للإستفسار يمكنكم الاتصال علي
٠١٢٢١٣٦٨٤٧٠ _ ٠١٠١٤٦٥٣٣٥٥
العنوان👌 مدينة نصر – نهاية ش/مصطفي النحاس
المنطقة التاسعة – أمام مسجد المعصراوي
وتفضلوا بزيارة صفحتنا على الفيس بوك
https://www.facebook.com/noor.el.sabah110

رعاية مسنين

مشاكل السكر لكبار السن _دار مسنين

 

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية

مرض السكري من أكثر الأمراض انتشاراً في الأعوام الأخيرة خاصة بين كبار السن.
%وبحلول عام 2030 سيزداد عدد المصابين بمرض السكري بعد سن الستين بنسبة 336% وتصل نسبة الإصابة بالسكري عند سن الخامسة والسبعين إلى 20
وتختلف وجهات النظر في علاج مرضى السكري عند كبار السن وفي اختيار الأدوية باختلاف الميتابوليزم عند المسنين،
وبسبب زيادة احتمالات الإصابة بنقص مستوى السكري في الدم عند هؤلاء المرضى
وقد يظهر مرض السكري عند كبار السن لأول مرة على شكل التهابات بسيطة ولكن يصعب السيطرة عليها، وقد يظهر على شكل عدم التحكم في عملية التبول
وهو يزيد من نسبة الإصابة باضطرابات الذاكرة إلى ثلاثة أضعاف الأشخاص المسنين غير المصابين بمرض السكري،
وتزداد نسبة الإصابة بالاكتئاب في المسنين المصابين بالسكري إلى سبعة أضعافها في غير المصابين بالسكري، كما تزداد احتمالات كسور الحوض واضطرابات الحركة.
وتزداد أيضا نسبة خطورة بعض مضاعفات مرض السكري بعد سن الستين مثل الإصابة بغيبوبة السكري الكيتونية وغير الكيتونية خاصة في حالة وجود التهابات رئوية أو إصابات القلب والشرايين.
ويعتبر مرضى السكري من المسنين أكثر عرضة للإصابة بالتهابات الأعصاب الطرفية واضطرابات وظائف الكليتين وارتفاع نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم
وبالتالي تكثر الإصابة بالالتهابات والعدوى وخاصة عدوى الدرن والتهابات الجهاز البولي والأذنين والإصابة بالفطريات.

 

“علاج كبار السن”

أما بالنسبة للعلاج فينقسم الأطباء إلى فريقين، فريق ينصح بضبط مستوى السكري في الدم بشكل مقارب لمستواه في الأشخاص الطبيعيين،
وأن يتراوح معدل السكري الصائم في الدم حول 110 ملليجرامات وألا تزيد نسبة الهيموجلوبين السكري على 7%

“النظام الغذائي للمسنين”

دائماً ما يصعب الالتزام بالنظام الغذائي عند المسنين لصعوبة تغيير العادات الغذائية عند كبار السن أو ضعف حاسة التذوق أو صعوبة الحركة أو تحضير الطعام،
وقد يتطلب الأمر إعطاء المريض بعض الفيتامينات والمعادن في حالة نقص عدد السعرات الحرارية التي يتناولها المريض عن ألف سعر حراري يومياً.
وننصح مرضى السكري من كبار السن بممارسة الرياضة التي تؤدي إلى زيادة درجة اللياقة البدنية ونقص مستوى السكري وانخفاض ضغط الدم ومستوى الدهون في الدم،
لكن دائما ما يكون هناك حذر خوفا من التعرض لنوبات هبوط السكري أو بعض المضاعفات على القلب أو احتمالات حدوث إصابة للقدمين أو كسور في العظام.

“العلاج الدوائي”

وغالبا ما نعتمد في علاج المسنين على الأقراص الخاصة بالسكري من مجموعة السلفونيل يوريا،
ويفضل الابتعاد عن الأنواع القوية طويلة المفعول حتى لا يصاب المريض بنقص السكري في الدم والتي غالبا ما تحدث في كبار السن بدون إنذار،
كما لا يفضل تناول بعض أنواع أدوية السكري التي لديها مضاعفات على الكبد أو الكليتين، أما حقن الأنسولين فإذا لزم إعطاؤها يجب استخدامها تحت الإشراف العائلي

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

أكثر أمراض الشيخوخة شيوعاً -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

مع التقدّم في السن، تتبدّل حياة الإنسان، من حيث يدري أو لا يدري.. إذ تبدأ معالم الشيخوخة بالظهور، سواء في الشكل أو في الصحة، أو حتى نفسياً ومعنوياً. فسُنّة الحياة تقضي بأن يمرّ المرء بمختلف المراحل في حياته، من الطفولة إلى الشيخوخة. ولكلّ مرحلة منها إيجابيات وسلبيات. إلاّ أنّه غالباً ما ترافق فترة الشيخوخة نسبة لا يُستهان بها من الأمراض التي تتدرّج من بسيطة إلى مزمنة إلى عصيبة. ويبقى الهمّ الأساسيّ هو تحسين نوعية الحياة، ومحاولة تطبيب الإنسان وليس الداء فحسب! خصّص الطبّ قسماً لأمراض الشيخوخة هو فرع الGeriatrics الذي يُعنى بمختلف ما قد يصيب المرء عندما يبلغ مرحلة متقدّمة في العمر، بالإضافة إلى التشاور مع الإختصاصيين في حالات معيّنة. ما هي أكثر الأمراض شيوعاً بين المسنين؟ وكيف يجب التعامل مع مَن بلغوا سناً معيّنة؟ وهل تكون العناية طبية فقط، أم تتطلّب مرافقة إجتماعية وعائلية؟ يخاف معظم الناس عندما يتخطّون الخامسة والستين، ظناً منهم أنّ عقارب الساعة باتت تهدّد حياتهم كونهم بلغوا مرحلة الشيخوخة، وسوف يعانون شتى المشاكل والأمراض… بيد أنّ العمر لا يرتبط إرتباطاً وثيقاً بالصحة على الدوام فمن الممكن أن يكون المرء في سنّ متقدّمة من دون أن يعاني مضاعفات كثيرة، كما يمكن أن يكون شاباً ولكن صحته هزيلة. هناك فرع طبّي خاص بطبّ الشيخوخة والأمراض المتعلّقة بها بشكل عام، ليعالج المرضى ويعمل على تحسين نوعيّة حياتهم والتخفيف من وطأة المضاعفات التي قد يواجهون. يتحدث الدكتور ناظم باسيل، إختصاصيّ في طبّ الشيخوخة Geriatrics والطبّ النفسيّ عند المسنّين والطبّ الداخلي والطبّ العام، عن أكثر الأمراض شيوعاً في مرحلة الشيخوخة محدّداً كيفيّة المتابعة الصحيحة لمرافقة المسنّ جسدياً نفسياً ومعنوياً بغية الإهتمام به ككائن متكامل وليس النظر إليه كمجرّد مريض. كما تتناول السيدة مهى أبو شوارب، إختصاصية في علم الشيخوخة، حائزة شهادة تمريض، وشهادة في إدارة المستشفيات، وماجستير في رعاية كبار السن، ومديرة مؤسسة الإقامة الطويلة التي تهتمّ بكبار السن في بيروت أهمّيّة إحاطة المسنّ والعناية بمطالبه، كي لا يشعر بأنه عالة أو عبء أو أنّ الأيام التي يعيشها هي مجرّد وقت ضائع لا بدّ له من نهاية. طبّ الشيخوخة يقول الدكتور باسيل: «طبّ الشيخوخة هو قسم من الطبّ الداخلي المتخصّص في رعاية المسنين وتطبيبهم من مختلف الأمراض والمشاكل التي قد يعانونها، مثل الخرف والنسيان والكآبة والقلق إضافة إلى مشاكل القلب والضغط والسكري والكوليستيرول ومشاكل الكلى والرئتين، وصولاً إلى السلس البولي ومشاكل الجهاز الهضمي وهزالة العظام والضعف والوهن. كما يتطرّق إلى العناية التلطيفيّة ومرافقة المسنّ إلى آخر العمر». فهذا الفرع من الطب يُعنى بكل المشاكل الصحية والنفسية حتى، كما قد تتمّ الإستعانة بإختصاصيّ بصر أو سمع أو أعصاب أو قلب عند الضرورة. أكثر الأمراض شيوعاً يلفت باسيل إلى أنّ «40 في المئة من الأمراض عند المسنين تظهر بأعراض غير إعتيادية فتكون ردّات الفعل عليها خارجة عن المألوف، من غير معرفة السبب الحقيقي خلفها. وهذا ما يستدعي تشخيصاً طبياً». يقول إنّه يمكن إختصار أكثر الأمراض شيوعاً عند المسنين بثمانية أقسام رئيسية تتفرّع منها مشاكل ثانوية : أوّلاً، تبرز مشكلة الخرف التي تُقسم بدورها إلى مرض الألزهايمر، وإلى مشكلة نشاف في شرايين الرأس، أو حتى في المنطقة الأمامية من الدماغ، إضافة إلى الهلوسة وسواها. ولا بدّ من الإشارة إلى أنّ مشاكل الخرف لا تتعلّق بالذاكرة وحدها، كما قد يظنّ البعض وإنما هي نقص في القدرات العقلية التي تشمل النسيان والقدرة على التحليل وحسّ التوجّه Orientation في الزمان والمكان والتفكير Abstract thinking، إضافة إلى الذاكرة. ثانياً، تظهر مشاكل نفسية قد لا يلحظها حتى الطبيب عند المسنّ. وهي غالباً ما تكون إما إكتئاباً Depression وإمّا قلقاً Anxiety. فالإكتئاب يتمثل بالخوف من الوحدة والمستقبل والموت، بينما يتمثل القلق بأمراض نفسجسدية Psychosomatic. وتبرز مشكلة الأرق عند المتقدمين في السن التي يكون باطنها قلقاً فلا يتمكنون من النوم، أو إكتئاباً، فيستيقظون باكراً يومياً. ثالثاً، نلحظ مشكلة الضياع Confusion المختلفة عن حالة الخرف. إذ يكون المسبّب طبيّاً جسديّاً صحيّاً. فمثلاً قد يؤدي إلتهاب في البول أو هبوط السكري إلى ضياع آنيّ. رابعاً، يعاني المسنّ من خسارة وزن هائلة وضعف Weight Loss، لعدّة أسباب صحية، جسدية وحتى نفسية، مما ينعكس عليه سلباً، فيفقد القدرة على المشي بإستقلالية، كما يتعرّض للسقوط ولمضاعفات أخرى. وإذا خسر المسنّ 5 في المئة من وزنه، هناك إحتمال أن يموت مسنّ من أصل خمسة في غضون ستة أشهر! خامساً، يواجه المسنّ مشاكل سلس البول خاصة النساء منهم. وتنقسم إلى عدّة أنواع، منها المرتبط بالمجهود والحركة، ومنها الوظيفيّ وسواه، ما يؤثر على هبوط المبولة ويؤدّي إلى إلتهابات ونفسية تعبة وملازمة البيت قسرياً. سادساً، تكثر مشاكل الوقوع بسبب هشاشة العظام وخسارة الوزن وقلّة الحركة. سابعاً، يتعرّض العظم للهشاشة مما يؤثر على القدرة على القيام بالواجبات اليومية بإستقلال، مثل الأكل والمشي واللبس والذهاب إلى المرحاض وإذا تضاءلت القدرة على القيام بهذه الأمور بإستقلال بنحو 50 في المئة، فإنّ 50 في المئة من المسنين يموتون خلال شهر! ثامناً، تكثر مضافات في البصر والسمع وتُحال هذه المشاكل على إختصاصيين في المجالين. ونلحظ شيوع أمراض أخرى منذ سنّ الخمسين حتى، مثل مشاكل في القلب والشرايين، وإرتفاع ضغط الدم، وداء السكري، والكوليستيرول والتريغليسيريد. وهي مشاكل مرتبطة بالوراثة والجينات ومتعلّقة بنوعيّة الحياة والنظام الغذائي المعتمد والملوّثات والضغوط اليومية التي يتعرّض لها الإنسان

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل ضعف البصر لكبار السن -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

من الامراض والمشاكل التى تواجه الكثير من كبار السن  ضعف البصر فيجد المسن صعوبة في القراءة وظهور هالات وغبش بالرؤية هذه من اعراض ضعف البصر لدى كبار السن وايضا الصداع واجهاد العين حيث انه مع مرور الوقت تتصلب عدسة العين تتغير العضلات حول العدسة وهذه التغيرات تقلل من مرونة العدسة ومع التقدم فى السن تميل العدسة إلى التلف وينتج  عن ذلك عدم وضوح في الرؤية وينتج  عن ذلك عدم وضوح في الرؤية إعتام عدسة العين .

ومن اعراض اعتام عدسة العين (عدم وضوح، تغييم الرؤية الرؤية المزدوجة في عين واحدة, هالات, الحساسية للضوء والوهج , مشاكل الإدراك للون , تبدو الألوان صفراء وشاحبة، فمن الصعب التمييز بين الأزرق والأخضر مثلا , حساسية التباين – صعوبة في رؤية الكائن على خلفية من نفس اللون.

وفى المراحل المبكرة من المرض يمكن لتغيير وصفة النظارات أن يساعد في حل المشكلة و استخدام الضوء الساطع يمكن أن يسهل القراءة و يمكنك حتى استخدام عدسة مكبرة إذا كان هناك ظهور لهالات الليل فمن المستحسن الحد من القراءة في الظلام

وايضا يواجه المسنين مشاكل العيون الجافة حيث ان الدموع تبقي عينيك رطبة، وتقلل من خطر الإصابة بجفاف العين  والحفاظ على سطح العين بشكل واضح  لذلك عندما تنتج العيون كمية صغيرة من الدموع أو دموع بنوعية رديئة 

  • ومن اعراض جفاف العين (حرقان , شعور تهيج، خشونة أو وخز في العين , زيادة إفراز الدموع , عدم وضوح الرؤية , إذا كان الجفاف شديدا، قد يؤدي ذلك إلى تلف القرنية وتشويش الرؤية وبالنسبة للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة للجفاف الخفيف والدموع المصطنعة وبالنسبة للحالات الأكثر خطورة ننصح في استشارة طبيب العيون.

ومن المشاكل ايضا التى تواجه كبار السن المياه الرزرقاء حيث تصاب العين  بالمياه الزرقاء عندما لا يتم بشكل طبيعي امتصاص السوائل الشفافة التي تفرز بالعين، مما يسبب ضغطا متزايدا داخل العين، وإذا لم يتم التحكم بهذا الضغط ينتج عنه تلف للبناء الرقيق لعصب العين بشكل متزايد ودائم، ونتيجة لذلك تظهر مشاكل (عدم وضوح بالرؤية , ضيق مجال الرؤية , العمى التام , هالات حول الأضواء , ضعف الرؤية الجانبية وفي بعض الحالات يشعر المريض بألم شديد نتيجة للضغط المرتفع بشكل سريع وحاد بسبب انسداد قنوات صرف السوائل، ولكن النوع الشائع يكون دون ألم ويحدث من خلاله فقدان تدريجي للرؤية.

قراءة المزيد...

مشاكل التدخين لكبار السن -دار مسنين

رعاية مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين , دار مسنين,رعاية مسنين,أفضل دار مسنين فى مصر

“لتدخين يسبب الوفاة” تلك العبارة التى توجد كثيرا على علبة السجائر في بعض الدول العربية لا تعتبر فقط رسالة تحذيرر للمدخنين لكن تعتبر ناقوس خطر لكبار السن بشكل خاص .حيث ان التدخين يهدد المدخنين من كبار السن بامراض مثل (العمى، وسرطان الدم، وهشاشة العظام) بجانب الأمراض الأخرى الذي يعاني منهم المسنين بحكم التقدم في العمر.حيث اثبت ان التدخين يزيد من احتمال إصابة كبار السن بسرطان الدم، بالاخص من تجاوزوا سن الستين، حيث يكونوا معرضين اكثر من غير المدخنين للإصابة بنوع معين من سرطان الدم النقي الحاد وهوو السرطان الاأكثر شيوعا عند الكبار. ومن الامراض التى يسببها التدخين لكبار السن العمى حيث يضر بحاسة البصر لدي المدخنين المسنين، ويضر بشبكية العين لديهم بصورة قد تسبب العمي. حيث أن التدخين يؤدي إلى الضمور الشبكي المرتبط بتقدم العمر، الذي يعد أحد أكثر الأسباب المؤدية إلى العمى فوق سن الخامسة والستين.وقد اثبت ايضا أن إقلاع المسنين عن التدخين سوف يحسن من قدرة أبصارهم،حيث أن النساء العجائز المدخنات اللواتي تجاوزن الثمانين من العمر كانت أبصارهن أسوأ من نظيراتهن اللاتي يماثلنهن عمراً من غير المدخنات. كما ان التدخين يزيد من نسبة الكوليسترول بالدم، حيث تزيد ثلث ملليجرام مع تدخين كل سيجارة، أو 1ملليجرام كل ثلاث سجائر، و6 ملليجرام مع كل علبة سجائر كاملة. كما انه من ثاثير التدخين لكبار السنن هشاشة العظام حيث يعتبر التدخين من عوامل الإصابة بمرض هشاشة العظام، وأن كبار السن يعانون من وجود نقصان في كثافة وكتلة العظام، وأنه كلما زادت فترة التدخين وإن شفاء التئام كسور العظام لدى المدخنين يكون بطيئا ومصحوبا بمضاعفات مقارنة بغير المدخنين، التي قد تحدث لديهم كسور في العظام .

وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين وتعتبرأول خطوة من خطوات اقلاع كبار السن عن التدخين هى اقتناع الشخص المدخن بأهمية وضرورة إقلاعه عن التدخين، والاقتناع بانه ليس من الصعب أو المستحيل  فعلى كبار السن ان يبدأ أولا بإتخاذ القرار وان يكون وجادا فيه والمقارنه دائما بين تناوله السيجارة أو المحافظة على صحته فإما الصحة وأما التدخين .

 

 

 

 

 

 

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

المشاكل النفسية لكبار السن -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

 

يعتبر كبار السن هما اكثر الاشخاص الذين يصابون بالامراض النقسية ومن اهم الامراض النفسية التى يصاب بها كبار السن الاكتئابومن اهم عراض الاكتئاب لكبار السن التوحد و العزلة والإنهدام الروحي و الإنفعالات و النسيان ويكون النسيان من التواريخ اليومية، التعامل اليومي، الحوادث اليومية والمريض قادر على أن يقول نسيت على خلاف الزهايمر يعني إدراك وفهم الواقع الذي لديهم اما الزهايمر المريض ليس لديه الوعي ويقول لم أنس أي شيء ومن اعراض الاكتئاب عند المسنين العصبية والتوهمات وقلة النوم وإختلال الكلام والعاطفة وكذلك إختلال في التعامل مع الآخرين. وهناك عوامل اجتماعية ونفسية متعددة تحدد مستوى الصحة النفسية لكبار السن مع ضغوطات الحياة النمطية .

كثيراً من كبار السن يفقدون قدرتهم على العيش بصورة مستقلة، بسبب محدودية الحركة، أو الألم المزمن، أو الضعف ويحتاجون دائما الى الرعاية طويلة الأجل.

  • فكبار السن أكثر عرضة للمعاناة من حوادث مثل مشاعر الحزن والحداد، أو انخفاض الوضع الاجتماعي والاقتصادي وكل هذه العوامل يمكن أن تؤدي إلى العزلة، وفقد الاستقلال، والشعور بالوحدة، والضيق النفسي لدى كبار السن وايضا من الامراض النفسية لكبار السن الخرف و هو متلازمة يوجد فيها تدهور في الذاكرة والتفكير والسلوك والقدرة على أداء الأنشطة اليومية ويمكن تحسين الصحة النفسية للمسنين من خلال التعزيز الصحي الخاص بالصحة النفسية للمسنين ويضطن توفير ظروف معيشية وبيئات تدعم الرفاهية وتسمح للأشخاص بأن يبدؤوا بأنماط حياة صحية ومتكاملة تضمن للمسنين الموارد اللازمة لتلبية احتياجاتهم الأساسية؛ مثل توفير الأمن والحرية إسكان لائق من خلال سياسات إسكان داعمة دعم اجتماعي للفئة السكانية كبيرة العمر وللقائمين على رعايتهم،
  • ومن الضروري الإقرار الفوري بوجود الاضطرابات النفسية والعصبية لدى كبار السن ومُعالجتها فورا ويُنصح باستخدام كلٍّ من التدخلات النفسية الاجتماعية والأدوية وهناك الكثير مما يمكن عمله لدعم وتحسين حياة الأشخاص الذين يعانون من الخرف والامراض النفسية الاخرى والقائمين على رعايتهم مثل (التشخيص المبكر , تحسين الصحة البدنية والسيكولوجية إلى أبعد حد ممكن، الكشف عن الأعراض السلوكية والسيكولوجية الصعبة، ومعالجتها، تقديم المعلومات والدعم طويل الأمد لمقدمي الرعاية
قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل مرض السكر لكبار السن -دار المسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

هناك اهمية كبيرة لمرض السكر لدى كبار السن حيث ان مرض السكر يزيد انتشار مرض السكر لديهم والثير منهم لا يشعرون باعراض هذا المرض مثل العطش وكثرة التبول   ولذلك لا يتم تشخيص المرض لديهم الا فى مراحل متاخرة مما يؤدى الى مضاعفات كثيرة علي القلب والشرايين والعينين

وهناك عوامل اخرى مصاحبة لمرض السكر لكبار السن منها ارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكولسترول والسمنة وايضا اصابة شبكية العين بمختلف درجاته مما يؤدى الى الاصابه بضعف البصر وايضا اضطراب وظائف الكلى ويعتبر مرض السكر حاليا سبب رئيسى للفشل الكلوى ومن تلك الاعراض ايضا خسارة الوزن بشكل ملحوظ  وظهور بعد الاتهابات عند المريض وايضا الاصابة بالعصبية الشديدة وكثرة التوتر وعدم التركيز وهناك أعراضٌ غريبة يمرّ بها مصاب مريض السّكر، وهي شغفُه الشّديد، وحبّه لتناول الحلويّات كثيرا ومن اجل تجنب كبار السن للاصابة بمرض السكر فننصح باجراء تحاليل السكر الروتينية  لكبار السن والالتزام بالنظام الغذائى والاهتمام بالنشاط والحركة والانقطاع عن التدخين .

وهناك ايضا علاج لمرض السكر لكبار السن مثل الاقراص الخاصة بالسكر

ويفضل الابتعاد عن الأنواع القوية طويلة المفعول حتى لا يصاب المريض بنقص السكري في الدم والتي غالبا ما تحدث في كبار السن بدون إنذار، كما لا يفضل تناول بعض أنواع أدوية السكري التي لديها مضاعفات على الكبد أو الكليتين، أما حقن الأنسولين فإذا لزم إعطاؤها يجب استخدامها تحت الإشراف  

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل الاكتئاب لكبارالسن -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

يعتبر الاكتئاب من الإمراض الشائعة بين المسنين علي الرغم من انه في كثير من الحالات لا يكتشف ولا يعالج ويفسر بعض الأطباء ذلك بان إعراض الاكتئاب هي إعراض طبيعية ناجمة عن تقدم السن وأيضا تختلف علامات الاكتئاب لدى كبار السن عن الفئات العمرية الأخرى .

حيث إن الاكتئاب بالنسبة  للمسنين يكون مرتبط بمرض جسدي نظرا لما يسببه المرض من الام او من تاثير علي الحالة النفسية كما انه فى بعض الاوقات يكون نتيجة اعراضا جانبيا لبعض الادوية حيث ان كبار السن يعتبرون اكثر عرضة للاعراض الجانبية نظرا لا قدرة الجسم على ايض الادوية والتعامل معاها يقل مع تقدم السن .

علي الرغم من ان الاكتئاب مرض  نفسى لكن بعض الالام الجسدية ومنها الام المفاصل والصداع الا انها في بعض الاحيان  تعتبر من العلامات التى تدل علي اصابة المسنين بالاكتئاب.

ومن الاعراض التى تظهر لدى المسنين المصابين بالاكتئاب (الاصابة بالامراض المتزايدة التى لا تفسير ليها , الشعور بالقلق والمخاوف .   – حدوث صعوبات ومشاكل في الذاكرة , فقدان الحماس والطاقة لممارسة النشاطات أو حتى الواجبات , تباطؤ في الحركة والكلام) .

وبالنسبة لعلاج الاكتئاب لكبار السن فيكون اما عن طريق الأدوية  أو العلاج النفسي أو الاثنين معا لكن يجب الانتباه عند العلاج عن طريق الأدوية  لان  كبار السن، يعدون أكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالأعراض الجانبية الناجمة عن الأدوية .

وينصح ايضا كبار السن المصابين بالاكتئاب وغير المصابين ايضا لعلاج الاكتئاب  والوقاية منه

ممارسة التمارين الرياضية، وذلك بعد استشارة الطبيب حول نوع ومقدار النشاطات التي يسمح لكبير السن بممارستها. ومن الجدير بالذكر أن النشاطات الجسدية لها تأثير قوي محسن للمزاج يضاهي الأدوية المضادة للاكتئآب  , ممارسة النشاطات المحببة , التواصل الاجتماعي، ذلك بأن التواصل مع الآخرين يلعب دورا كبيرا في إزالة غيمة الاكتئآب وإبقائها بعيدة الالتزام بنظام غذائي صحي , ممارسة الأعمال التطوعية لمساعدة الآخرين , تعلم مهارات جديدة وعلى الرغم من الاعتقاد السائد بين العديدين بأن كبار السن غير قادرين على تعلم مهارات جديدة، إلا أن الشخص، في أي سن كان، قادر على تعلم المزيد دائما ..

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل امراض القلب لدي كبار السن -دار مسنين

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

من اخطر الامراض علي كبار السن والمسنين  هو مرض القلب وضعف عضلة القلب ويعاني بعض كبار السن من أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل قصور القلب وانسداد الشريان التاجي وارتفاع الكولسترول والدهون الثلاثية بالدم .

ومن اسباب مرض القلب لكبار السن (مرض السكر السكر فمصابي السكر أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب , ارتفاع ضغط الدم من المسببات الرئيسية لحدوث امراض القلب ، فكثيرا ما يؤدي ارتفاع ضغط الدم إلى حدوث جلطات ونوبات قلبية وبدء أمراض القلب, التدخين من الاسباب الرئيسية للإصابة بمرض القلب ويتسبب التدخين انسداد الشريان التاجي ويتسبب أيضا في الإصابة بالنوبات القلبية  , السمنة من أخطر المسببات لحدوث أمراض بالقلب وخاصة انسداد الشرايين التاجية، فزيادة الدهون والكولسترول بالجسد تتسبب في انسدادا الشرايين التاجية وحدوث نوبات قلبية .
ومن طرق الوقاية لكبار السن من امراض القلب (لا بد من المحافظة على نظام غذائي سليم وصحي لان ذلك من اهم اسباب الحماية والوقاية من امراض القلب , ممارسة الرياضة وخاصة رياضة المشي تساعد على الحفاظ على صحة وسلامة الجسم وسلامة وصحة القلب وتناول الأطعمة قليلة الكولسترول لحماية الشرايين التاجية من الانسداد , – تناول اللحوم البيضاء والابتعاد عن الحمراءتناول الأسماك التي تساعد على الحفاظ على صحة القلب وسلامة ولا بد من تناول الخضروات والفواكه, ويفضل تقليل نسب الأملاح في الطعام لأنها تتسبب في ارتفاع ضغط الدم وهو أحد المسببات في حدوث أمراض للقلب , التعب النفسي من أحد مسببات الأساسية بأمراض القلب، فالكثير من الضغط النفسي وضغوط الحياة تتسبب في الإصابة بأمراض القلب، فلا بد من الابتعاد والتقليل من الشعور بالضغط والتعب النفسي المستمر ).

ولكن في بعض حالات امراض القلب للمسنين لابد من التدخل الطبي كما أن الأدوية في هذه الحالة تساعد على تنظيم ضربات القلب وتقليل معدلها، كما تساعد ايضا على تخفيض ضغط الدم.

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

مشاكل الزهايمر لكبار السن

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

 

يعتبر مرض الزهايمر هو فقدان للذاكرة من الأحدث للأقدم وتكون بداية المرض لكبار السن هو فقدان أشياء حديثة من الذاكرة والانسحاب من المجتمع وتزايد في دراجة الكسل والخمول

تم في مراحل متقدمة من المرض يواجه المسن مشاكل في التفكير والتعامل مع الأرقام ويجد صعوبة فيما يقرؤه وأيضا في تنظيم أعملهم اليومية وأيضا يهملون مظهرهم الخارجي

في المراحل المبكرة من الإصابة بمرض الزهايمر يكون المرضى المصابون به أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب

ويمثل الخرف أحد أعراض المرض وأيضا تدهور في العمليات العقلية والحكم على الأمور والسيطرة على التصرفات ويظهر كل ذلك  في المرحلة الثانية من مرض الزهايمر للمسنين

في المراحل المتأخرة يبدأ مرضى الزهايمر للمسنين بفقد عملية التنسيق الجسماني (التوافق بين حركات الجسم المختلفة)، ويحتاجون لمن يساعدهم عند ارتداء ملابسهم أو أخذ حمام، وتدريجياً تزداد عندهم حالة عدم التعرف على الأشخاص رغم أنهم ما زالوا يبتسمون ويضحكون ويستمتعون بالصحبة وتظل النواحي الجسمانية في حالة فشل وعجز ويزداد ذلك حتى يصبح مجرد المشي مستحيلا، وفي النهاية يفقد مريض الزهايمر قدرته على إدراك الحقائق بل وينفصل عن الواقع ويصبح بحاجة لرعاية مستمرة.

ويوجد ألان أيضا تطورا  للأدوية التي تخفف من خطورة أعراض مرض الزهايمر.

وقد توصل الباحثون مؤخراً إلى مركب كيميائي يسمى ألكار (اسيتيل – إل – كار نيتين) وهو له نفس مفعول الاسيتيلكولين وجرى اختباره على الفئران وثبت أنه يخفض نسبة موت الخلايا العصبية. ورغم أنه من المبكر جداً القطع بأن هذا الدواء سيجري التعامل معه إلا أن العلماء في الولايات المتحدة الأميركية ما زالوا يقومون بدراساتهم للتأكد من أن ذلك الدواء سيقلل من أعراض الزهايمر

قراءة المزيد...
رعايه مسنين

طرق رعاية المسنين وكبار السن

رعايه مسنين

دار مسنين نور الصباح لرعايه المسنين

 

حتي  نستطيع تقديم الرعاية للمسنّ بالشكل الصحيح، لا بدّ من معرفة التغيرات التي تحدث له في هذه المرحلة العمرية، وهذه التغيرات تكون:

التغيرات الجسدية: كلما تقدم الإنسان في السن تظهر عليه تغيرات فسيولوجية، تصل في مراحلها الأخيرة إلى الضعف الجسدي، فترتخي عضلات جسده و أعصابه،لذلك يحتاج المسنّ إلى مساعدته بقضاء حوائجه اليومية.

التغيرات النفسية: يعيش المسّن تحت ضغوط نفسية كبيرة ،لإحساسه بالضعف، وبحاجته إلى المساعدة والعون، لذا يجب التعامل معه من منطلق الواجب وليس الإحسان، وإقناعه بأنّ هذه هي سنة  الحياة وأنّ كل صغير سيصل هذه المرحلة، ويصبح بحاجه إلى المساعدة، وما هي إلا أدوار، فأنا أعتني بوالدي من أجل أن يعتني بي اولادى.

التغيرات الغذائية: لا يستطيع  المسن تناول أي غذاء، خاصة إذا كان مصاباً ببعض الأمراض، فيجب التعرف على الأطعمة التي تناسبه، والتي تحتوي على الفيتامينات، ومواد غذائية سهلة الهضم.

التغيرات الصحية: ضعف جسم المسن يقلل من قدرته على مقاومة الأمراض، لذا يجب التعرف على الأمراض التي يعاني منها أولاً، ومن ثم توفير البيئة الصحية التي تقلل من إصابته بالأمراض.

التغيرات الاجتماعية: إن تواصل المسن مع أصدقائه مهم جداً، فيجب توفير البيئة المناسبة لتسهيل جلوس المسّن مع أصدقائه، خاصة رفاق الشباب، وتذكيره بمرحلة قوته، لمساعدته على استعادة ثقته بنفسه.

مما سبق يتضح لنا أنّ المسنّ يحتاج إلى رعاية واهتمام كبيرين، فلا بدّ لنا أن نكون أهلاً لذلك حتى لا نشعرهم بضعهم وقلة حيلتهم، فأنا اليوم قوي لكن لا بدّ من يوم يأتي أحتاج فيه من يساعدني ويساندني في ضعفي هذا.

قراءة المزيد...