رعاية مسنين

طرق التعامل مع كبار السن _دار مسنين

 

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

الكبار في السن شاءت إرادة رب العالمين في هذه الدنيا أن لا تبقى الأحوال عما هي عليه،
فالصغير سيصبح شاباً، والشاب سيصبح رجلاً، والرجل سيصبح كهلاً، هذا إن أراد لهم الله طول العمر، وطول الحياة،
وكل مرحلة من مراحل الحياة لها خصوصيتها، وميزاتها، وهي بحاجة إلى معاملة خاصة، وتحديداً مرحلة الشيخوخة، فكيف نتعامل مع كبار السن ؟

إن التعامل مع كبار السن يستلزم منا مراعاة شعوره في أمور عديدة، وذلك لما قد يعاني منه الشخص الكبير في السن من أمراض،
ووهن في جسده، ونسيان في الذاكرة، وضعف في التركيز، والنظر، وغيرها من أمراض الشيخوخة،
والأمور الواجب اتباعها كالتالي: الاحترام:
بذات الطريقة التي يحترم فيها الشخص والده، يجب أن يحترم فيها أي شخص كبير في السن، ويجب عليه أن يراعي فرق العمر بينهما، وفرق التجارب،
وفرق الذكريات، ولا يتعامل معه بنديّة، فهو ليس بعمره، لذا عليه باحترامه من خلال أقواله بالتلفظ معه بألفاظ حسنة، ومن خلال أفعاله أيضاً بطريقة التعامل.
تقديم المساعدة، فليتذكر الشخص نفسه وهو مريض، وعاجز عن الحراك، نتيجة هذا المرض، وضعفه واحتياجه لمن حوله، وليعلم بأن الشخص كلما كبر بالسن،
كلما زادت أمراضه، ووهن جسمه، وأصبح بحاجة إلى المساعدة بصورة دائمة، وليست مؤقتة، وبالتالي لا يتوانَ الشخص عن تقديم يد المساعدة للكبير في السن،
ويعرف بأنه بحاجة للمساعدة حتى وإن لم يطلب ذلك. مراعاة مشاعره: الإنسان الكبير في السن هو إنسان حساس،
وقد تؤذي مشاعره أية كلمة قد يقولها له الشخص ولا يُلقي لها بالاً،
لذلك تجب مراعاة مشاعرهم من خلال كلامنا معهم، وعدم تذكيرهم دائماً بكبرهم، وضعفهم، وبأن المنيّة قد اقتربت، بل يجب دائماً تحفيزهم، ودعمهم معنوياً،
حتى يعيشوا كل لحظة من حياتهم بسعادة وراحة بال. الاستماع إليهم، قد تبدو قصص الأشخاص الكبار في السن مملة للبعض، وقد تبدو ممتعة للبعض الآخر،
ولكن لمن يجدها مملة لا مانع من أن يُعطي وقتاً بسيطاً لهذا الشخص وهو يروي قصصه،
وذكرياته، حتى وإن كررها وأعادها أكثر من مرة، فقد لا يتذكر غيرها، خاصة أن الذاكرة مع تقدم السن تضعف،
وبالتالي الاستماع إليه سوف يريحه، وينفّس عن صدره. طريقة المحادثة: لن يتقبل الشخص الكبير في السن أن تتحدث معه بطريقة الواعظ،
والمعلم، حتى وإن كنت على دراية وعلم أكثر منه، فهو وبحكم فرق السن بينكما يعتبر نفسه متفوقاً عليك،
من خلال تجاربه التي مرت به في حياته، وبالتالي يجب أن تكون الطريقة في الحديث معه يغلبها التواضع، وإن أردت إسداء النصيحة له عليك أن تستخدم أسلوباً متواضعاً،
لا يشعر معه بالفوقية. السؤال عنه: كبار السن يعانون من الوحدة أحياناً، وهم بحاجة إلى السؤال عنهم بشكل مستمر، ومحادثتهم،

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل القلب عند كبار السن _دار مسنين

من أكثر الأمراض التي تصيب كبار السن
و قد تؤدي إلى الوفاة هي امراض القلب عند كبار السن التي يتعرض لها كبار السن بشكل كبير و خاصة عندما تعاني عضلة القلب من الاحتشاء
فإن هذا يكون السبب الرئيسي في الموت الحتمي و شكل أخص لدى السيدات و هناك بعض الامراض الاخرى
الخاصة بالقلب و هي مثل الانسداد الذي يصيب الشريان التاجي و أو قصور القلب و غيرها من الأضرار التي تصيب القلب بشكل واضح
و يجب اللجوء إلى طبيب في الحال و هذا هو ما يتواجد في دار مسنين بالقاهرة الذي يحرص على أن يتلقى المسنون جميع انواع العناية الطبية الكاملة

ما هو دور فريق الأطباء الذي يوفره لكم دار المسنين ؟
إن دار مسنين مدينة نصر يحرص على أن يضم أفضل نخبة من الأطباء و الاخصائيين
في عالم الطب و ذلك من أجل أن يقوموا بمعالجة كبار السن من جميع الأمراض التي يتعرضون لها خاصة عند الدخول في مرحلة الشيخوخة
مثل امراض القلب عند كبار السن و التي تشكل تهديدا كبيرا لحياتهم كما يتوفر أيضا طاقم التمريض الذي يقضي مع المسنين اليوم كاملا من أجل تنفيذ طلباته
و الاهتمام بصحته و تسجيل اي علامات أو اي حركات غريبة قد يفعلها المسن و ذلك من أجل متابعة حالته باستمرار لمعرفة إذا كان يتحسن أم لا

كيف يتم معالجة المسنين في الدار ؟

كما سبق و قولنا أننا نوفر فريق طبي بل صفوة من أكفأ الأطباء المتواجدين و الذين يستطيعون التعامل مع جميع الأمراض
التي يكون المسنين عرضة لها و كتابة العلاج اللازم له من اجل الشفاء من هذا المرض و لا نعمل على الناحية الصحية فقط بل اننا ايضا
نهتم بالجانب النفسي للمريض لذا نحرص على ان نوفر له بعض البرامج الترفيهية التي تعمل على تحسين شعوره و زيادة احساسه بالتحسن الملحوظ
و كل هذا من أجل التخفيف عنه من وطأة الامراض التي يتعرض لها المسنون في هذه المرحلة و ايضا نهتم بمعالجة الامراض النفسية
التي تصيب المسنين و تقضي جليسة مسنين الكثير من الوقت مع كبار السن و ذلك من أجل التحدث معهم و الاستماع لهم في جميع الأشياء التي تزعجهم

ما هي العوامل التي تؤدي إلى إصابة المسنين بأمراض القلب ؟
تعتبر امراض القلب عند كبار السن من أبرز الامراض التي يتعرض لها المسنون نتيجة لوجود بعض العوامل التي لا يمكننا أن نتحكم بها
و هذه العوامل تشمل عادات خاطئة يقوم بها الأشخاص و لا يستطيعون الاقلاع عنها و تلك العوامل هي : السمنة و الزيادة المفرطة في الوزن ، التدخين بشراهة ،
الادمان على شرب الخمور و الكحول ، الارتفاع في ضغط الدم ، الارتفاع في الكوليسترول ، عدم ممارسة الرياضة

لذلك نحن نحرص على مساعدة المسنين في الاقلاع عن التدخين عن طريق عمل دورات فعالة تساعدهم على ترك السجائر و الابتعاد عن شرب الكحول

نتأكد من أن المسن يتناول الاطعمة المفيدة له و لجسمه
و لا تتسبب في ارتفاع الكوليسترول و ذلك عن طريق استبدال الأطعمة المقلية بالمشويات فذلك يعتبر أفضل حفاظا على صحتهم

لابد للمسن أن يمارس الرياضة باستمرار من خلال القيام بالتمارين التي تتناسب مع سنه و مع قدرته البدنية
و أقل شيء يفعله المسن لزيادة لياقته البدنية هو السير يوميا بشكل مستمر لمدة نصف ساعة على الأقل و تزيد حسب قدرته

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

 

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل الارق عند كبار السن _دار مسنين

تعتبر اضطرابات النوم و الارق هى أكثر المشاكل شيوعاً عند كبار السن بصفة خاصة نظراً لتغير طبيعة وعادات النوم مع التقدم فى العمر بشكل عام،
وفى الغرب تعتبر اضطرابات النوم السبب الرئيسى فى إدخال كبار السن دور رعاية المسنين،
وظهر هذا التقليد فى دول الشرق فى توقيت متأخر عن دول الغرب، وأكثر ما يشتكى منه كبار السن هو تقطع النوم وزيادة الأرق بصورة مضطردة مع تقدم العمر،
كما أن الاكتئاب هو أهم الأسباب الرئيسية للأرق وأكثرها شيوعاً عند كبار السن.

هناك ظروف تؤثر بشكل مباشر علل نوم كبار السن مثل الحزن والإحباط والضعف النفسى والخروج المبكر على المعاش وأحياناً تناول بعض الأدوية،
كل هذه الظروف تؤثر سلبياً على نوم كبار السن فتجعله صعباً ومتقطعاً وسطحياً.
وربما يلاحظ كبار السن أن هناك عوامل تحرمهم من النوم كالضجيج وفقد الإحساس بالأمان، والنوم على سرير غير مريح وفى غرفة خانقة أو باردة.
والمرأة المسنة تفقد القدرة على النوم أكثر من الرجل بسبب صعوبة التنفس أثناء النوم، والآلام والتخمة وزيادة الرغبة فى التبول ليلاً.
لذلك وقبل زيارة الطبيب واللجوء إلى الأدوية المعالجة لاضطرابات النوم لابد أولاً الأخذ بأساليب الوقاية وتهيئة الظروف الصحية لنوم هادئ وصحى وأهمها ما يلى:
* تجنب الأعمال المثيرة للأعصاب فى فترة المساء.
* الذهاب إلى الفراش عند الإحساس بالرغبة الملحة للنوم، والاستيقاظ فى نفس الساعة كل صباح،
وإذا كانت هناك رغبة فى الاستيقاظ متأخراً يوم عطلة نهاية الأسبوع فيجب عدم تجاوز فترة ساعة زيادة عن ميعاد الاستيقاظ المعتاد.
* ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ويفضل القيام بذلك وقت بعد الظهر كل يوم.
* تجنب الأعمال الثقيلة بعد السادسة مساء كل يوم.
* تجنب القيلولة أثناء النهار، ولا مانع من القيلولة إذا كان هناك حاجة إليها بحيث لا تزيد مدتها على ساعة على أن تتم دائماً فى نفس التوقيت.
* يمكن الاستفادة من لحظات استرخاء تتراوح بين 20 و 30 دقيقة.
* عدم تناول أى منبهات أو منشطات فى صورة أدوية أو مشروبات.
* التوقف عن التدخين ساعات قبل النوم.
* محاولة الحصول على الاسترخاء اللازم قبل إطفاء النور،
وذلك عن طريق أخذ حمام بماء دافئ والقراءة وتهيئة جو غرفة النوم وضبط التهوية أو التدفئة بها، والبعد عن الأصوات والأضواء والضجيج.
* تجنب الطعام الدسم قبل النوم وعدم تناول الشيكولاتة أو أية حلويات أخرى.
* الإقلال من تناول الماء والسوائل ليلاً.
* قد يستيقظ كبير السن فى الليل لتناول الطعام فذلك أمر صعب وخاطئ،
حيث إن تناوله للطعام فى الليل يجعله يتعود على الاستيقاظ كل يوم فى نفس التوقيت مما يتسبب فى حدوث خلل فى نومه مما يقلق راحته طوال الليل.
* كما يجب عند الشعور بالتذبذب فى النوم ليلاً رفع الوسادة قليلاً ليستقر الرأس بشكل متواز مع بقية الجسم.

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل آلام الظهر والرقبة لكبار السن _دار مسنين

 

 

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

كشفت دراسة حديثة، أن الذين يعانون من « الام الظهر والرقبة» في سن متقدم مهددون بالوفاة.و خطر جدا لكبار السن

وكشفت الأبحاث المنشورة في الدورية الأوروبية لعلاج الألم، والتي أجريت على ما يقرب من 4400 شخص عمرهم 70 سنة،
والذين يعانون من آلام في العمود الفقري، أن 13 في المائة منهم معرضون للوفاة في العام نفسه الذي بدأ يشكو فيه من الألم.

ويعاني أربعة من بين خمسة بريطانيين من آلام الظهر، ما يكلف بريطانيا،
ما يقترب من 4.8 مليار يورو في العام الواحد، يتم إنفاقها في العلاج الطبي والأدوية، بالإضافة إلى انخفاض إنتاجية المصابين بالمرض.

وقال علماء في جامعة سيدني الاسترالية، إن الأبحاث السابقة، كانت ترى أن الألم المزمن يؤثر على الجهاز المناعي لكبار السن ،
ويجعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض، ومن ثم الوفاة،
حيث يرى المؤلف الرئيسي للدراسة الدكتور ماثيو فرنانديز أن تلك الدراسة “اكتشاف مهم، حيث يظن كثير من الناس أن آلام الظهر ليست مهددة للحياة”.

ويضيف أن هذه النتائج تحتاج إلى تحقيق أبعد من ذلك، فهناك صلة واضحة بين آلام الظهر والوفيات، ولكن لا نعرف سبب ذلك،
مشيرا إلى احتمالية أن يكون الألم في العمود الفقري جزء من سبب سوء الحالة الصحية والقدرة الوظيفية ومشاكل في الجسم كله ، مما يزيد من خطر الوفاة بين المسنين.

في وقت سابق من هذا الشهر،
نشر باحثون من جامعة سيدني الاسترالية، دراسة تشير إلى أن المسكنات مثل الايبوبروفين لا تفيد كثيرًا في علاج آلام الظهر المزمنة عند الكبار،
على عكس بعض الممارسات الرياضية، التي تعتبر أفضل حل لآلام الظهر المستمرة.

ونرى  أن علاج النمو السريع للمشاكل الصحية في العمود الفقري بالنسبة لكبار السن أمر بالغ الأهمية في الحفاظ عليهم،
وتسليط الضوء على أهمية آلام في العمود الفقري في الرعاية الصحية الأولية باعتبارها من الأعراض المؤدية للوفاة”.

ويضيف الآلام غالبًا ما تكون في العضلات،
الأوتار أو الأربطة بالنسبة لمعظم الناس، ولكنها تتطور في غضون بضعة أسابيع أو شهور، وفي خلال عام، تزداد نسبة الوفيات بين هؤلاء المسنين.

 

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

الشعور بالوحده عند كبار السن _دار مسنين

“شعور بالوحدة الاجتماعية”
تتميز الحياة الاجتماعية للشيوخ بفراغ يتخلل حياتهم وذلك نتيجة حتمية لتفرق أولادهم في شؤون الحياة. فالإنسان
حين يتجاوز الستين هو عموماً وعلى اقل تقدير أب لشباب في العقد الثاني والثالث من عمرهم وهم قد تزوجوا فانصرفوا مع زوجاتهم لإقامة خلية جديدة يقضون معها جل وقتهم.
أو هم لم يتزوجوا, ولكنهم منهمكون في دراساتهم أو أعمالهم الحرة خارج المنزل, وحيث يكون نشاطهم الاجتماعي مع أقرانهم في العمل والسن
وخارج المنزل أيضاً.اما المسن فأدوارهم في الحياة وبناءها ينعدم قليلا فهو قليل الحركة

تماعي لديه تفرق أصدقائه في الشباب وزملاءه في العمل أو موت بعضهم ,وتزداد الوحدة الاجتماعية شدة ومرارة مع موت أحد الزوجين ليترك الآخر مترملاً .
“ضعف المرونة الاجتماعية ”
تتكوم من المرء في حياته عادات وأنماط من السلوك الفردي والاجتماعي وكلما تقدم العمر
بالإنسان ازدادت هذه العادات والأنماط رسوخاً وثباتا. حتى تغدو جزءاً لا يتجرأ من مقومات شخصيته الفردية المتمايزة
وهذا سبب من أسباب معارضة المتقدمين في السن لكل تغيير اجتماعي فالإنسان وقد وصل إلى مرحلة الشيخوخة اعتاد على أعمال وطرق خاصة للقيام بتلك الأعمال
وهناك ميل في المسن إلى الاستمرار في نوعية السلوك ونمطه . فالجديد يحتاج استعماله إلى معرفة الطريقة والاقتناع بفائدتها التي تنتج من استعماله وهذا ما يثبط همة الهرم
لأن استعمال القديم وتقبله في هذا العمر أيسر وأسهل من الجديد. وهذا ما يؤدي بدوره إلى الجمود الاجتماعي ومقاومة كل تغيير والمحافظة على كل قديم .
فتقدم العمر مع الإنسان يطبعه بطابع المحافظة على القيم والتمسك الشديد بعادات وقيم نشأ عليها . مما يعرقل عملية التقبل أو التكيف الاجتماعي .
ونتيجة لهذا ينشاء صراع الأجيال بين الشباب والشيوخ لان آراء الشيوخ
واتجاهاتهم تمثل الأفكار والعادات التي كانت سائدة في زمن شبابهم, أما آراء الجيل الناشئ واتجاهاته فإنها تمثل انعكاساً وامتصاصاً لما يجري من تطورات حديثة متغيرة
ومن هنا ينشأ الصراع الدائم بين الجيل القديم والجيل الجديد نتيجة لثبات القديم على أنماط سلوكية معينة لا يتجاوب بعضها على الأقل مع ظروف الحياة المتغيرة .

“التغيرات في السلوك الاجتماعي ”
توجد مجموعة عوامل رئيسية تحدد السلوك الاجتماعي في هذه المرحلة وأهمها ما يلي:
1- التمييز بين الانسحاب التطوعي ( الاختياري ) والانسحاب الإجباري: فاختيار المسن للعزلة أو المشاركة يجعله في الحالتين أكثر سعادة بحياته
وأكثر رضا عنها إذا قورن بمن يجبر على أحدهما بسبب ظروفه الشخصية أو العوامل الخارجية المحيطة به.
2- المعنى الذاتي للتكامل الاجتماعي لدى المسنين: فبعضهم يعتبر الاندماج مع الأشخاص الآخرين
والمؤسسات الاجتماعية له أهمية كبرى ومن خلال هذه الأنشطة ينمون معنى الهوية لديهم ويحافظون عليه.
3- نوعية العلاقات الاجتماعية : تؤكد نتائج البحوث أن تكرار المشاركة الاجتماعية في ذاتها لها أثر ضعيف على تاثر المسن بالسلبى و على اذدياد الروح المعنوية لدى المسنين
والأكثر أهمية من العلاقات الاجتماعية أو عدد الجماعات التي ينتمي إليها المسن عامل نوعية العلاقات الاجتماعية التي يمارسها .
وقد تأكد وجود ارتباط وثيق بين السلوك الاجتماعي الناجح في الشيخوخة ووجود بضعة أصدقاء
ورفقاء حميمين ووثيقي الصلة بالمسن. ولعل أكثر الرفقاء أهمية لديه – بعد شريك حياته – الأصدقاء والأبناء والأخوة. وبصفة عامة
فإن تأثير الابناء والأخوان الأصغر سنا في السن بالغ الأثر وخاصة في القيام بدور الدعم والمساندة سواء كان ذلك ماديا أو معنوياً.

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل العظام عند كبار السن _دار مسنين

 

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

”  مشاكل العظام ”
هو مرض شائع جدا بين كبار السن يحدث فيه انخفاض لكثافة العظام مما يعرضهم لخطر الكسور خصوصا ما حول الحوض.
-و ان كثافة العظام هي كمية أنسجة العظام في حجم محدد من العظام في الجسم. يمكن قياسها عن طريق التصوير بالأشعة المقطعية .
– مقياس كثافة العظام يتيح للطبيب المعالج أن يعرف ما إذا كنت مصاب بمرض هشاشة العظام و أن يحدد ما إذا كنت عرضة للإصابة به في المستقبل.
وعلى الرغم من أن جميع النساء بعد سن اليأس “الأمان” يستفدن من معرفة كثافة عظامهن ،
فإن الخبراء يقترحون بأن قياس الكثافة العظمية يفيد بصفة خاصة في النساء الأكثر عرضة لمخاطرة الإصابة بهشاشة العظام عوامل الخطورة: –
تكثر الكسور عند أي ضربة في اليد أو في العمود الفقري أو في العضد أو في الحوض ومفاصل الرجل المرتبطة بالحوض .
– قد يصاحب هشاشة العظام بعض الأمراض وعلامات الشيخوخة مثل التقلصات العضلية وألم المفاصل الشديد والعظام .
– يزيد معدل إصابة النساء بهشاشة العظام بعد انقطاع الطمث أو فيما يعرف بسن اليأس “الأمان” في حوالي الخمسين من العمر
, ويرجع ذلك إلى الاضطرابات الهرمونية ونقص هرمون الاستروجين .
– قلة تكلس العظام ويعود لقلة الكالسيوم والفسفور وبعض الهرمونات والفيتامينات
.” أسباب المرض ”
– تقدم السن.
– قلة الحركة والنشاط. – الأمراض المزمنة .
– تناول بعض الأدوية مثل الكورتيزون. – زيادة النشاط في الغدة الدرقية. – قلة تناول فيتامين دال
التاريخ الصحي العائلي . – التدخين. – تناول الكحوليات. – سوء التغذية.
– إفراط تناول الكافيين – عوامل وراثية أخرى علاج المرض : – قد لا تكون هناك أعراض ولا علامات واضحة إلا بعد وصول المريض إلى مراحل متقدمة وحدوث الكسور .
-و قد يصاحب تكاسل العظام بعض أعراض وعلامات الشيخوخة مثل التقلصات العضلية وألم المفاصل والعظام .
تشخيص المرض ” يعتمد التشخيص على التاريخ الصحي والفحص السريري بالإضافة إلى : – الأشعة السينية الأشعة المقطعية سي تي تحاليل الدم”
– تحليل البول – قد يتم اخذ خزعة او عينة من العظم الهش وعمل الفحوص التشخيصية اللازمة عليها .
العلاج والوقاية : – تناول كمية كافية من الكالسيوم بمقدار 1-5 جرام يوميا
ويمكن أن يعمل على الوقاية من هشاشة العظام ويكثر الكالسيوم في الحليب ومشتقاته كالجبن وأيضا في الخضروات الليفية والخضار الطازجة مثل الخس والجرجير والجزر
ويوجد في الحبوب الكاملة ” الغير مقشورة ” والبيض .
– تناول كمية كافية من فيتامين دال الذي يلعب دورهم في امتصاص الكالسيوم ويوجد في البيض والسمك والكبد بنسب عالية .
– ممارسة الرياضة وزيادة النشاط والحركة والتعرض للشمس أثناء الصباح .
– يتم تعويض الجسم بالهرمونات عند النساء خصوصا بعد سن اليأس “الأمان” وتلك الهرمونات الصناعية المشابهة لهرمون الاستروجين
في التركيب والوظيفة والتي تقلل من خطر هشاشة العظام وسرطان الثدي . “المضاعفات” كسور العظام عند السقوط او التعرض لإصابة مباشرة او غير مباشرة “.

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل العزله الاجتماعيه لكبار السن _دار مسنين

“مشكلة الوحدة والعزلة الاجتماعية عند كبار السن”
بعض الناس يدعوها عزلة اجتماعية، والبعض يطلق عليها عدم تواصل.. ولكن مهما تم اختيار الألفاظ لا يمكن أن يخطئها أحد، إنها الوحدة..
الداء الذي يلازم كبار السن ويجبرهم على ملازمة منازلهم وعدم التواصل مع المقربين من الأهل والأصدقاء.
ولا يقتصر الأمر على كبار السن فقط بل يتعداهم إلى غيرهم من فئات عمرية مختلفة ممن يلهثون يوميا وراء لقمة العيش ساعات طويلة وقاسية،
تمنعهم من إقامة علاقات حميمة مع المقربين، إنها حالة فرضها أسلوب الحياة.
ترتبط الوحدة بالمناسبات ايضا ، حيث تبرز الأزمة ويشعر الإنسان فيها بأنه بحاجة إلى صديق..
وشعور الوحدة يمكن أن يصيب الإنسان في أي سن، وعند البعض الوحدة هي مشكلة كل وقت على مدار العام،
لكنها تختلف من سن لآخر. فالشباب غالبا ما يجدون من يؤنس وحدتهم سواء من خلال العلاقات العاطفية أو بتشكيل مجموعات شبابية تمارس نشاطات ترفيهية دائمة،
لكن شريحة كبار السن هم الذين يعانون من الإحساس بالوحدة؛ لذلك يتم العمل حاليا على القيام بحملات لمساعدتهم على هزيمة هذا الشعور.
ويعتبر التدخين والحمية الغذئية غير السليمة التي تلازم الذين يعيشون وحدهم،
أهم الأسباب الحقيقية وراء ازدياد مخاطر الإصابة بالأزمات القلبية، وقد حذرت دراسة أخرى من أن الاكتئاب قد يزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب.
فالعوامل المتعلقة بتدني مخاطر الإصابة بأمراض القلب تشمل العيش مع شريك، والمستوى الثقافي العالي للفرد، وكون الإنسان منخرطاً في بيئة العمل.
وقد طرحت عشر خطوات لهزيمة الإحساس بالوحدة لدى كبار السن، والتي بإمكانها أن تمحو لعنة العزلة الاجتماعية على النحو التالي:
1- الرعاية الصحية:
معظم كبار السن لا يتلقون الرعاية الصحية الضرورية، وينبغي الالتفات إلى أهمية الرعاية في هذه السن حتى من المتاعب العادية؛ لأنها قد تسبب عواقب وخيمة.
أكثر متاعب كبار السن تتمثل في عدم السمع وعدم القدرة على التحرك ، ومشاكل القدمين.. وعلى عكس ما هو متوقع نجد هؤلاء الكبار يحتاجون إلى النصح كثيراً، في كل شيء تقريباً،
ابتداء من تناول الطعام مروراً بالمعلومات التي يحتاجون إليها في الحياة اليومية إلى طرق العلاج ووسائل التخلص من بعض الآلام والمتاعب في أجسادهم،
ولذلك تتربع الرعاية الصحية على رأس قائمة المهام التي من المفترض أنها تهزم الإحساس بالوحدة لدى كبار السن.
2- الدخل المادي:
يحتاج كبار السن إلى دخل معقول يستطيعون من خلاله إشباع احتياجاتهم للحياة،
كما أن كبار العاجزين يحتاجون أكثر من غيرهم إلى مال أكثر للوفاء بالتزاماتهم نحو الآخرين الذين يساعدونهم في قضاء حاجاتهم اليومية،
وهناك تكاليف ضرورية للنقل والمواصلات والمساعدة داخل البيت أيضا،
ومن المفضل وجود مرافق للحركة دائما مع كبار السن حتى نضمن سلامتهم ولا يحدث لهم مكروه من أي ظرف

3- الإحساس بالأمان:
هناك خوف دائم لدى كبار السن من ارتكاب الجرائم بحقهم،
وأن يهاجموا بغرض السرقة أو النهب؛ لذلك ينبغي أن يُحرروا من ذلك الوهم، ويشعروا بحماية الشرطة لهم داخل المجتمع، فذلك يفيدهم في الإحساس بالأمان.
4- خدمات المنعزلين:
هناك الكثير من كبار السن المنعزلين الذين يعيشون في أطراف المدن،
وعلينا تقديم الخدمات المناسبه لهم مثل التليفونات بأسعار معينة والطعام بموجب بطاقات مخفضة، وغير ذلك من خدمات تشعرهم بالأمان،
ويجب أن تكون هناك جمعيات تواظب على الاتصال بهم إذا لم يكن لديهم أقارب يسكنون بالقرب منهم حتى لا يشعروا بأنهم محتجزون داخل مساكنهم،

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

 

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل فقدان الشهيه عند كبار السن _دار مسنين

 

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قد يسبب فقدان الشهية عند كبار السن, خلل في التوازن بين استهلاك الغذاء وبين المتطلبات الغذائية ، مما يؤثر على عمليات الأيض ويسبب خللا وظيفيا،
إضافة إلى انخفاض كتلة الجسم والتأثير بشكل سلبي على قدرة الجسم على التعافي من الأمراض.

يحتاج المسنون، بشكل أكبر، إلى الخدمات الصحية، لأن هذا القطاع من المجتمع أكثر عرضة للإصابة بالأمراض ويمر كذلك في مرحلة الشيخوخة،
التي تؤثر على تركيبة الأنسجة في الجسم. كل هذا يؤثر على وضع التغذية وعلى فقدان الشهية عند كبار السن .

تعرف حالة سوء التغذية بأنها عدم التوازن بين استهلاك الغذاء وبين المتطلبات الغذائية من البروتينات والمركبات الغذائية الأخرى،
مما يؤثر على عمليات الأيض ويسبب خللا وظيفيا، إضافة إلى انخفاض كتلة الجسم والتأثير بشكل سلبي على قدرة الجسم على التعافي من الأمراض.

1. أسباب طبية – فقدان الشهية، مشاكل في الأسنان، عسر البلع، أمراض، عدوى، إعاقة جسدية، تناول الأدوية وغيرها.

2. أسباب اجتماعية – الوحدة، صعوبة اقتناء الطعام والحالة المادية.

3. أسباب نفسية وعقلية – الخرف، الاكتئاب والثكل.

هنالك حالة من سوء التغذية تسود في العديد من المؤسسات الصحية في العالم. في المستشفيات في انحاء العالم تتراوح نسبة سوء التغذية بين 20% و 50%. أما في الدول الأوروبية،
، %تتراوح نسبة سوء التغذية في وحدات العلاج البيتي بين 15% – 25%، وفي دور رعاية المسنين بين 20% – 25.

هنالك تأثير سلبي لسوء التغذية وفقدان الشهية عند كبار السن على قدرة الشخص المسن على التعافي من العمليات الجراحية،
من الأمراض والإصابات، بما في ذلك حصول خلل في عمل جهاز المناعة، سوء التئام الجروح،
ارتفاع نسبة المضاعفات والتلوثات بعد العملية، ارتفاع في خطر التعرض للأمراض، خلل في عمل العضلات،
الحاجة إلى وقت أطول من الرقود في المستشفى يزيد بنحو 10% – 70% بالمعدل وكذلك ارتفاع في نسبة الوفيات. وتؤدي اطالة وقت الرقود في المستشفى وتكثيف العناية بالمرضى،
أيضًا، إلى زيادة التكاليف المادية. على سبيل المثال، التكلفة السنوية لمعالجة عواقب سوء التغذية في انجلترا، تصل إلى 7,3 مليار جنيه .

مفتاح النجاح في معالجة سوء التغذية هو أن يتم الكشف عن المرضى الذين يعانون منه،
أو يعانون من عوامل الخطر للإصابة بسوء التغذية، ثم الوصول إليهم ومعالجتهم في أسرع وقت.
يجب فحص ثلاثة عوامل تساهم في الكشف عما إذا كان المريض معرضا لخطر الإصابة بفقدان الشهية وسوء التغذية أم لا:

1. هل يعاني المريض من انخفاض الوزن ؟

2. هل يعاني المريض من انخفاض الوزن بصورة لا إرادية، أي فقدان 5% من الوزن في الأشهر الثلاثة الأخيرة أو فقدان 10% من الوزن في نصف السنة الأخيرة؟

3. هل حصل تغيير في الشهية عند المريض أو انخفاض في استهلاك الغذاء؟

إذا كانت الإجابة على واحد من الأسئلة التي ذكرت أعلاه بالإيجاب، فيجب الاستمرار في تقييم الوضع الغذائي لدى المريض لكي يكون بالإمكان توفير الدعم الغذائي السليم له

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل السكر لكبار السن _دار مسنين

 

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

مرض السكري من أكثر الأمراض انتشاراً في الأعوام الأخيرة خاصة بين كبار السن.
%وبحلول عام 2030 سيزداد عدد المصابين بمرض السكري بعد سن الستين بنسبة 336% وتصل نسبة الإصابة بالسكري عند سن الخامسة والسبعين إلى 20
وتختلف وجهات النظر في علاج مرضى السكري عند كبار السن وفي اختيار الأدوية باختلاف الميتابوليزم عند المسنين،
وبسبب زيادة احتمالات الإصابة بنقص مستوى السكري في الدم عند هؤلاء المرضى
وقد يظهر مرض السكري عند كبار السن لأول مرة على شكل التهابات بسيطة ولكن يصعب السيطرة عليها، وقد يظهر على شكل عدم التحكم في عملية التبول
وهو يزيد من نسبة الإصابة باضطرابات الذاكرة إلى ثلاثة أضعاف الأشخاص المسنين غير المصابين بمرض السكري،
وتزداد نسبة الإصابة بالاكتئاب في المسنين المصابين بالسكري إلى سبعة أضعافها في غير المصابين بالسكري، كما تزداد احتمالات كسور الحوض واضطرابات الحركة.
وتزداد أيضا نسبة خطورة بعض مضاعفات مرض السكري بعد سن الستين مثل الإصابة بغيبوبة السكري الكيتونية وغير الكيتونية خاصة في حالة وجود التهابات رئوية أو إصابات القلب والشرايين.
ويعتبر مرضى السكري من المسنين أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأعصاب الطرفية واضطرابات وظائف الكليتين وارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم
وبالتالي تكثر الإصابة بالالتهابات والعدوى وخاصة عدوى الدرن والتهابات الجهاز البولي والأذنين والإصابة بالفطريات.

 

“علاج كبار السن”

أما بالنسبة للعلاج فينقسم الأطباء إلى فريقين، فريق ينصح بضبط مستوى السكري في الدم بشكل مقارب لمستواه في الأشخاص الطبيعيين،
وأن يتراوح معدل السكري الصائم في الدم حول 110 ملليجرامات وألا تزيد نسبة الهيموجلوبين السكري على 7%

“النظام الغذائي للمسنين”

دائماً ما يصعب الالتزام بالنظام الغذائي عند المسنين لصعوبة تغيير العادات الغذائية عند كبار السن أو ضعف حاسة التذوق أو صعوبة الحركة أو تحضير الطعام،
وقد يتطلب الأمر إعطاء المريض بعض الفيتامينات والمعادن في حالة نقص عدد السعرات الحرارية التي يتناولها المريض عن ألف سعر حراري يومياً.
وننصح مرضى السكري من كبار السن بممارسة الرياضة التي تؤدي إلى زيادة درجة اللياقة البدنية ونقص مستوى السكري وانخفاض ضغط الدم ومستوى الدهون في الدم،
لكن دائما ما يكون هناك حذر خوفا من التعرض لنوبات هبوط السكري أو بعض المضاعفات على القلب أو احتمالات حدوث إصابة للقدمين أو كسور في العظام.

“العلاج الدوائي”

وغالبا ما نعتمد في علاج المسنين على الأقراص الخاصة بالسكري من مجموعة السلفونيل يوريا،
ويفضل الابتعاد عن الأنواع القوية طويلة المفعول حتى لا يصاب المريض بنقص السكري في الدم والتي غالبا ما تحدث في كبار السن بدون إنذار،
كما لا يفضل تناول بعض أنواع أدوية السكري التي لديها مضاعفات على الكبد أو الكليتين، أما حقن الأنسولين فإذا لزم إعطاؤها يجب استخدامها تحت الإشراف العائلي

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

علاج القلق و الاكتئاب لدي كبار السن _دار مسنين

وفقا للتقديرات، فان ما يقرب من عشرين بالمئة من كبار السن يعانون من الاكتئاب. ويتميز هذا الاكتئاب بالحزن المستمر، عدم القدرة على العمل،
واحيانا الشعور بعدم وجود طعم للحياة.

هل من الممكن علاج القلق والاكتئاب لدى كبار السن؟
كثيرا ما يحكي كبار السن عن أن فترة التقاعد تحمل معها شعورا بالارتياح والراحة.
أخيرا، لا ينبغي لهم السعي وراء أي شيء، لا يحتاجون لإثبات أي شيء لأي شخص. تجربة الحياة تسمح بأخذ الأمور بتروي، والأهم،
يكون هناك الكثير من الوقت للاستمتاع من الاشياء التي كان من الصعب في السابق الاهتمام بها بسبب العمل والأسرة. وفي المقام الأول، بالطبع الأحفاد.

ولكن في كثير من الأحيان، فان الأشخاص الذين يصلون الى هذه السن يكون من الصعب عليهم التمتع من هذه الايجابيات،
ويحدث لديهم الاكتئاب الشديد والقلق. وفقا للتقديرات، .
ويتميز هذا الاكتئاب بالحزن المستمر، وعدم القدرة على العمل، والشعور بانهم عديمي الأهمية،و الشعور بالوحدة،

بالمقارنة مع أولئك الذين يستطيعون التكيف مع التغيرات المفروضة عليهم في الجيل الذهبي، سواء من الناحية الجسدية أم من ناحية العمل،
فهناك من يجدون صعوبة في قبول التغييرات والتكيف معها. هؤلاء غالبا ما يصابون بالاكتئاب. يمكن أن يكون القلق والاكتئاب نتيجة لأسباب وراثية،
فسيولوجية (العجز، انخفاض في القدرة المعرفية) أو محيطة، مثل وفاة شخص قريب، فقدان الاستقلاليه، مشاكل مالية، التقاعد، الانتقال إلى دار رعاية المسنين، وغير ذلك.

أعراض الاكتئاب عادة ما تشخص من قبل الأشخاص القريبين. يتم التعبير عن هذه الأعراض بتغيرات حادة في المزاج، التعب، اللامبالاة، الأرق الشديد،
فقدان الشهية، فقدان السيطرة، البكاء، الغضب، والقلق. في بعض الأحيان يعبر عن الاكتئاب باستخدام الكحول والتفكير بالأمراض والموت.

يتم علاج القلق والاكتئاب بعدة طرق”.
ويمكن ان يكون العلاج بواسطة مضادات الاكتئاب، بواسطة مجموعات الدعم أو بواسطة الطبيب النفسي. غالبا ما يتم الدمج بين هذه العوامل الثلاثة .

هناك دور هام في تشخيص وعلاج القلق والاكتئاب لأفراد الأسرة القريبين.
هؤلاء ليسوا فقط أقرب الناس اليهم،
ولكنهم غالبا ما يكونون الوحيدين الذين يعرفونهم من الناس الذين ما زالوا على قيد الحياة ويمكن أن يبقوا بعلاقة مع الشخص الذي يعاني من الاكتئاب واكتشافه لديهم. في كثير من الأحيان،
يكون أحد أسباب حدوث الاكتئاب في الجيل الذهبي هو الشعور بعدم الاهتمام من قبل أفراد الأسرة،
بسبب أن الأولاد قد كبروا وكونوا أسرة خاصة بهم، عندها يظهر شعور بأنه لا يوجد حاجة إليهم بعد الان.
إذا بقي أفراد العائلة على صلة بهم، أشركوهم في حياتهم، واستعانوا بهم، عندها فان الشعور بالأهمية الذاتية يزيد ولا يتلاشى مع الوقت.

رعاية مسنين

الصباح لرعايه المسنين , دار نور مسنين,رعاية

 

قراءة المزيد...