رعاية مسنين

ضعف السمع عند كبار السن-دار مسنين

أسباب ضعف السمع عند كبار السن
على الرغم من أنّه لم يتم معرفة الأسباب التي تقف خلف الإصابة بضعف السمع
إلّا أنّها قد تكون إحدى الأسباب الآتية: موت الخلايا العصبية في الأذن عند الشخص بشكلٍ بطيءٍ كلّما تقدّم في السن. تصلب الشرايين التي تغذي القوقعة في الأذن الداخلية
تاثير تراكم الضوضاء على مرّ السنوات تراجع قدرة المخ على الاستجابة للأصوات بسبب التقدم في السن
حيث إنّ جميع أجهزة الجسم تضعف مع التقدم في السن

أعراض ضعف السمع عند كبار السن
يظهر الكلام مبهماً غير مفهومٍ ولا يمكن التركيز في معناه
وتزداد هذه المشكلة عندما يكون هناك ضجيجٌ في البيئة المحيطة تقلّ القدرة على فهم وسماع الأصوات العالية
حيث يصبح فهم صوت الرجل المنخفض أفضل من فهم صوت المرأة المرتفع والرقيق
الاستماع إلى صوت صفيرٍ وطنين في الأذن
وتزداد هذه الأصوات مع تقدم الإصابة تحدث الشخص المصاب بصوتٍ مرتفع حيث يكون يُسمع نفسه

طرق علاج ضعف السمع عند كبار السن
تعدّ مشكلة ضعف السمع عند كبار السن من المشاكل التي لا حلّ لها
ولا يمكن علاجها وإعادة السمع إلى سابق عهده بشكلٍ طبيعي، وإنّما يلجأ الشخص إلى استخدام السماعات التي تضخم الصوت وتزيد تركيزه داخل الأذن
وتتعدد أنواع السماعات حسب مستوى الإصابة ورغبة المريض، فقد يثبتها الطبيب داخل الأذن أو على الصيوان الخارجي
طرق الوقاية من الإصابة بضعف السمع

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

عند التقدم في السن الابتعاد عن تعريض الأذن للضوضاء والأصوات الصاخبة والعالية على مدى السنوات
الابتعاد عن إدخال السوائل والأدوات الحادة في الأذن لمحاولة تنظيفها من الصمغ. وقاية الجسم من الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومرض السكري
الابتعاد عن التدخين وأماكن وجود المدخنين مراجعة الطبيب فور الشعور بأي ألمٍ أو عرضٍ قائم

قراءة المزيد...

المشاكل الاجتماعية للمسنين-دار مسنين

التكوين الاجتماعي في مرحلة الشيخوخة
تتصف الحياة الاجتماعية لأفراد هذه المرحلة بفتور عام نتيجة للضعف
والتدهور الجسدي الذي يؤدي به إلى تقطعي أنشطة المسن المختلفة الذي يؤدي إلى الوحدة وفيها يلي أهم ما نميز به الشيخوخة من خصائص اجتماعية عامة

1ـ شعور بالوحدة الاجتماعية:
تتميز الحياة الاجتماعية للشيوخ بفراغ يتخلل حياتهم وذلك نتيجة حتمية لتفرق أولادهم في الحياة. فالإنسان حين يتجاوز الستين هو عموماً
وعلى اقل تقدير أب لشباب في العقد الثاني والثالث من عمرهم وهم قد تزوجوا فانصرفوا مع زوجاتهم لإقامة خلية جديدة يقضون معها جل وقتهم. أو هم لم يتزوجوا
ولكنهم منهمكون في دراساتهم أو أعمالهم الحرة خارج المنزل, وحيث يكون نشاطهم الاجتماعي مع أقرانهم في العمل والسن وخارج المنزل أيضاً
اما المسن فأدوارهم في الحياة وبناءها ينعدم قليلا فهو قليل الحركة, أحيل أو عما قريب يحال إلى المعاش
حيث يصبح مركزه الرئيسي منزله وحيداً.ومما يزيد هذا الفراغ الاجتماعي لديه تفرق أصدقائه في الشباب
وزملاءه في العمل أو موت بعضهم ,وتزداد الوحدة الاجتماعية شدة ومرارة مع موت أحد الزوجين ليترك الآخر مترملاً .

2ـ ضعف المرونة الاجتماعية :
تتكوم من المرء في حياته عادات وأنماط من السلوك الفردي والاجتماعي وكلما تقدم العمر بالإنسان ازدادت هذه العادات والأنماط رسوخاً وثباتا.
حتى تغدو جزءاً لا يتجرأ من مقومات شخصيته الفردية المتمايزة
وهذا سبب من أسباب معارضة المتقدمين في السن لكل تغيير اجتماعي فالإنسان وقد وصل إلى مرحلة الشيخوخة اعتاد على أعمال وطرق خاصة للقيام بتلك الأعمال
وهناك ميل في المسن إلى الاستمرار في نوعية السلوك ونمطه . فالجديد يحتاج استعماله إلى معرفة الطريقة والاقتناع بفائدتها التي تنتج من استعماله وهذا ما يثبط همة الهرم
لأن استعمال القديم وتقبله في هذا العمر أيسر وأسهل من الجديد. وهذا ما يؤدي بدوره إلى الجمود الاجتماعي ومقاومة كل تغيير والمحافظة على كل قديم .
فتقدم العمر مع الإنسان يرافقه طابع المحافظة على القيم والتمسك الشديد بعادات وقيم نشأ عليها . مما يعرقل عملية التقبل أو التكيف الاجتماعي .
ونتيجة لهذا ينشاء صراع الأجيال بين الشباب والشيوخ لان آراء الشيوخ واتجاهاتهم تمثل الأفكار والعادات التي كانت سائدة في زمن شبابهم, أما آراء الجيل الناشئ واتجاهاته فإنها تمثل انعكاساً وامتصاصاً لما يجري من تطورات حديثة متغيرة. ومن هنا ينشأ الصراع الدائم بين الجيل القديم والجيل الجديد نتيجة لثبات القديم على أنماط سلوكية معينة لا يتجاوب بعضها على الأقل مع ظروف الحياة المتغيرة .
ولقد أجريت تجارب في الاتجاهات والميول وأنواع السلوك فظهر أنها تميل إلى أن تزداد ثباتاً كلما ازداد الأفراد تقدما في السن. وقد وجد  أن الاهتمامات الاجتماعية والميول وأنواع الطموح وما يكره الإنسان وما يحبه, تكون أقل تغيراً بين الإفراد الذين تتراوح أعمارهم بين ( 25 – 65 ) سنة منها بين الأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين ( 15 – 25 ) سنة.
وقد ثبت أيضاً أن الشيوخ الذين يواصلون العمل الفكري النشيط هم متصفون بمرونة مناسبة ويلاقون صعوبة أقل من غيرهم في تعلم الجديد.

التغيرات في السلوك الاجتماعي
توجد مجموعة عوامل رئيسية تحدد السلوك الاجتماعي في هذه المرحلة وأهمها ما يلي:
1- التمييز بين الانسحاب التطوعي ( الاختياري ) والانسحاب الإجباري: فاختيار المسن للعزلة أو المشاركة يجعله في الحالتين أكثر سعادة بحياته
وأكثر رضا عنها إذا قورن بمن يجبر على أحدهما بسبب ظروفه الشخصية أو العوامل الخارجية المحيطة به.

2- المعنى الذاتي للتكامل الاجتماعي للمسنين: فبعضهم يعتبر الاندماج مع الأشخاص الآخرين
والمؤسسات الاجتماعية له أهمية كبرى ومن خلال هذه الأنشطة ينمون معنى الهوية لديهم ويحافظون عليه.
3- نوعية العلاقات الاجتماعية : تؤكد نتائج البحوث أن تكرار المشاركة الاجتماعية
في ذاتها لها أثر ضعيف على تاثر المسن بالسلبى و على اذدياد الروح المعنوية لدى المسنين , والأكثر أهمية من العلاقات الاجتماعية
أو عدد الجماعات التي ينتمي إليها المسن عامل نوعية العلاقات الاجتماعية التي يمارسها . وقد تأكد وجود ارتباط وثيق بين السلوك الاجتماعي الناجح في الشيخوخة
ووجود بضعة أصدقاء ورفقاء حميمين ووثيقي الصلة بالمسن. ولعل أكثر الرفقاء أهمية لديه – بعد شريك حياته – الأصدقاء والأبناء والأخوة
وبصفة عامة فإن تأثير الابناء والأخوان الأصغر سنا في السن بالغ الأثر وخاصة في القيام بدور الدعم والمساندة سواء كان ذلك ماديا أو معنوياً.
والصداقة في هذه المرحلة لها وظائف عديدة مثل المشاركة الوجدانية
والتقبل والدعم الوجداني أثناء الأزمات , والثقة والاحترام المتبادلين بالإضافة إلى ما يقدمه الأصدقاء من مساعدة ونصيحة
وخدمات وما يهيئونه من فرص لاستشارتهم وتقديمهم المعلومات والخبرة . وهذه جميعاً يحتاجها المسن .
والمشكلة الحقيقية هي أن المسنين يعانون بالفعل من تحديد نطاق عالمهم الاجتماعي تدريجيا مع التقدم في السن . فتقل علاقاتهم الاجتماعية بسبب فقدان زملاء العمل
وموت الأقارب والأصدقاء ورفيق ( أو رفيقة ) العمر. كما يحد من مشاركتهم الاجتماعية ضعف الصحة
والأحوال المالية والاتجاهات الاجتماعية غير الملائمة نحوهم. وتوجد ثلاثة أنواع من العلاقات الشخصية الحميمة

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

الاكتئاب لدى كبار السن-دار مسنين

أن الاكتئآب يعد اضطرابا شائعا لدى كبار السن، إلا أنه في حالات كثيرة لا يكتشف ولا يعالج.
ويعود السبب وراء ذلك إلى تفسير بعض الأطباء، فضلا عن من يقومون برعاية كبير السن، لأعراض الاكتئآب بأنها أعراض طبيعية ناجمة عن تقدم السن
علاوة على ذلك فإن أعراض وعلامات الاكتئآب لدى كبار السن مختلفة، إلى حد ما عن ما هو الحال لدى الفئآت العمرية الأخرى.
ويذكر أن الاكتئآب لدى كبار السن غالبا ما يكون مرتبطا بمرض جسدي وذلك إما بسبب ما تسببه الأمراض من آلام أو لما للأمراض من تأثيرات على الحالة النفسية.
فإن الاكتئآب يعد عرضا جانبيا لاستخدام أدوية معينة أو لتعارض أدوية عديدة تستخدم معا
وعلى الرغم من أن الأعراض الجانبية للأدوية وتعارض بعض منها مع بعض قد يسبب الاكتئآب لجميع الفئآت العمرية
إلا أن كبار السن يعدون أكثر عرضة لذلك كون الجسم يصبح أقل قدرة على أيض الأدوية والتعامل معها مع تقدم السن.
أما في ما يتعلق بأعراض الاكتئآب لدى هذه الفئة العمرية، فبالرغم من أنها تتشابه إلى حد بعيد مع تلك التي تصيب الفئآت العمرية الأخرى
إلا أنها تتضمن بعض الاختلافات، منها تركيز هذه الفئة العمرية على الموت والرغبة به.
وعلى الرغم من أن الاكتئآب والشعور بالحزن يبدوان كالرفيقين، إلا أن بعض المصابين بالاكتئآب من كبار السن يشيرون إلى أنهم لا يشعرون بالحزن
لكنهم قد يشيرون إلى أعراض أخرى تعبر عن إصابتهم بالاكتئآب، منها أعراض نفسية وأخرى جسدية
فمن الجدير بالذكر أن الآلام الجسدية، منها آلام المفاصل والصداع، تعد إحدى العلامات المهمة التي تدل على إصابة كبار السن بالاكتئآب.
وتتضمن الأعراض والعلامات التي يجب الانتباه إليها لدى كبير السن كونها تشير إلى احتمالية إصابته بالاكتئآب ما يلي:

– الإصابة بالآلام فالجسم أو تلك التي لا تفسير لها.
– الشعور بالقلق والتوتر.
– حدوث صعوبات ومشاكل في الذاكرة.
– فقدان الطاقة لممارسة النشاطات أو حتى الواجبات.
– تباطؤ في الحركة والكلام.
– سرعة العصبيه.
– فقدان الاهتمام بالعناية الشخصية.

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

قراءة المزيد...

اضطرابات النوم عند كبار السن-دار مسنين

يعاني العديد من كبار السن من أمراض مختلفة ويتناولون بعض الأدوية التي تضر بصحه النوم ولكن في الواقع كشف المسنون الأصحاء ايضا أن عادات نومهم قد تغيرت
حيث اصبح نومهم أسهل ولكنهم لا يستغرقون في نوم عميق وقد اصبحت مدة نومهم أقصر ويستيقظون مرارا أثناء الليل
وفي الواقع يستغل كبار السن 85% فقط من الليل للنوم وهذا لا يتعلق دائما بهم
يمكن التعبير عن التغييرات في اوقات النوم ايضا بذلك أن العديد من كبار السن يخلدون للنوم في وقت مبكر من المساء ويستيقظون في الصباح الباكر جدا الامر الذي يمكن أن يكون محبطا ومزعجا.
ولكن من ناحية اخرى فان هذا الامر يسبب للعديد من كبار السن
الاعتقاد بأنهم يعانون من أسباب عدم النوم ويواصلون النوم على السرير وانتظار النوم مع انهم قد ناموا عدد ساعات النوم الذي يحتاجها جسمهم لانهم خلدوا للفراش في وقت مبكر أكثر.
على الرغم من انه في بعض الأحيان نستغرق الكثير من الوقت للتكيف مع التغيرات في النوم
الا انه في اللحظة التي نتعود بها على هذه التغييرات فان معظمنا ننجح بالاستمتاع بقسط كاف من النوم
لا يفترض بالتغييرات التي تحدث في عادات النوم ان تكون نتيجة للأرق والذي بسببه لا ينجح كبار السن في النوم على الاطلاق
غالبا ما يتكون الأرق نتيجة لأمراض مثل الحرقة، التهاب المفاصل، السرطان، الباركنسون والاكتئاب
أو نتيجة للتأثيرات الجانبية التي تسببها بعض الادوية مثل الادوية المستخدمة لعلاج ضغط الدم، السرطان والاكتئاب
ولذلك اذا كنتم تعانون من الأرق كل الليل ولا تستطيعون النوم، فيفضل ان تذهبوا لإجراء فحص طبي
مع التقدم في السن يصبح النوم أسهل وأقصر
ان الخليط بين الشيخوخة وزيادة الوزن، يزيد من احتمال الاصابة باضطرابات التنفس اثناء النوم
والتي من الممكن أن تسبب انقطاع النفس النومي، الشخير، مشاكل في الحركة مثل متلازمة “تململ الساقين” (RLS) والحركات الطرفية الدورية أثناء النوم (PLMS).
ان الدافع الأكثر شيوعا لدى كبار السن الذين يستيقظون في كثير من الأحيان في منتصف الليل هو الذهاب الى المرحاض. حيث ان مشاكل المثانة أو البروستاتا لدى كبار السن
قد تسبب في ذهابهم للمرحاض عدة مرات أثناء الليل. ولكن حتى كبار السن الذين لا يعانون من هذه المشاكل
يستيقظون مرارا خلال الليل بشكل تلقائي لان نومهم خفيف ولديهم حساسية للضوضاء.
وينبغي لهذا الاستيقاظ أن يستمر لمدة 3-10 ثواني وبعدها يجب أن يعودوا للنوم مجددا.

 

نصائح لتحسين صحه النوم لدى كبار السن:
يعاني العديد من كبار السن من الأرق واضطرابات النوم لانهم يعانون من مرض معين أو بسبب الادوية التي يتناولونها
ولكن عندما لا يأخذون قسطا كافيا من النوم في الليل فان لذلك تأثير كبير على الجسم
وخاصة لدى كبار السن، الامر الذي قد يؤدي الى تدهور المرض وحتى زيادة الألم الذي يرافقه
في هذه الحالة لا تنتظر ولا تقل لنفسك انك لم تنم جيدا بسبب سنك أو مرضك
وانما عليك التوجه الى طبيب العائلة والتشاور معه حول تغيير العلاج الدوائي أو تغيير أوقات تناول الدواء.

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

أكثر أمراض الشيخوخة شيوعاً -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

مع التقدّم في السن، تتبدّل حياة الإنسان، من حيث يدري أو لا يدري.. إذ تبدأ معالم الشيخوخة بالظهور، سواء في الشكل أو في الصحة، أو حتى نفسياً ومعنوياً. فسُنّة الحياة تقضي بأن يمرّ المرء بمختلف المراحل في حياته، من الطفولة إلى الشيخوخة. ولكلّ مرحلة منها إيجابيات وسلبيات. إلاّ أنّه غالباً ما ترافق فترة الشيخوخة نسبة لا يُستهان بها من الأمراض التي تتدرّج من بسيطة إلى مزمنة إلى عصيبة. ويبقى الهمّ الأساسيّ هو تحسين نوعية الحياة، ومحاولة تطبيب الإنسان وليس الداء فحسب! خصّص الطبّ قسماً لأمراض الشيخوخة هو فرع الGeriatrics الذي يُعنى بمختلف ما قد يصيب المرء عندما يبلغ مرحلة متقدّمة في العمر، بالإضافة إلى التشاور مع الإختصاصيين في حالات معيّنة. ما هي أكثر الأمراض شيوعاً بين المسنين؟ وكيف يجب التعامل مع مَن بلغوا سناً معيّنة؟ وهل تكون العناية طبية فقط، أم تتطلّب مرافقة إجتماعية وعائلية؟ يخاف معظم الناس عندما يتخطّون الخامسة والستين، ظناً منهم أنّ عقارب الساعة باتت تهدّد حياتهم كونهم بلغوا مرحلة الشيخوخة، وسوف يعانون شتى المشاكل والأمراض… بيد أنّ العمر لا يرتبط إرتباطاً وثيقاً بالصحة على الدوام فمن الممكن أن يكون المرء في سنّ متقدّمة من دون أن يعاني مضاعفات كثيرة، كما يمكن أن يكون شاباً ولكن صحته هزيلة. هناك فرع طبّي خاص بطبّ الشيخوخة والأمراض المتعلّقة بها بشكل عام، ليعالج المرضى ويعمل على تحسين نوعيّة حياتهم والتخفيف من وطأة المضاعفات التي قد يواجهون. يتحدث الدكتور ناظم باسيل، إختصاصيّ في طبّ الشيخوخة Geriatrics والطبّ النفسيّ عند المسنّين والطبّ الداخلي والطبّ العام، عن أكثر الأمراض شيوعاً في مرحلة الشيخوخة محدّداً كيفيّة المتابعة الصحيحة لمرافقة المسنّ جسدياً نفسياً ومعنوياً بغية الإهتمام به ككائن متكامل وليس النظر إليه كمجرّد مريض. كما تتناول السيدة مهى أبو شوارب، إختصاصية في علم الشيخوخة، حائزة شهادة تمريض، وشهادة في إدارة المستشفيات، وماجستير في رعاية كبار السن، ومديرة مؤسسة الإقامة الطويلة التي تهتمّ بكبار السن في بيروت أهمّيّة إحاطة المسنّ والعناية بمطالبه، كي لا يشعر بأنه عالة أو عبء أو أنّ الأيام التي يعيشها هي مجرّد وقت ضائع لا بدّ له من نهاية. طبّ الشيخوخة يقول الدكتور باسيل: «طبّ الشيخوخة هو قسم من الطبّ الداخلي المتخصّص في رعاية المسنين وتطبيبهم من مختلف الأمراض والمشاكل التي قد يعانونها، مثل الخرف والنسيان والكآبة والقلق إضافة إلى مشاكل القلب والضغط والسكري والكوليستيرول ومشاكل الكلى والرئتين، وصولاً إلى السلس البولي ومشاكل الجهاز الهضمي وهزالة العظام والضعف والوهن. كما يتطرّق إلى العناية التلطيفيّة ومرافقة المسنّ إلى آخر العمر». فهذا الفرع من الطب يُعنى بكل المشاكل الصحية والنفسية حتى، كما قد تتمّ الإستعانة بإختصاصيّ بصر أو سمع أو أعصاب أو قلب عند الضرورة. أكثر الأمراض شيوعاً يلفت باسيل إلى أنّ «40 في المئة من الأمراض عند المسنين تظهر بأعراض غير إعتيادية فتكون ردّات الفعل عليها خارجة عن المألوف، من غير معرفة السبب الحقيقي خلفها. وهذا ما يستدعي تشخيصاً طبياً». يقول إنّه يمكن إختصار أكثر الأمراض شيوعاً عند المسنين بثمانية أقسام رئيسية تتفرّع منها مشاكل ثانوية : أوّلاً، تبرز مشكلة الخرف التي تُقسم بدورها إلى مرض الألزهايمر، وإلى مشكلة نشاف في شرايين الرأس، أو حتى في المنطقة الأمامية من الدماغ، إضافة إلى الهلوسة وسواها. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ مشاكل الخرف لا تتعلّق بالذاكرة وحدها، كما قد يظنّ البعض وإنما هي نقص في القدرات العقلية التي تشمل النسيان والقدرة على التحليل وحسّ التوجّه Orientation في الزمان والمكان والتفكير Abstract thinking، إضافة إلى الذاكرة. ثانياً، تظهر مشاكل نفسية قد لا يلحظها حتى الطبيب عند المسنّ. وهي غالباً ما تكون إما إكتئاباً Depression وإمّا قلقاً Anxiety. فالإكتئاب يتمثل بالخوف من الوحدة والمستقبل والموت، بينما يتمثل القلق بأمراض نفسجسدية Psychosomatic. وتبرز مشكلة الأرق عند المتقدمين في السن التي يكون باطنها قلقاً فلا يتمكنون من النوم، أو إكتئاباً، فيستيقظون باكراً يومياً. ثالثاً، نلحظ مشكلة الضياع Confusion المختلفة عن حالة الخرف. إذ يكون المسبّب طبيّاً جسديّاً صحيّاً. فمثلاً قد يؤدي إلتهاب في البول أو هبوط السكري إلى ضياع آنيّ. رابعاً، يعاني المسنّ من خسارة وزن هائلة وضعف Weight Loss، لعدّة أسباب صحية، جسدية وحتى نفسية، مما ينعكس عليه سلباً، فيفقد القدرة على المشي بإستقلالية، كما يتعرّض للسقوط ولمضاعفات أخرى. وإذا خسر المسنّ 5 في المئة من وزنه، هناك إحتمال أن يموت مسنّ من أصل خمسة في غضون ستة أشهر! خامساً، يواجه المسنّ مشاكل سلس البول خاصة النساء منهم. وتنقسم إلى عدّة أنواع، منها المرتبط بالمجهود والحركة، ومنها الوظيفيّ وسواه، ما يؤثر على هبوط المبولة ويؤدّي إلى إلتهابات ونفسية تعبة وملازمة البيت قسرياً. سادساً، تكثر مشاكل الوقوع بسبب هشاشة العظام وخسارة الوزن وقلّة الحركة. سابعاً، يتعرّض العظم للهشاشة مما يؤثر على القدرة على القيام بالواجبات اليومية بإستقلال، مثل الأكل والمشي واللبس والذهاب إلى المرحاض وإذا تضاءلت القدرة على القيام بهذه الأمور بإستقلال بنحو 50 في المئة، فإنّ 50 في المئة من المسنين يموتون خلال شهر! ثامناً، تكثر مضافات في البصر والسمع وتُحال هذه المشاكل على إختصاصيين في المجالين. ونلحظ شيوع أمراض أخرى منذ سنّ الخمسين حتى، مثل مشاكل في القلب والشرايين، وإرتفاع ضغط الدم، وداء السكري، والكوليستيرول والتريغليسيريد. وهي مشاكل مرتبطة بالوراثة والجينات ومتعلّقة بنوعيّة الحياة والنظام الغذائي المعتمد والملوّثات والضغوط اليومية التي يتعرّض لها الإنسان

قراءة المزيد...

مشاكل ضعف البصر لكبار السن -دار مسنين

من الامراض والمشاكل التى تواجه الكثير من كبار السن  ضعف البصر فيجد المسن صعوبة في القراءة وظهور هالات وغبش بالرؤية هذه من اعراض ضعف البصر لدى كبار السن وايضا الصداع واجهاد العين حيث انه مع مرور الوقت تتصلب عدسة العين تتغير العضلات حول العدسة وهذه التغيرات تقلل من مرونة العدسة ومع التقدم فى السن تميل العدسة إلى التلف وينتج  عن ذلك عدم وضوح في الرؤية وينتج  عن ذلك عدم وضوح في الرؤية إعتام عدسة العين .

ومن اعراض اعتام عدسة العين (عدم وضوح، تغييم الرؤية الرؤية المزدوجة في عين واحدة, هالات, الحساسية للضوء والوهج , مشاكل الإدراك للون , تبدو الألوان صفراء وشاحبة، فمن الصعب التمييز بين الأزرق والأخضر مثلا , حساسية التباين – صعوبة في رؤية الكائن على خلفية من نفس اللون.

وفى المراحل المبكرة من المرض يمكن لتغيير وصفة النظارات أن يساعد في حل المشكلة و استخدام الضوء الساطع يمكن أن يسهل القراءة و يمكنك حتى استخدام عدسة مكبرة إذا كان هناك ظهور لهالات الليل فمن المستحسن الحد من القراءة في الظلام

وايضا يواجه المسنين مشاكل العيون الجافة حيث ان الدموع تبقي عينيك رطبة، وتقلل من خطر الإصابة بجفاف العين  والحفاظ على سطح العين بشكل واضح  لذلك عندما تنتج العيون كمية صغيرة من الدموع أو دموع بنوعية رديئة 

  • ومن اعراض جفاف العين (حرقان , شعور تهيج، خشونة أو وخز في العين , زيادة إفراز الدموع , عدم وضوح الرؤية , إذا كان الجفاف شديدا، قد يؤدي ذلك إلى تلف القرنية وتشويش الرؤية وبالنسبة للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة وبالنسبة للحالات الأكثر خطورة ننصح في استشارة طبيب العيون.

ومن المشاكل ايضا التى تواجه كبار السن المياه الرزرقاء حيث تصاب العين  بالمياه الزرقاء عندما لا يتم بشكل طبيعي امتصاص السوائل الشفافة التي تفرز بالعين، مما يسبب ضغطا متزايدا داخل العين، وإذا لم يتم التحكم بهذا الضغط ينتج عنه تلف للبناء الرقيق لعصب العين بشكل متزايد ودائم، ونتيجة لذلك تظهر مشاكل (عدم وضوح بالرؤية , ضيق مجال الرؤية , العمى التام , هالات حول الأضواء , ضعف الرؤية الجانبية وفي بعض الحالات يشعر المريض بألم شديد نتيجة للضغط المرتفع بشكل سريع وحاد بسبب انسداد قنوات صرف السوائل، ولكن النوع الشائع يكون دون ألم ويحدث من خلاله فقدان تدريجي للرؤية.

قراءة المزيد...

مشاكل التدخين لكبار السن -دار مسنين

“لتدخين يسبب الوفاة” تلك العبارة التى توجد كثيرا على علبة السجائر في بعض الدول العربية لا تعتبر فقط رسالة تحذيرر للمدخنين لكن تعتبر ناقوس خطر لكبار السن بشكل خاص .حيث ان التدخين يهدد المدخنين من كبار السن بامراض مثل (العمى، وسرطان الدم، وهشاشة العظام) بجانب الأمراض الأخرى الذي يعاني منهم المسنين بحكم التقدم في العمر.حيث اثبت ان التدخين يزيد من احتمال إصابة كبار السن بسرطان الدم، بالاخص من تجاوزوا سن الستين، حيث يكونوا معرضين اكثر من غير المدخنين للإصابة بنوع معين من سرطان الدم النقي الحاد وهوو السرطان الاأكثر شيوعا عند الكبار. ومن الامراض التى يسببها التدخين لكبار السن العمى حيث يضر بحاسة البصر لدي المدخنين المسنين، ويضر بشبكية العين لديهم بصورة قد تسبب العمي. حيث أن التدخين يؤدي إلى الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر، الذي يعد أحد أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى فوق سن الخامسة والستين.وقد اثبت ايضا أن إقلاع المسنين عن التدخين سوف يحسن من قدرة أبصارهم،حيث أن النساء العجائز المدخنات اللواتي تجاوزن الثمانين من العمر كانت أبصارهن أسوأ من نظيراتهن اللاتي يماثلنهن عمراً من غير المدخنات. كما ان التدخين يزيد من نسبة الكوليسترول بالدم، حيث تزيد ثلث ملليجرام مع تدخين كل سيجارة، أو 1ملليجرام كل ثلاث سجائر، و6 ملليجرام مع كل علبة سجائر كاملة. كما انه من ثاثير التدخين لكبار السنن هشاشة العظام حيث يعتبر التدخين من عوامل الإصابة بمرض هشاشة العظام، وأن كبار السن يعانون من وجود نقصان في كثافة وكتلة العظام، وأنه كلما زادت فترة التدخين وإن شفاء التئام كسور العظام لدى المدخنين يكون بطيئا ومصحوبا بمضاعفات مقارنة بغير المدخنين، التي قد تحدث لديهم كسور في العظام .

وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين، والاقتناع بانه ليس من الصعب أو المستحيل  فعلى كبار السن ان يبدأ أولا بإتخاذ القرار وان يكون وجادا فيه والمقارنه دائما بين تناوله السيجارة أو المحافظة على صحته فإما الصحة وأما التدخين .

 

 

 

 

 

 

قراءة المزيد...

المشاكل النفسية لكبار السن -دار مسنين

 

يعتبر كبار السن هما اكثر الاشخاص الذين يصابون بالامراض النقسية ومن اهم الامراض النفسية التى يصاب بها كبار السن الاكتئابومن اهم عراض الاكتئاب لكبار السن التوحد و العزلة والإنهدام الروحي و الإنفعالات و النسيان ويكون النسيان من التواريخ اليومية، التعامل اليومي، الحوادث اليومية والمريض قادر على أن يقول نسيت على خلاف الزهايمر يعني إدراك وفهم الواقع الذي لديهم اما الزهايمر المريض ليس لديه الوعي ويقول لم أنس أي شيء ومن اعراض الاكتئاب عند المسنين العصبية والتوهمات وقلة النوم وإختلال الكلام والعاطفة وكذلك إختلال في التعامل مع الآخرين. وهناك عوامل اجتماعية ونفسية متعددة تحدد مستوى الصحة النفسية لكبار السن مع ضغوطات الحياة النمطية .

كثيراً من كبار السن يفقدون قدرتهم على العيش بصورة مستقلة، بسبب محدودية الحركة، أو الألم المزمن، أو الضعف ويحتاجون دائما الى الرعاية طويلة الأجل.

  • فكبار السن أكثر عرضة للمعاناة من حوادث مثل مشاعر الحزن والحداد، أو انخفاض الوضع الاجتماعي والاقتصادي وكل هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى العزلة، وفقد الاستقلال، والشعور بالوحدة، والضيق النفسي لدى كبار السن وايضا من الامراض النفسية لكبار السن الخرف و هو متلازمة يوجد فيها تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على أداء الأنشطة اليومية ويمكن تحسين الصحة النفسية للمسنين من خلال التعزيز الصحي الخاص بالصحة النفسية للمسنين ويضطن توفير ظروف معيشية وبيئات تدعم الرفاهية وتسمح للأشخاص بأن يبدؤوا بأنماط حياة صحية ومتكاملة تضمن للمسنين الموارد اللازمة لتلبية احتياجاتهم الأساسية؛ مثل توفير الأمن والحرية إسكان لائق من خلال سياسات إسكان داعمة دعم اجتماعي للفئة السكانية كبيرة العمر وللقائمين على رعايتهم،
  • ومن الضروري الإقرار الفوري بوجود الاضطرابات النفسية والعصبية لدى كبار السن ومُعالجتها فورا ويُنصح باستخدام كلٍّ من التدخلات النفسية الاجتماعية والأدوية وهناك الكثير مما يمكن عمله لدعم وتحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من الخرف والامراض النفسية الاخرى والقائمين على رعايتهم مثل (التشخيص المبكر , تحسين الصحة البدنية والسيكولوجية إلى أبعد حد ممكن، الكشف عن الأعراض السلوكية والسيكولوجية الصعبة، ومعالجتها، تقديم المعلومات والدعم طويل الأمد لمقدمي الرعاية
قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل مرض السكر لكبار السن -دار المسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

هناك اهمية كبيرة لمرض السكر لدى كبار السن حيث ان مرض السكر يزيد انتشار مرض السكر لديهم والثير منهم لا يشعرون باعراض هذا المرض مثل العطش وكثرة التبول   ولذلك لا يتم تشخيص المرض لديهم الا فى مراحل متاخرة مما يؤدى الى مضاعفات كثيرة علي القلب والشرايين والعينين

وهناك عوامل اخرى مصاحبة لمرض السكر لكبار السن منها ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول والسمنة وايضا اصابة شبكية العين بمختلف درجاته مما يؤدى الى الاصابه بضعف البصر وايضا اضطراب وظائف الكلى ويعتبر مرض السكر حاليا سبب رئيسى للفشل الكلوى ومن تلك الاعراض ايضا خسارة الوزن بشكل ملحوظ  وظهور بعد الاتهابات عند المريض وايضا الاصابة بالعصبية الشديدة وكثرة التوتر وعدم التركيز وهناك أعراضٌ غريبة يمرّ بها مصاب مريض السّكر، وهي شغفُه الشّديد، وحبّه لتناول الحلويّات كثيرا ومن اجل تجنب كبار السن للاصابة بمرض السكر فننصح باجراء تحاليل السكر الروتينية  لكبار السن والالتزام بالنظام الغذائى والاهتمام بالنشاط والحركة والانقطاع عن التدخين .

وهناك ايضا علاج لمرض السكر لكبار السن مثل الاقراص الخاصة بالسكر

ويفضل الابتعاد عن الأنواع القوية طويلة المفعول حتى لا يصاب المريض بنقص السكري في الدم والتي غالبا ما تحدث في كبار السن بدون إنذار، كما لا يفضل تناول بعض أنواع أدوية السكري التي لديها مضاعفات على الكبد أو الكليتين، أما حقن الأنسولين فإذا لزم إعطاؤها يجب استخدامها تحت الإشراف  

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل الاكتئاب لكبارالسن -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

يعتبر الاكتئاب من الإمراض الشائعة بين المسنين علي الرغم من انه في كثير من الحالات لا يكتشف ولا يعالج ويفسر بعض الأطباء ذلك بان إعراض الاكتئاب هي إعراض طبيعية ناجمة عن تقدم السن وأيضا تختلف علامات الاكتئاب لدى كبار السن عن الفئات العمرية الأخرى .

حيث إن الاكتئاب بالنسبة  للمسنين يكون مرتبط بمرض جسدي نظرا لما يسببه المرض من الام او من تاثير علي الحالة النفسية كما انه فى بعض الاوقات يكون نتيجة اعراضا جانبيا لبعض الادوية حيث ان كبار السن يعتبرون اكثر عرضة للاعراض الجانبية نظرا لا قدرة الجسم على ايض الادوية والتعامل معاها يقل مع تقدم السن .

علي الرغم من ان الاكتئاب مرض  نفسى لكن بعض الالام الجسدية ومنها الام المفاصل والصداع الا انها في بعض الاحيان  تعتبر من العلامات التى تدل علي اصابة المسنين بالاكتئاب.

ومن الاعراض التى تظهر لدى المسنين المصابين بالاكتئاب (الاصابة بالامراض المتزايدة التى لا تفسير ليها , الشعور بالقلق والمخاوف .   – حدوث صعوبات ومشاكل في الذاكرة , فقدان الحماس والطاقة لممارسة النشاطات أو حتى الواجبات , تباطؤ في الحركة والكلام) .

وبالنسبة لعلاج الاكتئاب لكبار السن فيكون اما عن طريق الأدوية  أو العلاج النفسي أو الاثنين معا لكن يجب الانتباه عند العلاج عن طريق الأدوية  لان  كبار السن، يعدون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالأعراض الجانبية الناجمة عن الأدوية .

وينصح ايضا كبار السن المصابين بالاكتئاب وغير المصابين ايضا لعلاج الاكتئاب  والوقاية منه

ممارسة التمارين الرياضية، وذلك بعد استشارة الطبيب حول نوع ومقدار النشاطات التي يسمح لكبير السن بممارستها. ومن الجدير بالذكر أن النشاطات الجسدية لها تأثير قوي محسن للمزاج يضاهي الأدوية المضادة للاكتئآب  , ممارسة النشاطات المحببة , التواصل الاجتماعي، ذلك بأن التواصل مع الآخرين يلعب دورا كبيرا في إزالة غيمة الاكتئآب وإبقائها بعيدة الالتزام بنظام غذائي صحي , ممارسة الأعمال التطوعية لمساعدة الآخرين , تعلم مهارات جديدة وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بين العديدين بأن كبار السن غير قادرين على تعلم مهارات جديدة، إلا أن الشخص، في أي سن كان، قادر على تعلم المزيد دائما ..

قراءة المزيد...