبحاث أن استخدام الحبة السوداء مفيد لحالات تحسس الأنف حيث إنها تساعد على التخفيف من الأعراض المصاحبة له بشكل كبير والتي تشمل احتقان الأنف، وسيلانه، والعطاس، وانتفاخ الممرات الأنفية.

  • المساعدة على علاج مرض الزهايمر: حيث تشير مجموعة من الأبحاث التي تمت على الحيوانات إلى أن حبة البركة يمكن أن تساعد على علاج مرض الزهايمر  حيث بينت إحدى الدراسات أنها تساعد على تعزيز كل من الذاكرة، والانتباه، والإدراك.

  • خفض مستوى الكولسترول في الدم: حيث إن احتواء زيت الحبة السوداء على مستويات عالية من الأحماض الدهنية مثل اللينوليك ، والأولييك  يمكن أن يحافظ على مستويات الكولسترول الصحية في الدم.

  • التخفيف من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي: إذ إن تناول زيت بذور الحبة السوداء عن طريق الفم يمكن أن يساعد على الحد من أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي

  • التخفيف من أعراض الربو: حيث يساعد زيت الحبة السوداء على تحسين أعراض الربو، والحد من التهاب الشعب الهوائية.

  • الحد من اضطرابات المعدة: يساعد تناول بذور الحبة السوداء أو زيتها على التخفيف من قرحة المعدة ، كما أنها تساهم في التقليل من آلام المعدة وتشنجاتها.

  • المساعدة على مكافحة سرطان الجلد: حيث إن وضع زيت الحبة السوداء على الجلد مباشرة يساعد على مقاومة سرطان الجلد ولذلك لاحتوائه على خصائص مضادة للسرطان.

    محاذير استخدام الحبة السوداء

يعد تناول حبة السوداء بكميات قليلة أمرا آمنا تماما، وكذلك الأمر في حال تناولها بجرعات طبية ولفترة قصيرة ، أما بالنسبة لتناولها بكميات الكبيرة ولفترات طويلة فلا توجد أية أدلة على مدى أمان تناولها ، ومن الجدير بالذكر أن هناك بعض الفئات التي يجب عليها توخي الحذر عند استخدامها، وفيما يأتي بيان لتلك الحالات.

  • الحمل والرضاعة: تعد الحبة السوداء آمنة خلال الحمل في حال تناول كميات قليلة منها مثل تلك الموجودة في الطعام ، أما تناوله بالكميات الطبية فإنه يعد غير آمن وخطير حيث يمكن أن يتسبب في بطء أو توقف انقباضات الرحم، أما بالنسبة لفترة الرضاعة فلم يتم التعرف على مدى سلامة استخدام هذه البذور ، ولذلك ينصح أخذ الحيطة وتجنب استخدامها.

  • الأطفال: إن تناول زيت الحبة السوداء من قبل الأطفال يعد أمرا آمنا عند تناوله عن طريق الفم ، وعلى المدى القصير، وضمن الكميات الموصى بها.

  • اضطرابات النزف: حيث يمكن أن تبطئ الحبة السوداء من تخثر الدم، وتزيد من خطر النزيف.

  • مرض السكري: إذ ينصح بمتابعة مستويات السكر في الدم عند استخدام الحبة السوداء لما لها من تأثير في تقليل مستويات السكر في الدم بالنسبة لبعض الأشخاص.

  • انخفاض ضغط الدم: تساعد الحبة السوداء على خفض ضغط الدم، ولذلك ينصح بالحذر عند استخدامها، وخاصة بالنسبة للذين يعانون من مرض الضغط، لما لها من دور في خفض ضغط الدم إلى مستويات قليلة جدا.

  • الجراحة: يجب التوقف عن استخدام بذور الحبة السوداء قبل أسبوعين على الأقل من موعد الجراحة وذلك لامتلاكها خصائص تبطئ عملية تخثر الدم، وتقلل نسبة السكر في الدم ، كما يمكن أن تزيد من خطر النزيف ، وتتعارض مع تنظيم سكر الدم والتخدير أثناء وبعد العمليات الجراحية.

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *