مشاكل التدخين لكبار السن -دار مسنين

“لتدخين يسبب الوفاة” تلك العبارة التى توجد كثيرا على علبة السجائر في بعض الدول العربية لا تعتبر فقط رسالة تحذيرر للمدخنين لكن تعتبر ناقوس خطر لكبار السن بشكل خاص .حيث ان التدخين يهدد المدخنين من كبار السن بامراض مثل (العمى، وسرطان الدم، وهشاشة العظام) بجانب الأمراض الأخرى الذي يعاني منهم المسنين بحكم التقدم في العمر.حيث اثبت ان التدخين يزيد من احتمال إصابة كبار السن بسرطان الدم، بالاخص من تجاوزوا سن الستين، حيث يكونوا معرضين اكثر من غير المدخنين للإصابة بنوع معين من سرطان الدم النقي الحاد وهوو السرطان الاأكثر شيوعا عند الكبار. ومن الامراض التى يسببها التدخين لكبار السن العمى حيث يضر بحاسة البصر لدي المدخنين المسنين، ويضر بشبكية العين لديهم بصورة قد تسبب العمي. حيث أن التدخين يؤدي إلى الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر، الذي يعد أحد أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى فوق سن الخامسة والستين.وقد اثبت ايضا أن إقلاع المسنين عن التدخين سوف يحسن من قدرة أبصارهم،حيث أن النساء العجائز المدخنات اللواتي تجاوزن الثمانين من العمر كانت أبصارهن أسوأ من نظيراتهن اللاتي يماثلنهن عمراً من غير المدخنات. كما ان التدخين يزيد من نسبة الكوليسترول بالدم، حيث تزيد ثلث ملليجرام مع تدخين كل سيجارة، أو 1ملليجرام كل ثلاث سجائر، و6 ملليجرام مع كل علبة سجائر كاملة. كما انه من ثاثير التدخين لكبار السنن هشاشة العظام حيث يعتبر التدخين من عوامل الإصابة بمرض هشاشة العظام، وأن كبار السن يعانون من وجود نقصان في كثافة وكتلة العظام، وأنه كلما زادت فترة التدخين وإن شفاء التئام كسور العظام لدى المدخنين يكون بطيئا ومصحوبا بمضاعفات مقارنة بغير المدخنين، التي قد تحدث لديهم كسور في العظام .

وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين، والاقتناع بانه ليس من الصعب أو المستحيل  فعلى كبار السن ان يبدأ أولا بإتخاذ القرار وان يكون وجادا فيه والمقارنه دائما بين تناوله السيجارة أو المحافظة على صحته فإما الصحة وأما التدخين .

 

 

 

 

 

 

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *