رعاية مسنين

إحساس التذوق لكبار السن _دار مسنين

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

“إحساس التذوق والشم والعطش لدينا يقل”
وفي نفس الوقت فإن معدة المرء تصبح أقل مرونة وأسرع في الاستجابة للشبع.
وتقول باربرا هايديمان مستشارة التغذية في مكتب حماية المستهلك في هامبورج
إن المشكلات المتعلقة بامتصاص الغذاء لها دورها في الحد من الشهية “حيث يقل إفراز اللعاب ويصبح البلع أكثر صعوبة”.
وينصح ناورات بأن “الشخص المسن يجب أن يتناول ما بين أربع إلى خمس وجبات منتظمة ومتوازنة يوميا”.
حيث كلما يشيخ البشر، فإنهم يتناولون كميات أقل من الطعام مما كانوا يأكلونه في سني الشباب لان أجسادهم ليست بحاجة لكل هذه الطاقة.
ورغم ذلك فإن الكثير من كبار السن لا يتناولون الغذاء الكافي لذا فهم يعانون من سوء التغذية لان غذاءهم غير متوازن أو ليس مغذيا بالدرجة الكافية.
وكلا النوعين من سوء التغذية يمكن أن يكون له تداعيات صحية خطيرة تترك أجسامهم عرضة للعدوى.
كما أن سوء التغذية يوهن وظائف الاعضاء والعضلات مما يزيد من فرصة الوقوع فريسة للمرض.
وبالتالي يتعين التبكير باتخاذ خطوات وقائية بمجرد ظهور علامات على سوء التغذية.
وتقول إستر شنور خبيرة الاقتصاد المنزلي في الجمعية الالمانية للتغذية : “للاسف،
لا تتوفر على الاطلاق بيانات ممثلة بشأن عدد كبار السن الذين يعانون سوء التغذية في ألمانيا”.
“الدراسات التي أجريت في العديد من دور المسنين تشير إلى أن النسبة ربما تكون 20 في المائة وربما أكثر من 50 في المائة”.
وتقول رابطة كبار السن في ألمانيا إن نحو 15 في المائة من كبار السن الذين يعيشون في منازلهم
أو 65 في المائة ممن يعيشون في دور المسنين يعانون من سوء التغذية.
وفي الغالب فإن الاشخاص الذين يتناولون طعاما ضعيف القيمة الغذائية لا يلاحظون أنهم يعانون
صحيا بل أن أقاربهم يغفلون عن علامات سوء التغذية التي تظهر عليهم.
ويقول هنري كيشنيك المحاضر في سلوكيات الرعاية في المجلس الالماني للقائمين على رعاية الشيخوخة: “ثمة إجراء يتعين اتخاذه
عندما تصبح ملابس المرء واسعة أكثر من اللازم وعندما يطلب على غير المتوقع ارتداء حزام بل وعندما لا يصبح طاقم أسنانه ملائما
وإذا أصبحت الكنزة الصوفية (البلوفر) فضفاضة وإذا ما نتأت عظامهم أو إذا ما احتوى طبق العشاء بصورة متكررة على بقايا طعام”.
واتخاذ إجراء يعني البحث عن الاسباب وتلافيها أو على الاقل تقليل حدة أضرارها. فالتغيرات التي تحدث كلما تقدم العمر بالانسان تلعب دورا كبيرا في سوء التغذية.

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

مشاكل العظام لكبار السن _دار مسنين

يعانى دوما كبار السن من خشونة الركبة فلماذا يصابون دائما بخشونة الركبة
و ان الام الركبة أوما يعرف بالتهاب أو تآكل مفصل الركبة يأتى نتيجة أن المفصل الطبيعى الذى يقع عند التقاء عظمة الفخذ مع عظمة الساق،
يكون مغطى بطبقة غضروفية تمتص الصدمات وتؤمن سلاسة الحركة للمفصل.

وعندما تقل كمية هذه الطبقة الغضروفية تظهر التهابات مفصل الركبة وهو ما يحدث نتيجة التقدم فى السن أو زيادة الوزن أو الإصابات والكسور حول الركبة.

وتعتبر بعض العادات الخاطئة من أكثر الطرق التى تساعد على انتشار تآكل مفصل الركبة مثل الجلوس فى وضعية القرفصاء لفترات طويلة وانعدام اللياقة وترهل عضلات الفخذ وعدم ممارسة الرياضة .

وفى المراحل الأولية يعانى المريض من آلام فى الركبتين أو إحداهما وتزداد بصورة مؤلمة مع الحركة والمشى وصعود السلم والإجهاد وتزول مع الراحة والأدوية المسكنة للآلام،
وعلى الرغم من أن هذه الأعراض قد تستجيب للمسكنات فى المراحل الأولية من المرض
إلا أن هذه المسكنات تصبح عديمة المفعول فى المراحل المتقدمة من الإصابة.

ولعلاج هذا المرض لابد لنا من العلم أنه لا يوجد دواء نهائى لمرض خشونة الركبة ولا يمكن القضاء على المرض
تماماً بالعلاجات، وإنما يكون هناك تحكم فى الأعراض وإزالة للآلام وإبطاء لسرعة تطور تاكل الطبقة الغضروفية
ويجب ممارسة الرياضة الخفيفة كالمشى (المشى بانتظام يؤدى إلى تحسين الدورة الدموية لغضاريف وأنسجة الركبة وتقوية عضلاتها) والابتعاد
عن الجلوس فى وضعية القرفصاء وعدم استخدام الحمام العربى والصلاة على كرسى عند اشتداد الألم.
والعلاج الطبيعى هام جدا وخاصة لكبار السن بجميع أنواعه وأهمها هو عمل برنامج لتقوية عضلات الفخذ الأمامية وعضلات الركبتين،
عن طريق أخصائى العلاج الطبيعى.
وإن الاحتكاك، أو خشونة المفاصل من أمراض الشيخوخة، وليس لها علاج شاف أي أنه لا يوجد أي علاج يعيد المفصل إلى وضعه الطبيعي،
وهو يزداد مع الوقت، والعلاج الوحيد الذي يساعد على التخلص من الألم هو تغيير المفصل،
إلا أنه قد لا يتم عمل تغيير المفصل إذا كان وضع المريض الصحي لا يسمح بذلك.

والعلاج في مثل حالات الوالد هو إعطاء المسكنات مثل الأدوية التي يتناولها، من ناحية اخرى فإن عليه أن يقوم بإجراء تقوية لعضلات الفخذ الأمامية،
ويتم إجراء هذه التمارين تحت إشراف المعالج الطبيعي في البداية، ثم يقوم بها بنفسه يوميا.

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

اضرار التدخين علي كبار السن _دار مسنين

تدخين كبار السن.. آثار سلبية وتحذيرات طبية
“العمى، ، وهشاشة العظام”..
تلك أبرز الأمراض التي أثبتت الدراسات الطبية أنها تهدد المدخنين من كبار السن، إلى جانب الأمراض التي يسببها التدخين بشكل عام لأي مدخن،
إضافة إلى بعض الأمراض الأخرى الذي يعاني منهم المسنين بحكم التقدم في العمر،
لتصبح عبارة “التدخين يسبب الوفاة” التي كثيرا ما نقرأها على عبوات السجائر التي تباع بأسواق بعض الدول العربية،
ليست رسالة تحذير مباشرة للمدخنين بشكل عام فقط، بل ناقوس خطر لكبار السن بشكل خاص.

يسبب العمى
كما كشفت دراسة أمريكية حديثة أخرى أن التدخين يضر بحاسة البصر لدي المدخنين المسنين، ويضر بشبكية العين لديهم بصورة قد تسبب العمي.
وأوضح الباحثون في جامعة كاليفورنيا خلال الدراسة،
أن التدخين يؤدي إلى الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر، الذي يعد أحد أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى عند الأمريكيين فوق سن الخامسة والستين.
وأكدت الدكتورة آن كولمان الأستاذة في طب العيون في معهد جوليس شتاين بجامعة كاليفورنيا، أن إقلاع المسنين عن التدخين سوف يحسن من قدرة أبصارهم،
مشيرة إلى أن النساء العجائز المدخنات اللواتي تجاوزن الثمانين من العمر كانت أبصارهن أسوأ من نظيراتهن اللاتي يماثلنهن عمراً من غير المدخنات.
كما أظهرت نتائج العديد من الأبحاث العلمية أن التدخين يزيد من نسبة الكوليسترول بالدم،
حيث تزيد ثلث ملليجرام مع تدخين كل سيجارة، أو 1 ملليجرام كل ثلاث سجائر، و6 ملليجرام مع كل علبة سجائر كاملة.
هشاشة العظام
كذلك أكدت بعض الدراسات والأبحاث الطبية على أن التدخين يعد من عوامل الإصابة بمرض هشاشة العظام،
وأن كبار السن يعانون من وجود نقصان في كثافة وكتلة العظام،
وأنه كلما زادت فترة التدخين كلما كانت الفرصة أكبر لحدوث كسور العظام التلقائية نتيجة لزيادة حدة مرض هشاشة العظام.
وبينت دراسات أخرى إن شفاء التئام كسور العظام لدى المدخنين يكون بطيئا ومصحوبا بمضاعفات مقارنة بغير المدخنين،
التي قد تحدث لديهم كسور في العظام لأسباب أخرى.
كيف تقلع عن التدخين”
إن أول خطوة من خطوات الإقلاع عن آفة التدخين هى قناعة الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين،
والقناعة التامة بأن هذا الأمر ليس بالصعب أو المستحيل إذا توفرت الإرادة والعزيمة الصادقة، وإليكم عدد من النصائح:
– عليه أن يبدأ أولا بإتخاذ القرار، ويكون حازما وجادا فيه، وعليه تجنب الأفكار السلبية والمثبطة التي قد تراوده عن مدى صعوبة الإقلاع أو حتى استحالته،
ووضع قائمة بالأسباب التي دعته إلى الإقلاع، وتذكرها طوال يومه وعندما يأوي الى فراشه، وكذلك المقارنه دائما بين تناوله السيجارة أو المحافظة على صحته،
فهذان الأمران ضدان لا يجتمعان، فإما الصحة وأما التدخين، وكذلك بين تناوله السيجارة أو الفوز برضا ربه، فالتدخين بكافة أنواعه حرام.
– يجب عليه أن يقوم بتغيير نمط حياته، بأن يبدأ بتكييف نفسه على الوضع الجديد، بأن يمارس هواياته المفضله، أو يمارس الرياضة، أو يطيل من فترات الاسترخاء.
– عليه أن يحدد يوما معينا لبداية الإقلاع عن التدخين،
حيث يبدأ المقلع أولا بتقليل كمية النيكوتين المتناولة يوميا، ويكون ذلك من خلال وضع جدول زمني بحيث يبدأ بالتقليل من السجائر المدخنة يوميا حتى يصل الى مرحلة اللاتدخين عند اليوم المحدد مسبقا بيوم الإقلاع التام،
على أن يبدأ هذا الجدول الزمني قبل يوم الإقلاع بأسبوعين أو ثلاثة، وأن يتذكر دائما أن هناك العديد من الناس من حوله لا يترددون في تقديم العون المعنوي له،
حتى يكون ذلك حافزا لك على الصمود، وكذلك يتذكر أن بإمكانه اللجوء الى العيادات المتخصصة إذا أراد المساعدة للإقلاع عن التدخين،
وأن يغير عاداته الغذائية كأن يأخذ كوب من اللبن بدلا من التدخين صباحا، أو تناول تفاحة كلما زادت رغبته في التدخين أو تناول كوب من العصير بعد الوجبات الغذائية.
– أخيرا يجب أن يعي جيدا أن الأعراض التي تصيب المدخن عقب امتناعه عن التدخين “أعراض الإنسحاب” هي أمر عارض،
سرعان ما يزول خلال أسابيع قليلة، وأنها غالبا ما تكون شديدة في الأيام الأولى، ثم تبدأ بالتناقص تدريجيا بمرور الوقت.

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

علاج القلق و الاكتئاب لدي كبار السن _دار مسنين

وفقا للتقديرات، فان ما يقرب من عشرين بالمئة من كبار السن يعانون من الاكتئاب. ويتميز هذا الاكتئاب بالحزن المستمر، عدم القدرة على العمل،
واحيانا الشعور بعدم وجود طعم للحياة.

هل من الممكن علاج القلق والاكتئاب لدى كبار السن؟
كثيرا ما يحكي كبار السن عن أن فترة التقاعد تحمل معها شعورا بالارتياح والراحة.
أخيرا، لا ينبغي لهم السعي وراء أي شيء، لا يحتاجون لإثبات أي شيء لأي شخص. تجربة الحياة تسمح بأخذ الأمور بتروي، والأهم،
يكون هناك الكثير من الوقت للاستمتاع من الاشياء التي كان من الصعب في السابق الاهتمام بها بسبب العمل والأسرة. وفي المقام الأول، بالطبع الأحفاد.

ولكن في كثير من الأحيان، فان الأشخاص الذين يصلون الى هذه السن يكون من الصعب عليهم التمتع من هذه الايجابيات،
ويحدث لديهم الاكتئاب الشديد والقلق. وفقا للتقديرات، .
ويتميز هذا الاكتئاب بالحزن المستمر، وعدم القدرة على العمل، والشعور بانهم عديمي الأهمية،و الشعور بالوحدة،

بالمقارنة مع أولئك الذين يستطيعون التكيف مع التغيرات المفروضة عليهم في الجيل الذهبي، سواء من الناحية الجسدية أم من ناحية العمل،
فهناك من يجدون صعوبة في قبول التغييرات والتكيف معها. هؤلاء غالبا ما يصابون بالاكتئاب. يمكن أن يكون القلق والاكتئاب نتيجة لأسباب وراثية،
فسيولوجية (العجز، انخفاض في القدرة المعرفية) أو محيطة، مثل وفاة شخص قريب، فقدان الاستقلاليه، مشاكل مالية، التقاعد، الانتقال إلى دار رعاية المسنين، وغير ذلك.

أعراض الاكتئاب عادة ما تشخص من قبل الأشخاص القريبين. يتم التعبير عن هذه الأعراض بتغيرات حادة في المزاج، التعب، اللامبالاة، الأرق الشديد،
فقدان الشهية، فقدان السيطرة، البكاء، الغضب، والقلق. في بعض الأحيان يعبر عن الاكتئاب باستخدام الكحول والتفكير بالأمراض والموت.

يتم علاج القلق والاكتئاب بعدة طرق”.
ويمكن ان يكون العلاج بواسطة مضادات الاكتئاب، بواسطة مجموعات الدعم أو بواسطة الطبيب النفسي. غالبا ما يتم الدمج بين هذه العوامل الثلاثة .

هناك دور هام في تشخيص وعلاج القلق والاكتئاب لأفراد الأسرة القريبين.
هؤلاء ليسوا فقط أقرب الناس اليهم،
ولكنهم غالبا ما يكونون الوحيدين الذين يعرفونهم من الناس الذين ما زالوا على قيد الحياة ويمكن أن يبقوا بعلاقة مع الشخص الذي يعاني من الاكتئاب واكتشافه لديهم. في كثير من الأحيان،
يكون أحد أسباب حدوث الاكتئاب في الجيل الذهبي هو الشعور بعدم الاهتمام من قبل أفراد الأسرة،
بسبب أن الأولاد قد كبروا وكونوا أسرة خاصة بهم، عندها يظهر شعور بأنه لا يوجد حاجة إليهم بعد الان.
إذا بقي أفراد العائلة على صلة بهم، أشركوهم في حياتهم، واستعانوا بهم، عندها فان الشعور بالأهمية الذاتية يزيد ولا يتلاشى مع الوقت.

رعاية مسنين

الصباح لرعايه المسنين , دار نور مسنين,رعاية

 

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

ضعف السمع لكبار السن _دار مسنين

ضعف السمع عند كبار السن
يعاني كبار السن من الإصابة بفقدان حاسة السمع بالتدريج
حيث يؤثر على 25% من كبار السن وتزداد هذه النسبة لتصل الى 40% في العقد الثامن والتاسع من العمر
فيشعر الشخص المصاب بضعف السمع بالحاجة إلى رفع صوت التلفاز أو الطلب من المتحدث إعادة الحديث لأكثر من مرةٍ
فما سبب هذه الحالة؟ وكيف يتمّ علاجها؟ أسباب ضعف السمع عند كبار السن على الرغم من أنّه لم يتم معرفة الأسباب التي تقف خلف الإصابة بضعف السمع
إلّا أنّها قد تكون إحدى الأسباب الآتية: موت الخلايا العصبية في الأذن عند الشخص بشكلٍ بطيءٍ كلّما تقدّم في السن. تصلب الشرايين التي تغذي القوقعة في الأذن الداخلية.
تاثير تراكم الضوضاء على مرّور السنوات.
تراجع قدرة المخ على الاستجابة للأصوات بسبب التقدم في السن، حيث إنّ جميع أجهزة الجسم تضعف مع التقدم في السن.
أعراض ضعف السمع عند كبار السن يظهر الكلام مبهماً غير مفهومٍ ولا يمكن التركيز في معناه
وتزداد هذه المشكلة عندما يكون هناك ضجيجٌ في البيئة المحيطة. تقلّ القدرة على فهم وسماع الأصوات العالية
حيث يصبح فهم صوت الرجل المنخفض أفضل من فهم صوت المرأة المرتفع والرقيق.
الاستماع إلى صوت صفيرٍ وطنين في الأذن، وتزداد هذه الأصوات مع تقدم الإصابة. تحدث الشخص المصاب بصوتٍ مرتفع حيث يكون يُسمع نفسه.
مستويات ضعف السمع عند كبار السن إصابة بسيطة: حيث يصاب الشخص بخللٍ بسيطٍ يصعب معه تمييز الاصوات الخافتة او المعتادة
إصابة معتدلة: حيث يصبح المريض غير قادرٍ على تمييز الأصوات العالية والمرتفعة.
إصابة حادة: حيث يعاني الشخص من فقدانٍ كاملٍ للسمع، فلا يعتمد على السمع أصلا في هذه الحالة.
طرق علاج ضعف السمع عند كبار السن تعدّ مشكلة ضعف السمع عند كبار السن من المشاكل التي لا حلّ لها ولا يمكن علاجها وإعادة السمع إلى سابق عهده بشكلٍ طبيعي
وإنّما يلجأ الشخص إلى استخدام السماعات التي تضخم الصوت وتزيد تركيزه داخل الأذن، وتتعدد أنواع السماعات حسب مستوى الإصابة، ورغبة المريض
فقد يثبتها الطبيب داخل الأذن أو على الصيوان الخارجي.
طرق الوقاية من الإصابة بضعف السمع عند التقدم في السن الابتعاد عن تعريض الأذن للضوضاء العاليه والأصوات والعالية على مدى السنوات.
الابتعاد عن إدخال السوائل والأدوات الحادة في الأذن لمحاولة تنظيفها من الصمغ.
وقاية الجسم من الإصابة بارتفاع ضغط الدم ومرض السكري. الابتعاد عن التدخين تماما وأماكن وجود المدخنين فيها . مراجعة الطبيب فور حسب الشعور بأي ألمٍ أو عرضٍ .

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

طرق التعامل مع كبار السن _دار مسنين

طرق التعامل مع كبار السن

إن التعامل مع كبار السن يستلزم منا مراعاة أمور كثيره، وذلك لما قد يعاني منه الشخص الكبير في السن من أمراض
ومرض في جسده، ونسيان في الذاكرة، وضعف في التركيز، والنظر، والعديد من أمراض الشيخوخة
والأمور الواجب اتباعها كالتالي: الاحترام: بذات الطريقة التي يحترم فيها الشخص والده، يجب أن يحترم فيها أي شخص كبير في السن
ويجب عليه أن يراعي فرق العمر بينهما، وفرق التجارب، وفرق الذكريات
ولا يتعامل معه بنديّة، فهو ليس بعمره، لذا عليه باحترامه من خلال أقواله بالتلفظ معه بألفاظ حسنة ومراعات شعوره ، ومن خلال أفعاله أيضاً بطريقة التعامل.
تقديم المساعدة له ، فليتذكر الشخص نفسه وهو مريض، وعاجز عن الحراك، نتيجة هذا المرض، وضعفه واحتياجه لمن حوله
وليعلم بأن الشخص كلما كبر بالسن، كلما زادت أمراضه، ووهن جسمه
وأصبح بحاجة إلى المساعدة بصورة دائمة، وليست مؤقتة، وبالتالي لا يتوانَ الشخص عن تقديم يد المساعدة للكبير في السن
جدا ويعرف بأنه بحاجة للمساعدة طوال الوقت حتى وإن لم يطلب ذلك. مراعاة مشاعره: الإنسان الكبير في السن هو إنسان حساس
وقد تؤذي مشاعره أية كلمة قد يقولها له الشخص ولا يُلقي لها بالاً، لذلك تجب مراعاة مشاعرهم من خلال كلامنا معهم
وعدم تذكيرهم دائماً بكبرهم، وضعفهم، وبأن المنيّة قد اقتربت، بل يجب دائماً تحفيزهم، ودعمهم معنوياً
حتى يعيشوا كل لحظة من حياتهم بسعادة وراحة بال. الاستماع إليهم، قد تبدو قصص الأشخاص الكبار في السن مملة للبعض، وقد تبدو ممتعة للبعض الآخر
ولكن لمن يجدها مملة لا مانع من أن يُعطي وقتاً بسيطاً لهذا الشخص وهو يروي قصصه، وذكرياته
حتى وإن كررها وأعادها أكثر من مرة، فقد لا يتذكر غيرها، خاصة أن الذاكرة مع تقدم السن تضعف
وبالتالي الاستماع إليه سوف يريحه، وينفّس عن صدره. طريقة المحادثة: لن يتقبل الشخص الكبير في السن أن تتحدث معه بطريقة الواعظ، والمعلم
حتى وإن كنت على دراية وعلم أكثر منه، فهو وبحكم فرق السن بينكما يعتبر نفسه متفوقاً عليك، من خلال تجاربه التي مرت به في حياته
وبالتالي يجب أن تكون الطريقة في الحديث بشكل متواضع ، وإن أردت إسداء النصيحة له عليك أن تستخدم أسلوباً متواضعاًلا يشعر معه بالفوقية.
السؤال عنه: كبار السن يعانون من الوحدة أحياناً، وهم بحاجة إلى السؤال عنهم بشكل مستمر، ومحادثتهم
(وزيارتهم والخروج معهم، وقد قال رسول الله عليه الصلاة والسلام: “ليس منا من لم يرحم صغيرنا، ويعرف حق كبيرنا”. (حديث صحيح

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

قراءة المزيد...
رعاية مسنين

الاكتئاب لدى كبار السن-دار مسنين

أن الاكتئآب يعد اضطرابا شائعا لدى كبار السن، إلا أنه في حالات كثيرة لا يكتشف ولا يعالج.
ويعود السبب وراء ذلك إلى تفسير بعض الأطباء، فضلا عن من يقومون برعاية كبير السن، لأعراض الاكتئآب بأنها أعراض طبيعية ناجمة عن تقدم السن
علاوة على ذلك فإن أعراض وعلامات الاكتئآب لدى كبار السن مختلفة، إلى حد ما عن ما هو الحال لدى الفئآت العمرية الأخرى.
ويذكر أن الاكتئآب لدى كبار السن غالبا ما يكون مرتبطا بمرض جسدي وذلك إما بسبب ما تسببه الأمراض من آلام أو لما للأمراض من تأثيرات على الحالة النفسية.
فإن الاكتئآب يعد عرضا جانبيا لاستخدام أدوية معينة أو لتعارض أدوية عديدة تستخدم معا
وعلى الرغم من أن الأعراض الجانبية للأدوية وتعارض بعض منها مع بعض قد يسبب الاكتئآب لجميع الفئآت العمرية
إلا أن كبار السن يعدون أكثر عرضة لذلك كون الجسم يصبح أقل قدرة على أيض الأدوية والتعامل معها مع تقدم السن.
أما في ما يتعلق بأعراض الاكتئآب لدى هذه الفئة العمرية، فبالرغم من أنها تتشابه إلى حد بعيد مع تلك التي تصيب الفئآت العمرية الأخرى
إلا أنها تتضمن بعض الاختلافات، منها تركيز هذه الفئة العمرية على الموت والرغبة به.
وعلى الرغم من أن الاكتئآب والشعور بالحزن يبدوان كالرفيقين، إلا أن بعض المصابين بالاكتئآب من كبار السن يشيرون إلى أنهم لا يشعرون بالحزن
لكنهم قد يشيرون إلى أعراض أخرى تعبر عن إصابتهم بالاكتئآب، منها أعراض نفسية وأخرى جسدية
فمن الجدير بالذكر أن الآلام الجسدية، منها آلام المفاصل والصداع، تعد إحدى العلامات المهمة التي تدل على إصابة كبار السن بالاكتئآب.
وتتضمن الأعراض والعلامات التي يجب الانتباه إليها لدى كبير السن كونها تشير إلى احتمالية إصابته بالاكتئآب ما يلي:

– الإصابة بالآلام فالجسم أو تلك التي لا تفسير لها.
– الشعور بالقلق والتوتر.
– حدوث صعوبات ومشاكل في الذاكرة.
– فقدان الطاقة لممارسة النشاطات أو حتى الواجبات.
– تباطؤ في الحركة والكلام.
– سرعة العصبيه.
– فقدان الاهتمام بالعناية الشخصية.

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

أكثر أمراض الشيخوخة شيوعاً -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

مع التقدّم في السن، تتبدّل حياة الإنسان، من حيث يدري أو لا يدري.. إذ تبدأ معالم الشيخوخة بالظهور، سواء في الشكل أو في الصحة، أو حتى نفسياً ومعنوياً. فسُنّة الحياة تقضي بأن يمرّ المرء بمختلف المراحل في حياته، من الطفولة إلى الشيخوخة. ولكلّ مرحلة منها إيجابيات وسلبيات. إلاّ أنّه غالباً ما ترافق فترة الشيخوخة نسبة لا يُستهان بها من الأمراض التي تتدرّج من بسيطة إلى مزمنة إلى عصيبة. ويبقى الهمّ الأساسيّ هو تحسين نوعية الحياة، ومحاولة تطبيب الإنسان وليس الداء فحسب! خصّص الطبّ قسماً لأمراض الشيخوخة هو فرع الGeriatrics الذي يُعنى بمختلف ما قد يصيب المرء عندما يبلغ مرحلة متقدّمة في العمر، بالإضافة إلى التشاور مع الإختصاصيين في حالات معيّنة. ما هي أكثر الأمراض شيوعاً بين المسنين؟ وكيف يجب التعامل مع مَن بلغوا سناً معيّنة؟ وهل تكون العناية طبية فقط، أم تتطلّب مرافقة إجتماعية وعائلية؟ يخاف معظم الناس عندما يتخطّون الخامسة والستين، ظناً منهم أنّ عقارب الساعة باتت تهدّد حياتهم كونهم بلغوا مرحلة الشيخوخة، وسوف يعانون شتى المشاكل والأمراض… بيد أنّ العمر لا يرتبط إرتباطاً وثيقاً بالصحة على الدوام فمن الممكن أن يكون المرء في سنّ متقدّمة من دون أن يعاني مضاعفات كثيرة، كما يمكن أن يكون شاباً ولكن صحته هزيلة. هناك فرع طبّي خاص بطبّ الشيخوخة والأمراض المتعلّقة بها بشكل عام، ليعالج المرضى ويعمل على تحسين نوعيّة حياتهم والتخفيف من وطأة المضاعفات التي قد يواجهون. يتحدث الدكتور ناظم باسيل، إختصاصيّ في طبّ الشيخوخة Geriatrics والطبّ النفسيّ عند المسنّين والطبّ الداخلي والطبّ العام، عن أكثر الأمراض شيوعاً في مرحلة الشيخوخة محدّداً كيفيّة المتابعة الصحيحة لمرافقة المسنّ جسدياً نفسياً ومعنوياً بغية الإهتمام به ككائن متكامل وليس النظر إليه كمجرّد مريض. كما تتناول السيدة مهى أبو شوارب، إختصاصية في علم الشيخوخة، حائزة شهادة تمريض، وشهادة في إدارة المستشفيات، وماجستير في رعاية كبار السن، ومديرة مؤسسة الإقامة الطويلة التي تهتمّ بكبار السن في بيروت أهمّيّة إحاطة المسنّ والعناية بمطالبه، كي لا يشعر بأنه عالة أو عبء أو أنّ الأيام التي يعيشها هي مجرّد وقت ضائع لا بدّ له من نهاية. طبّ الشيخوخة يقول الدكتور باسيل: «طبّ الشيخوخة هو قسم من الطبّ الداخلي المتخصّص في رعاية المسنين وتطبيبهم من مختلف الأمراض والمشاكل التي قد يعانونها، مثل الخرف والنسيان والكآبة والقلق إضافة إلى مشاكل القلب والضغط والسكري والكوليستيرول ومشاكل الكلى والرئتين، وصولاً إلى السلس البولي ومشاكل الجهاز الهضمي وهزالة العظام والضعف والوهن. كما يتطرّق إلى العناية التلطيفيّة ومرافقة المسنّ إلى آخر العمر». فهذا الفرع من الطب يُعنى بكل المشاكل الصحية والنفسية حتى، كما قد تتمّ الإستعانة بإختصاصيّ بصر أو سمع أو أعصاب أو قلب عند الضرورة. أكثر الأمراض شيوعاً يلفت باسيل إلى أنّ «40 في المئة من الأمراض عند المسنين تظهر بأعراض غير إعتيادية فتكون ردّات الفعل عليها خارجة عن المألوف، من غير معرفة السبب الحقيقي خلفها. وهذا ما يستدعي تشخيصاً طبياً». يقول إنّه يمكن إختصار أكثر الأمراض شيوعاً عند المسنين بثمانية أقسام رئيسية تتفرّع منها مشاكل ثانوية : أوّلاً، تبرز مشكلة الخرف التي تُقسم بدورها إلى مرض الألزهايمر، وإلى مشكلة نشاف في شرايين الرأس، أو حتى في المنطقة الأمامية من الدماغ، إضافة إلى الهلوسة وسواها. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ مشاكل الخرف لا تتعلّق بالذاكرة وحدها، كما قد يظنّ البعض وإنما هي نقص في القدرات العقلية التي تشمل النسيان والقدرة على التحليل وحسّ التوجّه Orientation في الزمان والمكان والتفكير Abstract thinking، إضافة إلى الذاكرة. ثانياً، تظهر مشاكل نفسية قد لا يلحظها حتى الطبيب عند المسنّ. وهي غالباً ما تكون إما إكتئاباً Depression وإمّا قلقاً Anxiety. فالإكتئاب يتمثل بالخوف من الوحدة والمستقبل والموت، بينما يتمثل القلق بأمراض نفسجسدية Psychosomatic. وتبرز مشكلة الأرق عند المتقدمين في السن التي يكون باطنها قلقاً فلا يتمكنون من النوم، أو إكتئاباً، فيستيقظون باكراً يومياً. ثالثاً، نلحظ مشكلة الضياع Confusion المختلفة عن حالة الخرف. إذ يكون المسبّب طبيّاً جسديّاً صحيّاً. فمثلاً قد يؤدي إلتهاب في البول أو هبوط السكري إلى ضياع آنيّ. رابعاً، يعاني المسنّ من خسارة وزن هائلة وضعف Weight Loss، لعدّة أسباب صحية، جسدية وحتى نفسية، مما ينعكس عليه سلباً، فيفقد القدرة على المشي بإستقلالية، كما يتعرّض للسقوط ولمضاعفات أخرى. وإذا خسر المسنّ 5 في المئة من وزنه، هناك إحتمال أن يموت مسنّ من أصل خمسة في غضون ستة أشهر! خامساً، يواجه المسنّ مشاكل سلس البول خاصة النساء منهم. وتنقسم إلى عدّة أنواع، منها المرتبط بالمجهود والحركة، ومنها الوظيفيّ وسواه، ما يؤثر على هبوط المبولة ويؤدّي إلى إلتهابات ونفسية تعبة وملازمة البيت قسرياً. سادساً، تكثر مشاكل الوقوع بسبب هشاشة العظام وخسارة الوزن وقلّة الحركة. سابعاً، يتعرّض العظم للهشاشة مما يؤثر على القدرة على القيام بالواجبات اليومية بإستقلال، مثل الأكل والمشي واللبس والذهاب إلى المرحاض وإذا تضاءلت القدرة على القيام بهذه الأمور بإستقلال بنحو 50 في المئة، فإنّ 50 في المئة من المسنين يموتون خلال شهر! ثامناً، تكثر مضافات في البصر والسمع وتُحال هذه المشاكل على إختصاصيين في المجالين. ونلحظ شيوع أمراض أخرى منذ سنّ الخمسين حتى، مثل مشاكل في القلب والشرايين، وإرتفاع ضغط الدم، وداء السكري، والكوليستيرول والتريغليسيريد. وهي مشاكل مرتبطة بالوراثة والجينات ومتعلّقة بنوعيّة الحياة والنظام الغذائي المعتمد والملوّثات والضغوط اليومية التي يتعرّض لها الإنسان

قراءة المزيد...

مشاكل ضعف البصر لكبار السن -دار مسنين

من الامراض والمشاكل التى تواجه الكثير من كبار السن  ضعف البصر فيجد المسن صعوبة في القراءة وظهور هالات وغبش بالرؤية هذه من اعراض ضعف البصر لدى كبار السن وايضا الصداع واجهاد العين حيث انه مع مرور الوقت تتصلب عدسة العين تتغير العضلات حول العدسة وهذه التغيرات تقلل من مرونة العدسة ومع التقدم فى السن تميل العدسة إلى التلف وينتج  عن ذلك عدم وضوح في الرؤية وينتج  عن ذلك عدم وضوح في الرؤية إعتام عدسة العين .

ومن اعراض اعتام عدسة العين (عدم وضوح، تغييم الرؤية الرؤية المزدوجة في عين واحدة, هالات, الحساسية للضوء والوهج , مشاكل الإدراك للون , تبدو الألوان صفراء وشاحبة، فمن الصعب التمييز بين الأزرق والأخضر مثلا , حساسية التباين – صعوبة في رؤية الكائن على خلفية من نفس اللون.

وفى المراحل المبكرة من المرض يمكن لتغيير وصفة النظارات أن يساعد في حل المشكلة و استخدام الضوء الساطع يمكن أن يسهل القراءة و يمكنك حتى استخدام عدسة مكبرة إذا كان هناك ظهور لهالات الليل فمن المستحسن الحد من القراءة في الظلام

وايضا يواجه المسنين مشاكل العيون الجافة حيث ان الدموع تبقي عينيك رطبة، وتقلل من خطر الإصابة بجفاف العين  والحفاظ على سطح العين بشكل واضح  لذلك عندما تنتج العيون كمية صغيرة من الدموع أو دموع بنوعية رديئة 

  • ومن اعراض جفاف العين (حرقان , شعور تهيج، خشونة أو وخز في العين , زيادة إفراز الدموع , عدم وضوح الرؤية , إذا كان الجفاف شديدا، قد يؤدي ذلك إلى تلف القرنية وتشويش الرؤية وبالنسبة للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة وبالنسبة للحالات الأكثر خطورة ننصح في استشارة طبيب العيون.

ومن المشاكل ايضا التى تواجه كبار السن المياه الرزرقاء حيث تصاب العين  بالمياه الزرقاء عندما لا يتم بشكل طبيعي امتصاص السوائل الشفافة التي تفرز بالعين، مما يسبب ضغطا متزايدا داخل العين، وإذا لم يتم التحكم بهذا الضغط ينتج عنه تلف للبناء الرقيق لعصب العين بشكل متزايد ودائم، ونتيجة لذلك تظهر مشاكل (عدم وضوح بالرؤية , ضيق مجال الرؤية , العمى التام , هالات حول الأضواء , ضعف الرؤية الجانبية وفي بعض الحالات يشعر المريض بألم شديد نتيجة للضغط المرتفع بشكل سريع وحاد بسبب انسداد قنوات صرف السوائل، ولكن النوع الشائع يكون دون ألم ويحدث من خلاله فقدان تدريجي للرؤية.

قراءة المزيد...

مشاكل التدخين لكبار السن -دار مسنين

“لتدخين يسبب الوفاة” تلك العبارة التى توجد كثيرا على علبة السجائر في بعض الدول العربية لا تعتبر فقط رسالة تحذيرر للمدخنين لكن تعتبر ناقوس خطر لكبار السن بشكل خاص .حيث ان التدخين يهدد المدخنين من كبار السن بامراض مثل (العمى، وسرطان الدم، وهشاشة العظام) بجانب الأمراض الأخرى الذي يعاني منهم المسنين بحكم التقدم في العمر.حيث اثبت ان التدخين يزيد من احتمال إصابة كبار السن بسرطان الدم، بالاخص من تجاوزوا سن الستين، حيث يكونوا معرضين اكثر من غير المدخنين للإصابة بنوع معين من سرطان الدم النقي الحاد وهوو السرطان الاأكثر شيوعا عند الكبار. ومن الامراض التى يسببها التدخين لكبار السن العمى حيث يضر بحاسة البصر لدي المدخنين المسنين، ويضر بشبكية العين لديهم بصورة قد تسبب العمي. حيث أن التدخين يؤدي إلى الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر، الذي يعد أحد أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى فوق سن الخامسة والستين.وقد اثبت ايضا أن إقلاع المسنين عن التدخين سوف يحسن من قدرة أبصارهم،حيث أن النساء العجائز المدخنات اللواتي تجاوزن الثمانين من العمر كانت أبصارهن أسوأ من نظيراتهن اللاتي يماثلنهن عمراً من غير المدخنات. كما ان التدخين يزيد من نسبة الكوليسترول بالدم، حيث تزيد ثلث ملليجرام مع تدخين كل سيجارة، أو 1ملليجرام كل ثلاث سجائر، و6 ملليجرام مع كل علبة سجائر كاملة. كما انه من ثاثير التدخين لكبار السنن هشاشة العظام حيث يعتبر التدخين من عوامل الإصابة بمرض هشاشة العظام، وأن كبار السن يعانون من وجود نقصان في كثافة وكتلة العظام، وأنه كلما زادت فترة التدخين وإن شفاء التئام كسور العظام لدى المدخنين يكون بطيئا ومصحوبا بمضاعفات مقارنة بغير المدخنين، التي قد تحدث لديهم كسور في العظام .

وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين، والاقتناع بانه ليس من الصعب أو المستحيل  فعلى كبار السن ان يبدأ أولا بإتخاذ القرار وان يكون وجادا فيه والمقارنه دائما بين تناوله السيجارة أو المحافظة على صحته فإما الصحة وأما التدخين .

 

 

 

 

 

 

قراءة المزيد...