رعاية مسنين

أسباب السمنة عند المسنين

نقدم لكم فى هذه المقاله أسباب السمنة عند المسنين

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم أسباب السمنة عند المسنين

تعد السمنة المفرطة هي حالة تحدث لكل الفئات العمرية وتؤثر على الأطفال والمراهقين والبالغين والمسنين وتعد قاتلة لأنها مرتبطة بالكثير من الامراض المشتركة ونعتبر أن الشخص المسن عنده سمنة أو زيادة في الوزن عندما ترتفع نسبة الدهون في جسمه عن 30% من الوزن الكلي لجسمه إذاً لو عندنا شخص مسن تجاوز هذه النسبة فعليه أن يتعامل بناءاً على وجود مشكلة عنده وهي السمنة ومن الممكن أن نعطي تعريفاً آخر للسمنة وهو بطء عملية التمثيل الغذائي وانخفاض الإحتراق

أسباب السمنة عند المسنين :

هناك الكثير من الأسباب التي تتسبب فى تعرض المسنين إلى السمنة ومنها :
– انخفاض الحركة
قد ينخفض النشاط تدريجياً عند المسنين وذلك بسبب إبتعادهم عن ممارسة الرياضة التي لها دور لا يمكن أن نغفله في حرق الدهون بإعتبارها عاملاً مساعداً في نقصان الوزن فأن المسنين إذا قاموا بممارسة رياضة لمدة 30 دقيقة كاملة سوف تقوم بحرق ما يقارب 80 سعراً حرارياً وبالطبع لا يمكن أن نغفل أن المسنين لا يبذلون في عملهم نفس مقدار الجهد أو النشاط الذي كانوا يبذله من قبل عندما كانوا أصغر سناً وهذا بالتأكيد يؤثر سلباً على وزنهم لأن الجسم كان معتاداً على مقدار حركة ونشاط في مقابلها كان يستهلك الكثير من الطعام
لكن انخفاض هذا النشاط أو توقفه تتسبب في عدم قدرة الجسم على حرق النسبة المعتادة من الطعام التي ستصبح كبيرة جداً بالنسبة للنشاط القليل جداً لتبدأ وقتها الترهلات في الظهور وتتراكم الدهون في الجسم

– الجينات الوراثية
أثبتت بعض الأبحاث أن الجينات الوراثية هي من الأسباب الأساسية في الإصابة بالسمنة بنسبة تتجاوز 55% من مجموع أسباب التعرض للسمنة فالشخص إن كان لديه أحد آباؤه أو أجداده لديه مرض السمنة فمن المحتمل أن يولد وهو لديه جينات السمنة وبالتالي يكون جسمه معرض لها أكثر من أي شخص آخر فجسمه لديه الإستعداد لهذا بالفعل

– التغذية
أن سوء التغذية أو عدم إتباع نمط غذائي سليم يسبب السمنة فتناول طعام ملئ بالسعرات الحراراية المرتفعة مع فشل الجسم في محاولة تصريفها يتسبب فى الإصابة بالسمنة وتراكم الدهون في جسم المسنين ويجدر بنا أن نذكر هنا الكارثة التي إنتشرت في مجتمعاتنا العربية في وقتنا الحالي ألا وهي الوجبات السريعة المليئة بالسعرات الحراراية بشكل مبالغ فيه التي أصبحنا نتصارع ونتنافس على تناولها بشكل يومي متكرر لا نأخذ في الاعتبار جميع الدراسات العلمية التي تحذرنا بشكل مستمر من هذه الأغذية ومما تسببه من أضرار ومخاطر على جسم المسنين وتعتبر السمنة هي أبسطها

مخاطر وأضرار السمنة عند المسنين :

– إرتفاع ضغط الدم
– الإصابة بأمراض الشرايين التاجية
– ارتفاع إحتمالية الإصابة بالأمراض
– الإصابة بالسكر ومقاومة الخلايا للعلاج بالأنسولين

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

الفوائد الصحية للشوكولاتة لدي المسنين

نقدم لكم فى هذه المقاله الفوائد الصحية للشوكولاتة لدي المسنين

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم الفوائد الصحية للشوكولاتة لدي المسنين

تعد الشوكولاتة الداكنة من افضل انواع الشوكولاتة المفيدة للمسنين فأن هذا النوع من الشيكولاتة عادةً ما يكون خاليا من السكر المضاف والحليب وكما أنه يحتوي على نسبة مرتفعة جدا من الكاكاو مما يجعل من تناوله بانتظام واحدا من أفضل العادات الصحية التي يمكن أن يتبعها المسنين

الفوائد الصحية للشوكولاتة على المسنين :

– التخفيض من خطر الإصابة بسرطان الجلد
غالبا ما يكون المسنين عرضةً للإصابة بسرطان الجلد نتيجةً لما يعرفه هذا الأخير من ترققات مع مرور الوقت ومن أجل ذلك ينصح المختصون هؤلاء بتناول حبة من الشوكولاتة الداكنة يوميا وذلك لأنها غنية بمادة الفلافونول المسؤولة على حماية الخلايا الظهارية والتي تساعد أيضا في التخفيض من الأضرار الكثيرة التي تتسبب فيها الشمس من ناحية وترفع من تدفق الدم إلى الجلد من ناحية أخرى

– الوقاية من أمراض القلب
من مميزات الشوكولاتة الداكنة أيضا احتوائها على نسبة مرتفعة من العناصر التي تساعد في حماية جسم المسنين من خطر أكسدة الكولستيرول السيئ وهو ما يساعد مع مرور الوقت على التخفيض من أخطار الإصابة بأمراض القلب الكثيرة ومن ذلك التقليل من ضغط الدم وتحسين صحة الأوعية الدموية

– التخفيض من خطر الإصابة بمرض الزهايمر
إن الشوكولاتة الداكنة غنية بمادة الفلافونولز لا يجعلها مفيدة في التخفيض من أخطار الإصابة بأمراض القلب فحسب بل يضعها أيضا في قائمة المنتجات الفعالة في مقاومة أعراض الزهايمر أيضا وذلك بفضل قدرة هذه المادة على الزيادة في تدفق الدم إلى الدماغ وبالتالي مساعدة المسنين على المحافظة على قدراتهم المعرفية ولا يقتصر دور الشوكولاتة الداكنة على الوقاية فقط وإنما تمثل هذه الأخيرة جزءا من العلاج أيضا وكما أن تناولها بشكل منتظم عادةً ما يساعد على زيادة وظائف الدماغ لفترات قصيرة وذلك بفضل الثيوبرومين والكافيين
الموجودين فيها بنسبة مهمة

– تعديل المزاج وتحسينه
أن الشوكولاتة الداكنة لا تحسن من المزاج بفضل نكهاتها الاستثنائية فحسب بل أيضا بما تحتويه من عناصر كيميائية مختلفة ومتعددة تجعل المسنين يشعرون بسعادة كبيرة ولعل الأمثلة عن هذه العناصر الكثيرة وأما عن أبرزها فنذكر خصوصاً مادة الفينيليثيلامين

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

بعض النصائح الغذائية للمسنين

نقدم لكم فى هذه المقاله بعض النصائح الغذائية للمسنين

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم بعض النصائح الغذائية للمسنين

قد يؤدي الغذاء الصحي دوراً أساسياً في وقاية المسنين من الإصابة بقلة التغذية
وقد أشار أخصائي التغذية إلى النصائح التالية للمسنين :

– تناول تشكيلة واسعة من الفواكه والخضار ومنتجات الألبان الخالية الدسم بالإضافة إلى الحبوب الكاملة والبقول مع التركيز على تخفيض المأخوذ من الملح
– عدم تناول المكملات الغذائية المحتوية على الفيتامينات أو المعادن إلا بعد استشارة الطبيب أو التحقق من وجود انخفاض في هذه العناصر بالفعل عبر إجراء تحليل دم مثلاً
– الحصول على الفيتامينات التي يحتاجها جسم المسنين من الأغذية لا من أقراص المكملات الغذائية فحمض الفوليك يوجد مثلاً في العديد من الأغذية كالخضراوات ذات اللون الأخضر مثل الخس
– نظراً لأن الفيتامينات الموجودة في الأغذية تكون شديدة الحساسية تجاه الحرارة ينصح بطهوها على البخار أو شويها لفترة قصيرة أو تناولها نيئة وأما إذا كانت أسنان المسنين لا تساعدهم على مضغ الخضراوات النيئة فينصح وقتها بتقطيعها إلى قطع صغيرة باستخدام المفرمة أو المبشرة
– عدم اتباع نظام غذائي نباتي دون استشارة الطبيب أو أخصائي التغذية لأن فيتامين ب12 لا يوجد إلا في الأغذية الحيوانية
– الخروج في الهواء الطلق والتعرض لأشعة الشمس وذلك حتى يفرز جسم المسنين بنفسه فيتامين د عند التعرض للأشعة وكما أنه يوجد أيضاً في منتجات الألبان
– تناول كميات كافية من السوائل لا تنخفض عن 1.5 ل يومياً في صورة مياه معدنية أو شاي الأعشاب والفواكه أو عصائر الخضراوات والفواكه وإن بعض المسنين يصعب عليهم تناول هذه الكمية يومياً نتيجة تراجع شعورهم بالعطش ولذلك عليهم تحديد حصة يومية من المشروبات كل صباح والالتزام بتناولها على
مدار اليوم سواء شعروا بالعطش أم لا
– غالباً ما يفقد المسنين شهيتهم تجاه الطعام أيضاً إذ تتدهور قدرتهم على التذوق ويصبح كل شيء بلا نكهة في أفواههم وغالباً ما يظهر ذلك في عدم إدراكهم لمذاق الملح بشكل خاص ولذلك نجد العديد منهم يضيف كميات كبيرة منه إلى الطعام وهو أمر خطير لأنه يتسبب فى ارتفاع احتباس الماء في الجسم مما قد يؤدي إلي ارتفاع ضغط الدم ولذلك ينصح باستبدال الملح بأنواع أخرى من التوابل والأعشاب

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

أمراض الكلى والمثانة والمسالك البولية لدي المسنين

نقدم لكم فى هذه المقاله أمراض الكلى والمثانة والمسالك البولية لدي المسنين

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم أمراض الكلى والمثانة والمسالك البولية لدي المسنين

امراض الكلي لدي المسنين :

تعمل الكليتان يوميا للتخلص من السوائل والبقايا الزائدة في الدم وكما تنتجان هرمونات مهمة وتنظمان معدل بعض الكيميائيات في الجسم ولكن أداء الكليتين يتراجع لدي المسنين فعند بلوغ الـ 40 من العمر تقريبا يبدأ الجسم بفقدان مرشحات مهمة موجودة في الكلى تسمي نفرونات ويمكن لهذا التراجع التدريجي في الأداء أن يسبب مضاعفات إن تزامن مع تناول ادوية معينة أو مع مرض مزمن مثل ارتفاع ضغط الدم أو داء السكر وأما حالات التراجع الحاد أو توقف
الكليتين عن العمل وهو ما يعرف بالفشل الكلوي فهي ترتفع انتشارا لأن المسنين يعيشون لفترة أطول مع الأمراض المزمنة التي تؤذي الكلى ولسوء الحظ من غير الممكن إصلاح التلف بعد حدوثه

العناية الذاتية للكلى :

– لكي تستمر الكليتان بأداء وظيفتهما على أكمل وجه من الأهمية بمكان كشف الأمراض التي تؤذيهما والسعي إلى علاجها باكرا وبوسعك أيضا اتخاذ عدد من الخطوات لإبطاء عملية تزايد التلف وحتى إيقافها
– السيطرة على ارتفاع ضغط الدم ومعدل السكر في الدم في حال كنت مصابا بداء السكر هي أمر حيوي لحماية الكليتين وكما أن تناول الغذاء قليل الملح والدهون والإفراط في السوائل يساعدان الكليتين على تحسين أدائهما
– استشر الطبيب حول إمكانية استعمال المسكنات غير الموصوفة فإن كنت معرضا لخطر الفشل الكلوي أو تعاني منه ولا تزيد من استعمال المسكنات غير الموصوفة لفترة طويلة واحرص أيضا على سؤال الطبيب عن الأدوية الأخرى والملحقات العشبية التي قد تضر بكليتك

امراض سلس البول لدي المسنين :

ينتج سلس البول عن عوامل كثيرة فالوزن الزائد وحالات الإمساك المتكررة والسعال المزمن وتغير نشاط العضلات داخل المثانة وحولها تساعد جميعها علي تطور هذه الحالة ويمكن لسلس البول أن ينشأ لعند الرجال المسنين عن التضخم غير السرطاني لغدة البروستات أو جراحة البروستات وقد تعاني العديد من النساء في سن اليأس مما يعرف بسلس البول الضغطي مع ارتخاء العضلات المحيطة بفتحة المثانة فمع نقص معدلات الإستروجين ترق الأنسجة التي تبطن الأنبوب الذي يمر من خلاله البول وكما تضعف عضلات الحوض وينخفض دعمها للمثانة ومن الأسباب الأخرى لسلس البول الإصابات والأمراض البولية مثل السكري والجلطة الدماغية وداء باركنسون الذي يتسبب أحيانا بتلف الأعصاب التي تتحكم بالمثانة ومن شأن سلس البول أن ينشأ أيضا عن بعض الأدوية المستعملة لعلاج الأرق والاكتئاب وارتفاع ضغط الدم واعتلال القلب

العناية الذاتية للسلس البولي :

– غالبا ما تنجح التغييرات في نمط المعيشة في السيطرة على حالات سلس البول ويمكن مثلا تجنب الحوادث المحرجة باعتماد برنامج ثابت لدخول الحمام عوضا عن الانتظار حتى تشعر بالحاجة إلى ذلك وحاول من جانب اخر التقليل من استهلاك الكافيين أو تجنبه لأنه يدر البول وفضلا عن الأطعمة الحارة أو الحمضية التي قد تسبب تهيج المثانة ويساعد في بعض الأوقات ضم الساقين قبل العطس أو السعال
– غالبا ما تساعد تمارين قاع الحوض المعروفة (بتمارين كيغيلز) في علاج سلس البول الخفيف إلى المعتدل لدى النساء والرجال على السواء لأداء التمارين تخيل أنك تحاول إيقاف جريان البول وتقلص العضلات التي تستعملها لذلك وعد حتى الـ 3 ثم أرخها وعد حتى الـ 3 وكرر التمرين من جديد ومارس بهذا التمرين لمدة 5 دقائق 3 مرات في اليوم

اعتلال البروستات لدي المسنين :

تحيط غدة البروستات الموجودة لدى الرجال المسنين فقط بعنق المثانة فعند بلوغ سن الكهولة يعاني عدد كبير من الرجال من مشكلات في هذه الغدة وتتفاوت العوارض من الطفيفة والقليلة الإزعاج إلى الخطيرة والمؤلمة وتضخم البروستات غير السرطاني بعد سن الـ 45 غالبا ما تبدأ غدة البروستات بالتضخم وتعرف هذه الحالة طبيا بفرط تنسج البروستات الحميد ومع تضخم الغدة تأخذ أنسجتها بالضغط على القناة البولية مسببة مشكلات بولية وتبدأ الأعراض بالظهور لدى كثيرين بين الـ 55 والـ 60 من العمر وبينما يتأخر ظهورها في حالات أخرى حتى الـ 70 أو الـ 80

العناية الذاتية للبروستات :

– غالبا ما تساعد التغييرات البسيطة في نمط الحياة في السيطرة على أعراض
فرط تنسج البروستات أو منعها من التفاقم
– التخفيض من استهلاك السوائل اي توقف عن شرب السوائل بعد الـ 7 مساء
لتقليل الحاجة إلى استعمال الحمام ليلا
– فرغ مثانتك تماما اي حاول التبول قدر ما تستطيع في كل مرة تستعمل فيها الحمام
– كن حذرا في استعمال أدوية إزالة الاحتقان غير الموصوفة فمن شأن مزيلات الاحتقان غير الموصوفة أن تتسبب فى تصلب العضلة التي تتحكم بسريان البول لتجعل عملية التبول أكثر صعوبة
– حافظ على نشاطك فقلة الحركة تسبب احتباس البول
– ابق دافئا فالطقس البارد يولد حاجة ملحة إلى التبول
– في حال تفاقم العوارض من الممكن أن يصف الطبيب أدوية معينة
أو عملية جراحية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

يحمي الشاي عظام كبار السن من الكسر

نقدم لكم فى هذه المقاله يحمي الشاي عظام كبار السن من الكسر

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم يحمي الشاي عظام كبار السن من الكسر

أن شرب الشاي له فائدة كبيرة على صحة العظام لدي كبار السن فهو يساعد على تقويتها والوقاية من الإصابة بالكسور وخاصة كسور عظام الفخذ وكما أظهرت نتائج دراسة علمية ان الشاي هو سر العظام القوية حيث ان 3 أكواب منه يوميا تقلل احتمال حدوث الكسور بنسبة 30 % لدي كبار السن وكما أثبتت نتائج الدراسة التي أجراها علماء من أستراليا أن عظام كبار السن الذين يتناولوا الشاي أكثر متانة مما لدى الذين لا يتناولونه أو نادرا ما يفعلون ذلك واستنادا الى هذه النتائج يوصي الباحثون بوجود الشاي في قائمة المواد الغذائية المفيدة للوقاية من الكسور نظراً لفعاليته المرتفعة وكما تابع فريق البحث خلال 10 سنوات حالات 1200 رجل وامرأة اشتركوا في هذه الدراسة كان متوسط أعمارهم عند بداية الدراسة 80 عام وكان هؤلاء يسجلون بصورة منتظمة كل ما يتعلق بالمواد الغذائية والمشروبات التي يتناولونها وخلال هذه السنوات الـ 10 سجل وقوع 288 كسراً بينها 128 في عظم الحوض ولكن ظهر ان كبار السن الذين كانوا يتناولون 3 أكواب شاي أو أكثر يوميا قلت نسبة الكسور بينهم بـ 30 % مقارنة بالآخرين وكما تشير الأبحاث العالمية إلى أن أكثر من 200 مليون شخص حول العالم يعانون من مرض هشاشة العظام وفي الولايات المتحدة وأوروبا تعاني 30% من النساء في فترة ما بعد سن اليأس من المرض وبينهم 40% على الأقل عرضة للإصابة بكسر في العظام في حياتهم نتيجة لذلك وبينما تبلغ فرص تعرض الرجال كبار السن للكسور 30%
وكما يعادل إعطاء الشاي الأخضر عملياً حسب إحدى الدراسات الاسترالية على نساء فوق سن الـ 70 لمدة 5 سنوات وإعطاء الكالسيوم أو القيام بالأنشطة البدنية والتمارين شديدا الأهمية لتحسين صحة العظام ومنع الكسور عند كبار السن وأنها تزيد الكثافة العظمية المعدنية بنسبة 2.8 % وكما وجدت الدراسة أن قلة الكثافة العظمية للحوض خلال 4 سنوات يساوي 1.6 % فقط عند النساء اللاتي يتناولن الشاي بينما قلت 4.0 % عند النساء اللواتي لا يتناولن الشاي وقد يساعد الشاي في الوقاية من التهاب المفاصل وتقترح إحدى الدراسات أن النساء المعمرات اللاتي يتناولن الشاي يصبن بنسبة أقل بـ 60 % بالتهاب المفاصل الرثي من المعمرات اللواتي لا يتناولن الشاي ولم تلاحظ هذه الظاهرة عند الرجال المعمرين ولكن دراسات إضافية قد أكدت غير ذلك وتشير دراسات أخرى إلى أن الشاي الأخضر يمكن أن يقلل من التهاب المفاصل ويبطئ من عملية تهدم الغضاريفوقد يعتقد الباحثون أن مركبات الفلافونويد الموجودة في الشاي تقوي العظام من خلال تسريع بناء خلايا العظام الجديدة وتبطيء في الوقت نفسه من تآكل الخلايا الموجودة

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

أسباب سوء التغذية لدي المسنين

نقدم لكم فى هذه المقاله أسباب سوء التغذية لدي المسنين

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم أسباب سوء التغذية لدي المسنين

قد يحدث سوء التغذية إذا لم يحصل جسم المسنين على واحد أو أكثر من العناصر الحيوية والمطلوبة للقيام بوظائفه بصورة طبيعية أو بسبب سوء إمتصاص المواد الغذائية الموجودة في قسم من الطعام رغم توفر الكمية والعناصر المطلوبة فيه وتتراوح حدة سوء التغذية بين البسيطة الهامشية وبين الحالات الشديدة التي تسبب أضرارا غير قابلة للاصلاح وتعد اضطرابات التغذية من اكثر المشكلات التي تظهر عند المسنين وما يرتبط بها من ضعف في الشهية وفقدان للوزن أو زيادة في الشهية وزيادة في الوزن والحالة الاولى هي المنتشرة وكثيرا من ترتبط هذه الاضطرابات بعوامل نفسية وجسمية معا غالبا

أسباب سوء التغذية لدي المسنين :

– عوامل نفسية مثل الاكتئاب والعزلة والتفكير بالموت وغيره
– عوامل جسمية ويمكن تفسيرها كالتالي :
* انخفاض كفاءة الجهاز الهضمي وصعوبة المضغ وعسر الهضم وانخفاض
الامتصاص في الامعاء
* انخفاض كفاءة الجهاز العصبي وخصوصا الحواس الخاصة كالتذوق والشم
* تناول بعض الادوية المؤثرة على قيمة الطعام وفوائده وشرب الكحوليات

الأمراض الناتجة عن سوء التغذية لدي المسنين :

قد يؤدي سوء التغذية عند المسنين إلي ظهور بعض الأمراض والتي لم تكن في الحسبان من قبل وهذه الأمراض تكون للمريض ولاسرته في الغالب مفاجئة ومبهمة تماما ولكن السبب الأساسي في حدوثها هي الفروقات التغذوية المزمنة الناتجة بسبب قلة أساسيات الغذاء من فيتامينات وأملاح ومعادن ومن الأمراض الناتجة عن سؤ التغذية عموما وخصوصا عند المسنين :
– قابلية الجسم للإصابة بالعدوي (بكتيرية وفيروسية وطفيلية)
– الأمراض الناتجة عن قلة البروتينات
– داء السكري من النوع الثاني
– مرض الكساح
– إضطرابات القناة الهضمية
– هشاشة العظام
– فقر الدم وأنيميا نقص الحديد
– البدانة المفرطة

علاج سوء التغذية لدي المسنين :

– المفترض أن يتم علاج سبب الاضطرابات الغذائية اولا
– تشجيع المسنين على تناول الاطعمة والمشروبات التي يجب تناولها الا اذا كان
مصابين بمرض ما يمنع او يضر به اذا تناول أي من الاغذية التي يحب مثل
* لا يجوز الافراط في تناول الاغذية الغنية بالاملاح في حالة الاصابة بارتفاع ضغط الدم
* كذلك يجب التقليل من البوتاسيوم في حالة الاصابة بالفشل الكلوي
ففي مثل هذه الحالات قد تضر بعض الاغذية بالجسم
– تشجيع أصدقاء المسنين المرضي والمقربين منهم من تناول الطعام نفسه
– المحافظة على نظافة الفم والاسنان بعد تناول الطعام
– الجلوس لمدة 30 دقيقة قبل الاستلقاء المعتاد وبعد تناول الطعام فالجلوس يساعد على
زيادة سرعة الهضم ويخفف من حالة العسر في الهضم
– يفضل تناول اكثر من 6 وجبات صغير فالفائدة اكبر ومشكلات الهضم اقل في مثل هذه الحالات
– ينصح بتناول الفيتامينات والحديد والكالسيوم وزنك بوصفة طبية
– ترتفع فاعلية اقراص الحديد اذا تناولها المريض على معدة فارغة ثم يعقبها تناول الطعام
– يجب متابعة الحالة الغذائية بقياس الوزن وتحاليل الدم المتعلقة بفحص نسبة البروتين والكولسترول

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مضاعفات مرض الزهايمر عند كبار السن

نقدم لكم فى هذه المقاله مضاعفات مرض الزهايمر عند كبار السن

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم مضاعفات مرض الزهايمر عند كبار السن

يعد مرض ألزهايمر واحداً من أهم الأمراض العصبية التنكسية المسببة للخرف في مراحل الحياة المتأخرة وذلك عبر استهدافه للخلايا العصبية في المناطق الدماغية المسؤولة عن الذاكرة واللغة وأداء عمليات التفكير واتخاذ القرارات

أسباب حدوث مرض ألزهايمر عند كبار السن :

لا تزال الأسباب المسؤولة عن مرض الزهايمر غير واضحة ومع ذلك يعتقد العلماء بالدور المشترك للعوامل الوراثية والبيئية مع نمط الحياة اليومي في إحداث هذا المرض بمعنى أن وجود قصة عائلية ستساعد بشكل كبير في انتقال مورثة المرض إلى الأجيال الجديدة وكما أن الأبحاث الدراسية المتتابعة قد ذكرت دور الحوادث الوعائية الدماغية أو مؤهباتها مثل ارتفاع الضغط وتصلب الشرايين والسمنة في إحداث مرض ألزهايمر ولا يجب أن ننسى أهمية النظام الغذائي الفقير بحمض الفوليك في انطلاق الفعاليات التنكسية المخربة للخلايا العصبية في مراحل الشباب إلى أن تتراءى لنا الأعراض بشكل صريح في فترات متأخرة من حياة كبار السن

العوامل التي تزيد احتمالية الإصابة بمرض ألزهايمر عند كبار السن :

تكثر العوامل التي تنبه بإمكانية تطوير مرض ألزهايمر المخربة بشكل تدريجي
نذكر منها ما يلي :
– العمر
حيث ترتفع قابلية كبار السن لظهور الخرف المرتبطة
بمرض الزهايمر بعد سن الـ 65
– التاريخ العائلي والمورثات المسؤولة عن الإصابة بداء ألزهايمر
– وجود بعض المتلازمات لدى كبار السن مثل متلازمة داون وخصوصاً أن أعراض
المرض قد تظهر أبكر لديهم بـ 10 أو 20 سنة مقارنة بغيرهم
– الجنس
فمعدل الإصابة بداء الزهايمر أعلى لدى السيدات منه لدى الرجال
– وجود علامات أو أعراض تشير إلى ضعف معرفي معتدل الشدة
لاسيما على مستوى الذاكرة
– رضوض سابقة على الرأس
– العوامل المؤهلة لأذيات قلبية وعائية أو وعائية دماغية مثل الداء السكري والبدانة وارتفاع الضغط الشرياني والإصابة بتصلب الشرايين مع اعتماد كبار السن بشكل أساسي على نظام غذائي غني بالدهون والكولسترول وعدم الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية
– نقص النشاطات التي تتطلب إجراء عمليات المحاكمة العقلية والتفكير والعصف الذهني

أعراض داء الزهايمر عند كبار السن :

يمكننا أن نلخص الأعراض الخاصة بداء ألزهايمر طبقا للتالي :
– مشاكل على مستوى الذاكرة
حيث يصعب على المريض تذكر الأحاديث التي دارت من فترة قصيرة مع صديقه أو أحد أفراد عائلته إضافة إلى فقدانه لأغراضه ونسيانه الأماكن التي وضعها فيها وسوف تتطور الأمور بعدها لنجده تائهاً في شوارع وطرقات اعتاد كثيراً على عبورها قبل حدوث التغيرات العصبية المرضية لديه وفي مراحل متقدمة وشديدة من مرض ألزهايمر سوف يدخل المريض في حلقات مفرغة من التساؤل والاستفسار عن الأحداث ما بين الماضي والحاضر نظراً لاختلاطها عليه
– مشاكل على مستوى التفكير واتخاذ القرار
وجدنا كيف تتأذى مناطق القشرة المخية المسؤولة عن عمليات التفكير ليصعب على المريض استحضار الكلمات المناسبة كي يشارك في حديث ما أو المفردات التي تصف حالته وتعبر عنها بشكل دقيق مثلاً وقد لا يتمكن كذلك من أداء مهامه المتعددة اليومية بشكل طبيعي
– ارتباك المريض الشديد
– تبدل في عادات النوم
– تبدلات مزاجية مع تراجع اهتمام المريض بعمله اليومي
ونشاطاته الاجتماعية
– حدوث الهلوسات والأوهام لدى المريض
– سرعة غضبه واستثارته
– اضطرابات كلامية وكأن يتلعثم المريض خلال حديثه مع
أحد الأشخاص

مضاعفات مرض ألزهايمر عند كبار السن :

قد يصعب على مريض داء الزهايمر أن يتواصل مع الآخرين فيما بعد أو أن يعبر عما يشعر به من آلام مثلاً بالإضافة إلى الاحتمالية الكبيرة لعدم التزامه بالتعليمات الطبية نتيجة تدني القدرات المعرفية لديه ومع تقدم مستويات الإصابة العصبية سوف تتأثر حكماً مناطق تشريحية عصبية أخرى مثل جذع الدماغ والبصلة السيسائية والمخيخ لتتظاهر على هيئة اضطرابات في البلع والتوازن ووظيفة المصرات البولية والشرجية ونذكر بعض المشكلات الصحية الإضافية التي يعاني منها كبار السن المرضى خلال تطور المرض ونذكر منها :
– استنشاق الأطعمة والسوائل ودخولها ضمن الأسناخ الرئوية
– حوادث السقوط
– كسور العظام
– التقرحات الجلدية الناتجة عن الاستلقاء الطويل في الفراش
– سوء التغذية والتجفاف

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

أمراض العيون عند كبار السن

نقدم لكم فى هذه المقاله أمراض العيون عند كبار السن

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم أمراض العيون عند كبار السن

مع التقدم فى العمر يجد الفرد صعوبة في رؤية الخطوط الصغيرة أو الرؤية في مكان مظلم وقد يصاب بضعف النظر ولكنه يصبح معرضاً لعديد من أمراض العيون وتعتبر أمراض العيون من الظواهر المنتشرة لدى كبار السن ولكن لا يتم التعرف عليها في العديد من الأوقات أو يتم تشخيصها بصورة خاطئة ونظراً للخلط بينهما وبين أمراض الشيخوخة الأخرى مثل الخرف ويلعب التشخيص السليم دوراً كبيراً في علاج أمراض العيون مبكراً ومن ثم الحفاظ على ما تبقى من قدرة الإبصار وجودة الحياة

أهم أمراض العيون عند كبار السن :

– الساد

المياه البيضاء على العين حيث يحدث ترسب على عدسة العين وفى البداية لا يعانى كبار السن من أى أعراض إلا أن الرؤية تكون ضبابية بعض الشئ كأن هناك حاجز شفاف مع تطور المرض وتصبح الرؤية أضعف وبالإضافة إلى الحساسية للضوء وبهتان الألوان وعلاج تلك الحالة هى إجراء جراحة بسيطة حيث تتم إزالة العدسة المعتمة ووضع عدسة جديدة وتلك الطريقة لا تستغرق أكثر من نصف ساعة ولا تحتاج إلى بنج كلي ويمكن لكبار السن ممارسة حياتهم بشكل طبيعي

– ارتفاع ضغط العين

يصاب كبار السن فى تلك الحالة بارتفاع ضغط العين وما يؤدي إلي حدوث ضرر بالألياف العصبية داخل العين وفى الحالات المتقدمة ويمكن أن يحدث بقع فى الشبكية وإذا لم يتم علاج الحالة فقد يفقد كبار السن بصرهم وتبدأ الأعراض بأن تصبح الرؤية على شكل نفق مع استمرار وجود ألم واحمرار بالعين والعلاج يتضمن عدة اختيارات ما بين الأدوية والمتابعة الدورية للعين بالإضافة إلى جراحة الليزر أو الجراحة العادية وبشرط ألا يكون كبير السن المريض يعاني من ضغط أو سكر

– مرض التنكيس البقعي

التنكيس البقعي هو إصابة أو بقع تحدث بالشبكية المسئولة عن الرؤية مما يؤدى وجود جزء تعجز العين عن إبصاره وعلاج تلك المشكلة يعتمد على تحديد نوعه هل هو رطب أو جاف وثم علاج الأوعية الدموية بالعين ويتضمن اختيارات العلاج (الأدوية والتغذية السليمة أو الجراحة بالليزر أو العادية)

– الظلال الطائرة

العين محاطة بمادة زجاجية تشبه الجلي ومع التقدم فى العمر يمكن أن تلتصق تلك المواد وتحدث بقع العين وتسبب رؤية ظلال أو خطوط ومع تقدم الإصابة يسبب ضعف النظر أو العمي وفى تلك الحالة يجب أن تذهب إلى الطبيب فورا والذي قد ينصح بإجراء جراحة فورية قبل الإصابة بانفصال الشبكية

– الضمور البقعي

الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر هو مرض يصيب العين وغالباً ما يحدث بعد سن الـ 65 عاماً ولكن بعض كبار السن يصابون به قبل ذلك السن ويحدث المرض عندما تتوقف البقعة وهي الجزء المركزي في شبكية العين وعن العمل بالشكل الصحيح ويؤدي الضمور البقعي إلى فقدان المجال المركزي للرؤية ومما يجعل النظر مشوشاً وغير واضح وهو لا يؤدي بالضرورة إلى فقدان النظر بالكامل لأن الرؤية الجانبية تبقى سليمة في معظم الأحوال وفي حال الإصابة كبار السن بمرض الضمور البقعي فإن مجال الرؤية المركزي قد يتعرض للتشويش وستظهر الأشياء بشكل أو حجم غير عادي وهناك نوعان من الضمور البقعي المرتبط بتقدم العمر : الضمور الجاف والضمور الرطب
* الضمور البقعي الجاف :
يتطور الضمور البقعي الجاف الأكثر انتشاراً مع الوقت وقد يسبب قدراً من فقدان الرؤية ولا يوجد علاج حالياً للمرض ولكن الأنشطة اليومية قد تصبح أكثر سهولة بوجود إضاءة أفضل وتكبير خط
الطباعة واستعمال عدسة مكبرة وكما أن هناك بعض الأدلة على أن تناول المكملات الغذائية المناسبة وبعض الأطعمة ومنها الخضار الورقية الخضراء يمكن أن يبطئ تطور الضمور البقعي الجاف
* الضمور القعي الرطب :
فيتطور بشكل أسرع ويمكنه التسبب بفقدان نسبة أكبر من قدرات النظر ويعالج المرض أحياناً بالأدوية أو جراحة الليزر ولكن العلاج لا يساهم دوماً في تحسين مستوى النظر إلا أن من الممكن أن يوقف انحداره للأسوأ ويجب علاج الضمور البقعي الرطب بأسرع وقت ممكن لمنع تدهور النظر

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

اكثر الامراض التي تصيب كبار السن

نقدم لكم فى هذه المقاله اكثر الامراض التي تصيب كبار السن

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم اكثر الامراض التي تصيب كبار السن

يتعرض كبار السن إلى العديد من الأمراض وذلك نتيجة لضعف أبدانهم ولإحساسهم الدائم بالضعف ومن الامراض المنتشرة لدى كبار السن هي أمراض العظام وأمراض القلب وكذلك الأمراض النفسية مثل الاكتئاب ويكون في الغالب ناتج عن إحساسهم بعدم الأهمية وبأنهم أصبحوا يشكلون حمل على الآخرين بسبب حاجتهم القوية إلى المساعدة بجميع الطرق ففي بعض الحالات لا يستطيع كبير السن أن يجلب كوبا من الماء لنفسه إلا إذا قام أحدهم وساعده وأيضا دخوله من الأساس في مرحلة الهرم والشيخوخة لها تأثير سلبي على نفسيته وبالتالي يؤثر هذا على صحته كثيرا ودورنا هو مساعدة كل كبير السن محتاج إلى مد يد العون له

اكثر الأمراض التي تصيب كبار السن ومنها :

– أمراض القلب
تعد الأمراض القلبية وخصوصا احتشاء عضلة القلب السبب الأول في وفاة كبار السن لاسيما السيدات ويعاني بعض كبار السن من “أمراض القلب والأوعية الدموية مثل قصور القلب وانسداد الشريان التاجي وارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية بالدم” ولذلك ينبغي المتابعة مع الدكتور الاختصاصي
– ألزهايمر والنسيان
ان اضطرابات الذاكرة من المشاكل الكبيرة التي ترتبط بكبار السن وقد يصاب كبار السن بالنسيان الدائم وتكرار المعلومات وقد يتطور الأمر إلى الإصابة بألزهايمر
– مرض هشاشة العظام
أيضا هو من الأمراض التي تصيب كبار السن بشكل كبير وقد يكون هذا المرض موجود بشكل مضاعف لدى السيدات أكثر منه عند الرجال وهذا يكون نتيجة لأنه يحدث قلة وضعف في عنصر الكالسيوم الذي يساعد أساسا على تقوية العظام فيعانون من الصعوبة في الحركة وعدم القدرة على المشي وأيضا صعوبة في أداء الأعمال بالطريقة التي كانوا يقومون عليها في السابق والتغذية لها أكبر دور في العلاج من أي مرض فيتناول كبار السن جميع المأكولات التي تحتوي على عنصر الكالسيوم بشكل فعال والألبان ومشتقاتها
– مرض السكري
هو أحد الأمراض المنتشرة بين كبار السن ومن مشكلاته أن تفاقم مرض السكري يسبب فقدانا جزئيا للإحساس وخصوصا بالأطراف وما يجعل كبار السن عرضة للإصابة بالقدم السكري وقد تصل مضاعفاته إلى بتر الساقين
– أمراض الأسنان واللثة
يصاب معظم كبار السن بالتهابات اللثة ونزفها وكما يمكن أن يصابوا بتخلخل الأسنان وتساقطها ويتعرضون لالتهاب تجويف الفم وعدم تطابق أسنانهم والعض على اللسان في أثناء الكلام أو النوم
ضعف السمع
على مدار سنوات تتاثر الأذن بالكثير من العوامل ما يؤدي إلى الإصابة بالتهابات الأذن الوسطى وقناة استاكيوس الأمر الذي يتسبب فى مشكلات بالسمع وقد يتزايد إلى الإصابة بالصمم
– ضعف البصر
يعانى بعض كبار السن من الماء الأزرق والماء الأبيض ويتعرض نظرهم لضعف وعدم وضوح في الرؤية وقد يخيل إليهم رؤية أشباح أو أشياء وهمية وقد يصابون بضعف عضلات العين وارتخاء الجفن العلوي للعين وقد يصاب البعض بتغير في لون القزحية فتصبح رمادية اللون

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

المشكلات والاحتياجات الصحية للمسنين

نقدم لكم فى هذه المقاله المشكلات والاحتياجات الصحية للمسنين

ونحن فى دار مسنين نحرص دائما على مساعدة اهالينا فى الدار

ونقدم لكم المشكلات والاحتياجات الصحية للمسنين

إن نمو الفرد يتكامل في مرحلة الشباب ثم ينحدر تدريجيا في سن الكهولة ويتزايد الوضع في مرحلة الشيخوخة فالحواس يضعف أداؤها ويبدأ ذلك في سن الـ 50 من العمر فتظهر في هذه المرحلة من العمر مجموعة من التغيرات البيوكيميائية للمسنين وتتمثل في ضعف القلب ونقص دفعه للدم إلى الأجهزة العضوية في الجسم
وكما ترتبط المشكلات الصحية للمسنين بالضعف الصحي العام والضعف الجسدي وضعف الحواس ويعد ضعف السمع ثالث أكبر مشكلة عند المسنين بعد الخشونة وارتفاع ضغط الدم ويكون أكثر في الرجال عنه في النساء وتكرار عدم القدرة على سماع الآخرين يعطي المسنين الشعور بعدم التواصل معهم ويشعرهم بالإحباط والعزلة وكما يعاني المسنين وبعض مرضى الجهاز العصبي مثل مرضى الشلل الرعاش والشلل النصفي وخلل التناسق العضلي العصبي وبعض مرضى الجهاز العضلي الحركي ومرضى الأذن الوسطي وحالات مختلفة أخرى من خلل التوازن وتنتج هذه المشكلة عن خلل في المستقبلات الحسية التي تنقل معلومات عن حركة الجسم وأجزائه ووضعه للمخ
وأهم هذه المستقبلات العين وجهاز التوازن الموجود بالأذن والمستقبلات الحسية الموجودة في المفاصل والأنسجة المحيطة وقد يكون الخلل في المعالجة المركزية للمعلومات الواردة من هذه المستقبلات بخصوص التوازن والتي تتم في الجهاز العصبي المركزي وقد يكون الخلل في الجهاز المسؤول عن تنفيذ الأوامر الواردة من الجهاز العصبي لمنع فقد التوازن وهو الجهاز العضلي الهيكلي وقد يكون الخلل في كل هذه العناصر مجتمعة كما في المسنين
وقد يؤدي خلل التوازن إلى صعوبة حركة المريض خاصة في المواقف التي تتطلب تحكم أكثر في التوازن ويؤدي خوفه من الوقوع إلى انخفاض حركته وإعاقتها وما ينتج عن ذلك من آثار جانبية وقد يصل الأمر إلى الوقوع وما قد ينجم عن إصابة وخصوصا كسور عنق الفخذ في المسنين وما يتبعها من رقود بالسرير لفترة طويلة معرضة المريض خصوصا المسنين لمخاطر الرقود الطويل من جلطات الساق والالتهاب الشعبي الذي قد يتحول لالتهاب رئوي وقرح الفراش وضعف العضلات وهشاشة العظام وتتوقف الحالة الصحية للمسنين على الكثير من العوامل الاجتماعية مثل مستوى المعيشة ودرجة التعليم وارتفاع مستوى الصحة العامة وكما أن هناك عدة عوامل تؤثر على التغير العضوي والصحي للمسنين من أهمها الوراثة والمهنة والغذاء والبيئة

ترتبط احتياجات ومشكلات الشيخوخة بأسباب منها :

– أسباب حيوية مثل التدهور والضعف الجسمي والصحي الكامل
– أسباب نفسية مثل الفهم الخاطئ لسيكولوجية الشيخوخة
– الأحداث الأليمة والخبرات الصادرة التي قد تهز كيان الشيخ وتهز شخصيته
فقد يصل بعض الشيوخ إلى مرحلة الشيخوخة وما زالت شخصياتهم تنضج بعد
– أسباب بيئية ومنها التقاعد وما يرتبط به من قلة الدخل وزيادة الفراغ والاعتقاد ان المسنين أصبحوا عديمين الفائدة لا قيمة لهم وأن التقاعد معناه اعتزال المسنين الحياة وتغير العائلة وترك الأولاد للأسرة بالزواج أو العمل خاصة في حالة حاجة المسن إلى رعاية صحية أو مادية وتفكك روابط الأسرة الكبيرة وضعف الشعور بالواجب نحو المسنين وافتقارهم إلى الرعاية والاحترام

قراءة المزيد...