فوائد وأضرار عشبة المد_دار مسنين_ نور الصباح

عشبة المد

-تعد عشبة المد واحدة من بين الأعشاب العلاجية التي تقدم النفع والفائدة للإنسان.

-وتنفرد بقدرة عالية على حل مشاكل وأمور مستعصية جدا،بكل سهولة وأريحية، وخاصة فيما يتعلق بتنعيم الشعر وفرده.

-ولها عدة مسميّات في قواميس الأعشاب كالقرم أو الشورى.

-وتصنّف على أنها نوع من أنواع النباتات الشاطئية التي تتخذ من المياه المالحة موطناً لها.

– وخاصة تلك التي تتواجد في منطقتيْ الخليج العربي والجنوب شرق آسيوي.

-ومن الجدير بالذكر فقد أولتها الحكومات الخليجية أهمية بالغة نظرا لما تتمتع به من أهمية كبرى.

فوائد عشبة المد

  1. يعتبر نبات المد مرتعا للأسماك والكائنات البحرية ومأوى لها. تعتمد الطيور على نبات القرم كمأوى لتفقيسها وبيوضها.

  2. تعتبر عشبة المد ثروة طبيعية قابلة للانقراض لذا تحظى باهتمام كبير.

  3. تستخدم لتكثيف الشعر وزيادة غزارته وفرده.

  4. تؤدي دوراً هاماً في الحد من تآكل الشواطئ نظراً لموقع نموها بالقرب من المياه المالحة.

  5. تضفي على الشواطئ منظرا خلابا وجذابا.

  6. يمكن الاعتماد عليها كغذاء متوازن للإبل، والجمال، والبقر.

  7. تمنح الشعر لمعانا فريدا.

  8. تستخدم كمعالج فعال للبشرة، وتخليصها من الحبوب والمشاكل التي تعاني منها.

  9. تعد موطنا لعدد كبير من الطيور المهاجرة.

أضرار عشبة المد

-من الجدير بالذكر أنه لم يثبت علميا ولا طبيا أي أضرارا أو آثار جانبية لهذه العشبة.

-إلا أنه ينصح لمن يعاني من الأمراض المزمنة استشارة الطبيب قبل استخدامها.

-إلا أن النبتة قد أثبتت مدى فائدتها ومفعولها الإيجابي دون السلبي.

 

المصادر

https://mawdoo3.com/

قراءة المزيد...

فوائد زيت القرنفل _دار مسنين_نور الصباح

زيت القرنفل

القرنفل  هو نبات ينمو على شجرة يتراوح متوسط طولها بين 8-12 مترا، ويعود أصله إلى أندونيسيا.

ولكنه في الوقت الحالي يزرع في العديد من المناطق حول العالم كالبرازيل.

ومن أكثر الدول إنتاجا للقرنفل: أندونيسيا، والهند، وماليزيا، وسريلانكا، ومدغشقر، وتنزانيا، وهناك العديد الاستخدامات للقرنفل.

فهو يستخدم كمادة حافظة للأغذية، كما يمكن استخدامه لأغراض طبية أيضا.

حيث يمكن استخدام زهوره، وأوراقه، وسيقانه لصنع بعض أنواع الأدوية، كما أن هذا النبات يستخدم في صناعة الصابون ومعجون الأسنان ومستحضرات التجميل والعطور.

فوائد زيت القرنفل واستخداماته

لزيت القرنفل فوائد واستخدامات عديدة، مثل:

  • الحفاظ على صحة الجلد: إذ يعتبر زيت القرنفل خيارا جيدا لعلاج الجلد الجاف، إذ يستخدم لترطيب البشرة من خلال وضعه على الجلد باستخدام قطعة قماش.

    • كما يستخدم زيت اقرنفل للتخفيف من العديد من المشاكل الجلدية كعلامات تمدد الجلد المعروفة بتشققات ما بعد الولادة وانتفاخ الجلد والعينين.

  • تخفيف ألم المعدة: فقد استخدم القرنفل منذ القدم لتخفيف آلام المعدة.

    • ويمكن الحصول على هذه الفائدة عن طريق إضافة قطرتين من زيت اقرنفل إلى المشروبات.

    • كما أن القرنفل يساعد على تحسين عملية الهضم وتهدئة الأعصاب.

  • تحسين الدورة الدموية: إذ يزيد زيت القرنفل من تدفق الدم في المنطقة التي يوضع عليها، ولذلك يمكن استخدامه لتقليل آلام العضلات.

    • كما أنه يستخدم لتقليل الآلام المرتبطة بصداع التوتر عند نقع قطعة قماش به ومسحها على جبين والأصداغ.

  • زيادة الحيوية والنشاط: حيث يساعد زيت القرنفل على تحفيز الدماغ، إذ تزود رائحته الفرد بالطاقة والحيوية أكثر من الوضع الطبيعي، لذلك يستخدم في العلاج بالروائح العطرية .

  • تخفيف التهيج: إذ يقلل زيت القرنفل من الحكة والشعور بالحرقة الناجمين عن الاحتكاك بالبلوط السام واللبلاب  السام.

    • ويمكن استخدام زيت القرنفل للوقاية من قرحة الفراش  لدى الأفراد المعرضين للإصابة بها.

    • ويمكن استخدام أوراق القرنفل كبديل عن الزيت بعد تكسيرها لاستخراج العصير الموجود فيها.

  • تحفيز الرغبة الجنسية: حيث يعتبر تناول القرنفل من الطرق الطبيعية لتحفيز الرغبة الجنسية؛ حيث تكفي إضافة قطرة واحدة من القرنفل إلى كوب القهوة لتحفيز وزيادة الرغبة الجنسية.

  • طرد الحشرات: إذ يدخل زيت القرنفل ضمن المكونات الفعالة لطارد الحشرات، ولذلك يمكن استخدام زيت القرنفل وأوراقه بدلا من المبيدات الحشرية لطرد الحشرات.

    • كما يمكن وضع زيت القرنفل على الجلد لإبعاد الحشرات والبعوض.

  • تخفيف الألم: حيث يخفف زيت القرنفل من الألم المصاحب للثآليل وحالات التهاب إبهام القدم  من خلال نقع قطعة قماش بزيت القرنفل ووضعها على المنطقة المصابة بضع دقائق أو إلى أن يخف الألم.

    • كما أن زيت القرنفل يستخدم لتخفيف ألم الأعصاب.

    • بالإضافة إلى إمكانية استخدام الزيت، ويمكن استخدام القرنفل نفسه وفركه على المنطقة المتأثرة بالألم.

  • تقليل الروائح الكريهة: فقد تسبب بعض الأطعمة كالسمك ولحم الكبد رائحة كريهة عند طبخها في المنزل، ويمكن التخلص من هذه الرائحة من خلال حرق زيوت القرنفل، أو البخور المعطر به.

  • تخفيف ألم الأسنان: إذ يمكن أن يستخدم زيت القرنفل لتخفيف الألم المُصاحب لظهور الأسنان لدى الأطفال من خلال دهن اللثة بالزيت برفق باستخدام الأصبع.

    • إذ يحتوي زيت قرنفل على مركب الأوجينول الذي يعمل كمخدر طبيعي يساعد على تقليل الألم.

    • كما أن له العديد من الخصائص المضادة للالتهاب، ويمكن أن يكون فعالا في تقليل الانتفاخ والتهيج.

    • مما يجعله خيارا جيدا لتقليل ألم الأسنان، وتشير بعض الدراسات إلى أن القرنفل يضاهي في فعاليته مسكنات الألم كدواء البنزوكاين  ومع ذلك فإن استخدام زيت القرنفل في تخفيف ألم الأسنان لا يزال غير محبذ من قبل الأطباء.

    • ويجب تخفيف هذا الزيت بنوع آخر من الزيوت قبل استخدامه للأطفال الرضع.

    • وذلك لأنهم قد يبتلعون جزءا منه عن طريق الخطأ.

  • تقليل خطر الإصابة بحمى الضنك: حيث يساهم القرنفل في القضاء على العديد من الأمراض نظرا لنشاطه في القضاء على الميكروبات.

    • وخصائصه المضادة للأكسدة التي تفوق العديد من الفواكه والخضراوات والتوابل.

    • كما أثبت القرنفل فعاليته في القضاء على اليرقات  ومحاربته لحمى الضنك المنتشرة في البرازيل وغيرها من الدول الاستوائية.

مخاطر زيت القرنفل

على الرغم من أن زيت القرنفل يعتبر آمنا عند وضعه مباشرة على الجلد إلا أنه قد يتسبب بمخاطر معينة عند بعض الأفراد في حال تناوله.

كما أن طعمه قد يكون غير مستاغ، ومن المخاطر التي قد يسببها تناول زيت القرنفل نذكر ما يأتي:

  • اضطرابات النزيف: إذ يبطئ زيت القرنفل من عملية تخثر الدم؛ بسبب احتوائه على الأوجينوم.

    • لذلك ينصح الأفراد الذين يعانون من اضطرابات النزيف بعدم تناول زيت اقرنفل.

    •  كما ينصح بالتوقف عن استخدام زيت اقرنفل مدة لا تقل عن أسبوعين قبل الخضوع للعمليات الجراحية

    • خوفا من حدوث النزيف خلال العملية وبعدها.

  • المشاكل التنفسية: فقد يسبب حقن زيت اقرنفل في الوريد، أو استنشاق دخان سجائر القرنفل مشاكل تنفسية وأمراض الرئة.

  • التداخلات الدوائية: حيث ينصح الأفراد الذين يأخذون الأدوية التي تبطئ من عمليات التخثر عدم تناول زيت القرنفل

    • لأن ذلك يزيد من خطر النزيف والإصابة بالرضوض.

    • ومن هذه الأدوية: الأسبرين، والوارفارين ، ودواء كلوبيدوغريل ، والدواء المسكن الديكلوفيناك ، والآيبوبروفين  والنابروكسين ، والإينوكسابارين ، والهيبارين .

  • مخاطر أخرى: فقد يسبب زيت اقرنفل أضرارا في اللثة ولب الأسنان  والأغشية المخاطية عند وضعه على الفم أو اللثة.

    • كما أنه يسبب الإسهال وشعور الحرقان في الأنف والحلق، كأضرار الكبد ونوبات تشنجية و اختلال توازن السوائل.

 

قراءة المزيد...

فوائد عشبة شوكة الجمل _ دار مسنين _ نور الصباح

عشبة شوكة الجمل

شوكة الجمل، أو كما تسمى بخرشوف الجبل، أو العكوب، أو الأرضي شوكي البري، تنمو عشبة شوكة الجمل بشكل عام على ضفاف الأودية، أو قرب المنحدرات الصخرية، وتتوافر كثيرا في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي من الأعشاب التي توكل، ولها الكثير من الفوائد الغذائية، بالإضافة إلى طعمها اللذيذ.

حيث تحتوي عشبة شوكة الجمل على العديد من المواد الفعالة، مثل: السيمالارين، والسلبين، ونشأ تراي أمين، وحمض النمليك، وهيستامين، والتاتينات، بالإضافة إلى الألياف والفيتامينات، وتعتبر أوراق وبذور وسيقان شوكة الجمل كلها أجزاء مفيدة في العشبة، ويمكن تناول عشبة الخرشوف نيّئة، أو مطبوخة، أو مضافةً إلى أطباق السلطة.

فوائد عشبة شوكة الجمل

 

  • تعد عشبة شوكة الجمل منشطا جنسيا قويا للرجال والنساء.

  • تقلل مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.

  • تحفز إفرازات الغدة الصفراوية في الجسم، لاحتوائها على مركب سينارين، الذي يقوي الحويصلة الصفراوية في المرارة.

  • تعالج أمراض الكبد، وتخلصها من السموم، وتنشط خلاياه، وتجدد الخلايا التالفة منه، وتمنع تشكل الأورام فيه، وتعالج تشمع الكبد.

  • تساعد الجسم في التحكم في معدلات السكر في الدم.

  • تخفف ضغط الدم المرتفع، وتساهم في توازن مستوى الضغط في الجسم بين الارتفاع والانخفاض، وتقلل من مستوى الدهون في الدم.

  • تنشط أجهزة الجسم جميعها، وتمنحها النشاط والحيوية.

  • تقلل من ظهور حب الشباب.

  • مفيدة لعلاج بعض الأمراض الجلدية، مثل الصدفية.

  • تقلل من احتمالية الإصابة بالسرطان، خصوصا سرطان الكبد، وسرطان الجلد.

  • تعالج الجسم، وتنقيه من آثار الإدمان، مثل إدمان الكحول والمخدرات، وتخلص الجسم من السموم عن طريق الكلى.

  • تساعد الجسم في حرق الدهون الزائدة، والتخلص منها عن طريق عملية الإخراج، لذلك فهي مفيدة لبرامج تخسيس الوزن.

  • تعتبر عشبة شوكة الجمل مدرا طبيعيا للبول، حيث تحفز الكليتَين على أداء عملهما.

  • تدخل عشبة شوكة الجمل في تصنيع العقاقير الخاصة بالكبد. تساعد في التخلص من حصوات المرارة.

  • تخلص الجسم من أعراض الصداع النصفي ” الشقيقة “. تعالج أمراض القولون، وتهدئ القولون المتهيج.

  • تعتبر عشبة شوكة الجمل خافضا جيدا للحرارة.

  • تطرد البلغم، في حالات نزلات البرد واحتقان الحنجرة.

  • تفيد في علاج البواسير.

  • تعالج حالات التحسس التي تصيب الجسم، وتزيل الشعور بالحكة.

  • تساعد في تدفق دماء الدورة الشهرية عند النساء.

  • تشفي الثعلبة التي تصيب فروة الرأس، وتقضي على القمل والصئبان، وتقوي جذور الشعر.

  • تساعد على التخلص من الغازات، والشعور بالانتفاخ في تجويف البطن.

  • تعتبر عشبة شوكة الجمل من الملينات الطبيعية، التي تمنع الإصابة بالإمساك، وتعزز قدرة الجهاز الهضمي على الهضم، والتخلص من الفضلات.

قراءة المزيد...
علامات ارتفاع الكولسترول في الدم

علامات ارتفاع الكولسترول في الدم _دار مسنين_ نورالصباح

الكولسترول في الدم

الكولسترول هو مادة مهمة جدا في جسم الإنسان، ولذلك يستطيع الجسم صنعها بنفسه، حيث يستطيع أن يفرز حوالي ألف مللي جرام يوميا، فهو الوقود والطاقة التي تمكن الجسم من القيام بأعماله ونشاطاته، ولكن هناك نوعان من الكولسترول، هما:

  • عاليالكولسترول الكثافة، أو النافع.

  • والكولسترول منخفض الكثافة أو الضار.

وتكمن أهمية وجود الكولسترول النافع بأنه يلتقط جزيئات الكولسترول الضار من مجرى الدم ويحملها إلى الكبد، ليتخلص منها.

ولذلك يجب الحفاظ على نسبة مرتفعة من الكولسترول النافع في الدم لتجنب أي مخاطر تهدد حياة الإنسان.

علامات ارتفاع الكولسترول في الدم

ليس لارتفاع الكولسترول أعراض تظهر على الشخص المصاب، فهو يتطور بصمت، ولا يمكن الكشف عنه سوى بإجراء بعض الفحوص، مثل:

  • فحص ضغط الدم: إن ارتفاع ضغط الدم له علاقة كبيرة بارتفاع مستوى الكولسترول في الدم.

  • فحص الكولسترول في الدم: وفيه يتم قياس مستوى الكولسترول الكلي، وتحديد مستوى الضار، والنافع، ويجب على المصاب أن يكون صائما عن الطعام قبل إجراء الفحص باثنتي عشرة ساعة.

مضاعفات ارتفاع الكولسترول في الدم

يعمل الكولسترول الضار على ترسيب الدهون داخل الأوعية الدموية، ومع تراكمها تتكون لويحات صغيرة تسد الشرايين مع مرور الوقت.

كما أنه يحفز نمو خلايا الشرايين الداخلية مما يسبب تضيقها، وبالتالي الإصابة بأمراض الشرايين.

وهي حالات خطرة قد تؤدي إلى الوفاة أو الإصابة بالشلل ما لم يتم التعامل معها فورا، وتتمثل في:

  • الذبحة الصدرية.

  • النوبة القلبية.

  • السكتة الدماغية.

 

أسباب ارتفاع الكولسترول في الدم

  • التقدم بالسن.

  • تناول الكحول.

  • الجنس، فالرجال لديهم قابلية أكثر للإصابة.

  • الوراثة.

  • زيادة الوزن.

  • طبيعة النشاط البدني، فقلة الحركة تسبب ارتفاعه.

  • النظام الغذائي، فتناول الأغذية المحتوية على الدهون المشبعة ترفعه بشكل كبير.

  • الإصابة بمرض السكري، أو أمراض الغدة الدرقية، أو أمراض الكبد، أو أمراض الكلى.

علاج ارتفاع الكولسترول في الدم

  • ممارسة التمارين الرياضية.

  • التقليل من تناول لحوم المواشي والدواجن، وعدم تناول أكثر من أربع بيضات يوميا.

  • استخدام زيت الزيتون وزيت دوار الشمس بدلاً من الزيوت الأخرى.

  • ضبط الوزن، من خلال المحاولة للبقاء حول الوزن المثالي، والتخلص من أي زيادة في الوزن.

 

المصادر

https://mawdoo3.com/

 

قراءة المزيد...
فوائد الزعتر وأضراره

فوائد الزعتر وأضراره _دار مسنين _ نور الصباح

الزعتر

ينتمي زعتر إلى عائلة النعناع، ويستخدم كنوع من التوابل، كما أن له ما يزيد عن 400 نوع مختلف.

وقد استخدم في التحنيط عند المصريين القدماء.

وكبخور عند الإغريقيين، كما تعود أصول هذه العشبة إلى منطقة البحر الأبيض المتوسط.

وتمتاز باستعمالاتها الطبية، حيث يمكن استخدام أوراقها، وأزهارها.

وزيوتها لعلاج العديد من الحالات الطبية، بالإضافة إلى إمكانية استخدامها لأغراض الزينة.

فوائد الزعتر وأضراره

فوائد الزعتر

يستخدم زعتر في العديد من الاستخدامات الطبية، حيث يقدم للجسم عدة فوائد صحية.

وفيما يأتي أهم استخداماته:

  • المساهمة في تقليل ضغط الدم: حيث وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على الفئران أن مستخلص زعتر البري قد قلل ضغط الدم لديهم.

    • ويمكن أن تكون النتائج متشابهة عند الإنسان؛ حيث إن استجابة الفئران لارتفاع ضغط الدم مشابهة لاستجابة الإنسان.

  • امتلاكه خصائص مضادة للبكتيريا: حيث درست إحدى الأبحاث النشاط المضاد للبكتيريا في الزيوت العطرية في زعتر وغيره من النباتات العطرية.

    • ووجِد أن زيت الزعتر، وحتى عند استخدام تراكيز منخفضة منه يمكن أن يعمل كمادة حافظة طبيعية للمنتجات الغذائية.

    • والتي تعد فعالة ضد الانواع الشائعة من البكتيريا التي تنتقل بالغذاء والتي تسبب المرض، وقد وجدت دراسة أخرى أن زيت ازعتر كان أكثر فعالية من زيت الخزامى ضد بعض سلالات البكتيريا.

      • مثل المكورة العنقودية  والإشريكيةوالبكتيريا الزائفة.

  • احتمالية تقليل خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان: حيث أشارت إحدى الدراسات إلى أن مستخلصات ازعتر المصطكي  يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون.

    • كما وجدت دراسة أخرى ان ازعتر البري قد سبب موت خلايا سرطان الثدي.

  • الحفاظ على زيوت الطهي: حيث تعد أكسدة اللبيدات من المشاكل التي قد تحصل خلال تصنيع وتخزين الأطعمة، ويمكن أن ينتج عن ذلك فقدان الطعام لجودته.

    • وسلامته، بالإضافة إلى خسارة قيمته الغذائية.

    • وقد أشار العلماء إلى أن مستخلص ازعتر يمكن أن يكون مضاد أكسدة قويا للمحافظة على زيت دوار الشمس.

  • المساهمة في علاج حب الشباب: حيث وجد أن الزعتر قد يكون فعالا في علاج مشكلة حب الشباب.

    • إذ إن تأثيره المضاد للبكتيريا أقوى من بيروكسيد البنزويل والذي يعد المادة الفعالة الموجودة في معظم أنواع الغسول وكريمات البشرة الخاصة لعلاج حب الشباب.

  • القضاء على بعوض النمر: والذي ينمو في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية.

    • وقد انتشر هذا البعوض في التسعينيات حاملا العديد من الأمراض

    • مثل حمى الضنك  وفيروس غرب النيل، وغيرها، وقد أشارت إحدى الأبحاث إلى أن مزيجا من الثيمول، ومركب يسمى Alpha-terpinene

    • والكارفاكرول كان فعالا في القضاء على يرقات هذا النوع من البعوض.

  • علاج السعال: حيث يستخدم زيت الزعتر كعلاج طبيعي للسعال.

    • وقد وجدت إحدى الدراسات أن خليط أوراق الزعتر، واللبلاب قد ساعد على تخفيف السعال.

    • وأعراض التهاب القصبات الحاد.

  • تعزيز المناعة: حيث يحتوي الزعتر على كميات جيّدة من فيتامين ج، وفيتامين أ، لذلك فإنه يمكن أن يساعد على التعافي في حال الإصابة بنزلات البرد.

  • تحسين المزاج: حيث أظهرت إحدى الدراسات أن مادة الكارفاكرول  لها تأثير في الخلايا العصبية بطريقة تعزز الشعور بالسعادة، وبالتالي فإنه يمكن للاستخدام المُنتظم لزيت الزعتر أو الزعتر أن يكون له تأثير جيّد في المزاج.

 

أضرار الزعتر

يعد تناول الزعتر بكميات قليلة آمنا على الصحة، كما أن تناوله عن طريق الفم لأغراض علاجية يعد آمنا أيضا في حال استخدم لفترات قصيرة.

وقد يسبب تناوله لبعض الأشخاص أعراضا جانبية؛ مثل اضطراب الجهاز الهضمي، أو الدوخة، أو الصداع، أما زيت الزعتر فإن استخدامه على الجلد يعد آمنا على الصحة.

لكنه قد يسبب تهيجا للجلد في بعض الحالات، ومن جهة أخرى فإن هنالك عدة محاذير لاستخدام الزعتر، وفيما يأتي نذكر أهم هذه المحاذير:

  • الأطفال: إذ يعد تناول الزعتر آمنا على الأطفال إذا اخذ بكميات قليلة.

    • أو بكميات علاجية لفترة زمنية قصيرة.

    • لكن المعلومات غير كافية لإثبات ما إذا كان استخدام زيته على الجلد أو عن طريق الفم آمنا على الطفل.

  • الحامل والمرضع: إذ يعد تناول الزعتر بكميات قليلة آمنا على صحة الحامل والمرضع.

    • لكن من غير المعروف فيما إذا كان تناوله لأغراض علاجية آمنا أم لا، لذلك ينصح بالالتزام بكميات معتدلة منه.

  • حساسية المردقوش الشائع: حيث إن الأشخاص الذين يعانون من حساسية المردقوش الشائع  أو من نباتات الفصيلة الشفوية  يمكن أن يعانوا أيضا من حساسية الزعتر.

  • الحالات الحساسة للهرمونات: حيث يمكن للزعتر أن يعمل بشكل مشابه لهرمون الإستروجين في الجسم.

    • ولذلك ينصح بعدم استخدام الزعتر في حال الإصابة بمشاكل صحية يمكن أن تتفاقم بسبب الإستروجين، ومن هذه المشاكل الصحية

      • سرطان الثدي، والمبيض، والرحم، والانتباذ البطاني الرحمي .

  • الاضطرابات النزفية: حيث يمكن أن يزيد الزعتر من خطر الإصابة بالنزيف؛ وخاصة في حال تناوله بكميات كبيرة؛ وذلك لأنه يمكن أن يبطئ من عملية تخثر الدم.

  • العمليات الجراحية: حيث يبصح بالتوقف عن تناول الزعتر قبل الجراحة بأسبوعين على الأقل

    • وذلك لأنه قد يبطئ من عملية تخثر الدم

    • مما قد يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بالنزيف أثناء الجراحة أو بعدها.

 

قراءة المزيد...

ما سبب دقات القلب السريعة _ دار مسنين نور الصباح

دقات القلب السريعة

  • من أهم الأعضاء في جسم الإنسان هو القلب، فنبضاته ودقاته تتم بقياس وبتوقيت متناغم.

    • وقد يتعرض هذا التناغم لاختلال فيه فقد تتسارع دقات القلب وقد تتباطأ حسب العوامل المؤثرة فيه.

  • تسارع النبض هو عدم انتظام دقات القلب بحيث تكون أسرع من معدل ضربات القلب الطبيعية في بقية الأشخاص أي أعلى من 100 دقة في الدقيقة.

  • حيث يدق قلب البالغين الأصحاء عادة من 60 إلى 100 مرة في الدقيقة عندما يكون الشخص في حالة راحة.

  • وازدياد معدل ضربات القلب يكون في الغرف العلوية للقلب (الأذينين) أو الغرف السفلية القلب (البطينين)، أو في كليهما معا.

  • حيث يتم التحكم في معدل ضربات القلب بواسطة إشارات كهربائية ترسل عبر أنسجة القلب.

    • فعند حدوث شذوذ في القلب تنتج إشارات كهربائية سريعة تنتقل بسرعة داخل النسيج العضلي القلبي محدثة هذا الاضطراب.

  • في بعض الحالات، قد لا يسبب تسارع دقات القلب أي أعراض أو مضاعفات، ومع ذلك.

    • يمكنه تعطيل وظيفة القلب الطبيعية، ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية، أو يسبب سكتة قلبية أو الموت مفاجئ.

  • توجد علاجات تساعد في السيطرة على سرعة ضربات القلب وتعالج الأمراض المساهمة في تسارع دقات القلب.

  • أسباب تسارع القلب

فيما يلي العوامل والمؤثرات والأسباب التي تؤدّي إلى تسارع القلب:

  • الضغط النفسي: كالخوف والقلق والتوتر والغضب، فكثيرا ما نتعرض لمواقف تؤثر فينا بشكل أو بآخر.

    • وهنا يستعرض الدماغ الوضع الراهن ويحفز الغدة الكظرية على إفراز هرمون الأدرينالين أو الإبينفرين كرد فعل عليها.

      • ويعمل الأدرينالين على رفع ضغط الدم وزيادة ضربات القلب (التسارع).

  • ضعف الدم: ينتج ضعف الدم بسبب نقص كمية الحديد فيه وبالتالي فإن كمية الأكسجين المحمول في الدم تقل، فيستشعر القلب أن هناك نقص في توفير الأكسجين للخلايا.

    • فيقوم بمضاعفة عمله ومجهوده لتعويض هذا النقص وبالتالي يؤدي إلى تسارع دقات القلب .

  • انخفاض ضغط الدم: هنا تضعف الدورة الدموية وبالتالي لا تصل كمية كافية من الدم إلى أجزاء الجسم المختلفة وبالتالي لا تصل كمية كافية من الأكسجين والمواد والعناصر الضرورية المغذية لهذه الأجزاء.

    • وهذا يدفع القلب إلى مضاعفة مجهوده في سبيل توفير كمية مناسبة من الدم إلى هذه الأجزاء وبالتالي تسارع دقات القلب .

  • مشاكل في القلب نفسه: مثل تضخم القلب (كمسبب ونتيجة للتسارع)؛ حيث إن القلب بسبب عوامل متعددة كالتي ذكرناها سابقا يضاعف مجهوده ومع الوقت يبدأ بالتضخم نتيجة لذلك

    • وإذا تعرض للتضخم نتيجة لالتهابات متكررة فإنه سيتسارع لتعويض النقص في ضخ الدم كالقيام بالعمل البدني حتى لو كان بسيطا، ويسبب مشاكل في الأوعية الدموية وارتفاع ضغط الدم.

  • المجهود البدني المفرط: حيث إن المجهود البدني المفرط يزيد من حاجة الجسم للأكسجين وبالتالي يزيد من مجهود القلب في ضخ الدم لتعويض هذا النقص.

  • السعال المزمن والتحسس:إن السعال المزمن والقوي يضغط على عضلات الصدر ويصبح الجسم بحاجة للأكسجين وبالتالي يؤدي إلى تسارع القلب.

    • كما أن الحساسية قد تسبب تسارعا في دقات عضلة القلب؛ حيث إن الجسم يصبح بحاجة إلى الأكسجين بسبب ضيق النفس كعارض للحساسية فيقوم بعمل مجهود إضافي لتعويض هذا النقص .

  • ارتفاع الحرارة.

  • تناول بعض الأدوية أو الأعشاب الطبية.

  • ادمان الكحول، وبعض أنواع المخدرات.

  • عدم انتظام الأملاح والمعادن في الجسم.

  • التدخين.

  • فرط نشاط الغدة الدرقية.

أنواع تسارع القلب

هناك عدة أنواع من تسارع القلب، ومن أهم الأنواع الرئيسية:

  • التسارع الأذيني: هو سرعة دقات القلب التي تبدأ في الغرف العلوية للقلب (الأذينين)، حيث تتولد الإشارات الكهربائية في الغرف العلوية للقلب بشكل غير طبيعي.

    • والتي تتعارض مع إشارات كهربائية قادمة من العقدة الجيبية الأذينية جهاز تنظيم ضربات القلب الطبيعي للقلب، لذلك تبدأ سلسلة من الدقات في وقت مبكر من الأذينين بشكل يعمل على تسريع معدل ضربات القلب بشكل عام.

  • تسارع جيبي: وهو تسارع بشكل ثابت، وقد يكون نتيجة لزيادة معدل النبض بسبب الحرارة أو التوتر وغيرها، وذلك لأن العقدة الجيبية الأذنية تبدأ بتوليد الإشارات الكهربائية بشكل أسرع من المعتاد ، فيزيد عدد النبضات ولكن يكون القلب ينبض بالشكل الصحيح.

  • التسارع البطيني: هو سرعة دقات القلب التي تبدأ في غرف القلب السفلية (البطينين).

    • ويمكن أن يكون مهددا للحياة، ويتطلب التشخيص والعلاج السريع، حيث تنطلق الإشارات الكهربائية في البطينين بشكل غير طبيعي، والتي تتعارض مع إشارات كهربائية قادمة من العقدة الجيبية الأذينية.

أعراض تسارع القلب

بغض النظر عن أي نوع من تسارع دقات القلب لدى المريض، قد يشعر بعدة أعراض:

  • الدوخة.

  • الدوار.

  • ضيق في التنفس.

  • ألم في الصدر.

  • الشعور بخفقان القلب.

  • في الحالات الشديدة يمكن أن تصبح فاقدا للوعي.

  • انخفاض ضغط الدم.

 

المصادر

https://mawdoo3.com/

قراءة المزيد...
أسرع طريقة لرفع ضغط الدم

أسرع طريقة لرفع ضغط الدم المنخفض _دار مسنين _ نور الصباح

ضغط الدم المنخفض

يساعد ضغط الدم على إمداد الدم الى جميع أنحاء الجسم لكنه في بعض الأحيان ينخفض أو يرتفع عن معدله الطبيعي، ويعتبر ضغط الدم المنخفض أحد الأمراض الشائعة بين العديد من الأفراد،

حيث ينخفض عن 80\120ملم زئبق، ويوجد الكثير من الأسباب وراء هذه المشكلة نذكر منها: التعب والإرهاق، والتوتر النفسي، وفي حال لم يتم علاجه بالشكل الصحيح يمكن أن يسبب بعض المضاعفات، كما يمكن أن يؤدي إلى الوفاة، وفي هذا المقال سنتحدث عن أعراضه، وأسبابه، وطرق علاجه طبيعيا، بالإضافة إلى نصائح للوقاية منه.

أعراض ضغط الدم المنخفض

  • دوخة أو دوار.

  • غيبوبة في الحالات المتقدمة.

  • آلام شديدة في الصدر.

  • صعوبة التنفس.

  • عدم انتظام دقات القلب.

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عن معدلها الطبيعي.

  • صداع شديد وتشنج الرقبة.

  • صعوبة الهضم.

  • الإسهال.

  • السعال الذي يرافقه بعض الأحيان بلغم.

  • آلآم في الظهر.

  • صعوبة التبول، وخروج براز أسود.

  • التعب والإرهاق.

  • تشوش الرؤية.

أسباب انخفاض ضغط الدم

  • تغير الهرمونات نتيجة الدورة الشهرية أو الوصول إلى سن المراهقة.

  • انخفاض حجم الدم في الجسم.

  • تناول الأدوية بشكل كبير.

  • الإصابة ببعض الأمراض مثل: الغدد الصماء، والأنيميا، ومشاكل القلب المختلفة.

  • قلة شرب السوائل نتيجة للعديد من الأسباب كالقيء، والإسهال الشديد، والصيام، وتناول أدوية المدرة للبول بكميات كبيرة.

  • توسع في الأوردة الدموية.

  • ممارسة التمارين الرياضية الشديدة.

  • ممارسة التمارين النفسية المختلفة مثل التأمل واليوغا.

 

طرق سريعة لرفع ضغط الدم

 

  • عصير الشمندر: شرب كوب من عصير الشمندر مرتين يوميا.

  • عصير الجزر:شرب كوب من عصير الجزر مرتين يوميا.

  • الملح: وضع ملعقة صغيرة من الملح في كوب ماء والخلط، ثم شرب الماء مرتين يوميا.

  • حليب اللوز: شرب كوب من حليب اللوز مرة يوميا على الريق.

  • الرمان: يعتبر الرمان من أكثر الفواكه التي تساعد على علاج انخفاض ضغط الدم، ويمكن تناوله نيئا أو شرب عصيره.

  • العسل: وضع نصف ملعقة صغيرة من الملح، وملعقتين صغيرتين من العسل بداخل كوب ماء والخلط، ثم شرب الخليط مرة يوميا.

  • القهوة: شرب فنجان من القهوة لنتائج سريعة لكن يفضل استشارة طبيب مختص.

  • الماء: شرب كميات كافية من الماء.

نصائح لرفع ضغط الدم

  • بسرعة تناول الأطعمة التي تحتوي على كمية كافية من الملح مثل الشيبس والمقرمشات.

  • تناول الأطعمة الصحية والتي تحتوي على كافة الفيتامينات والعناصر الغذائية ولعل أهمها فيتامين ج وفيتامين ب.

  • عدم شرب الكحول.

  • ممارسة الرياضة بشكل دائم.

  • الحرص على عدم الوقوف بشكل مفاجئ خصوصا من وضعية الجلوس أو الاستلقاء.

  • النوم بشكل كاف.

  • الابتعاد عن رفع الأحمال الثقيلة.

  • الابتعاد عن التوتر والإرهاق.

  • عدم الاستحمام بماء شديد السخونة.

  • تناول الأطعمة القليلة بالكربوهيدرات.

  • تناول الأدوية تحت إشراف الطبيب.

 

قراءة المزيد...
طريقة علاج القولون العصبي

طريقة علاج القولون العصبي _ دار مسنين _ نور الصباح

 القولون العصبي

  1. علاج القولون العصبي 

  2. أعراض الإصابة بالقولون العصبي

  3. أسباب القولون العصبي

  4. تشخيص القولون العصبي 

  5. المراجع

 

علاج القولون العصبي

يمكن علاج الأعراض الناتجة عن متلازمة القولون العصبي باتباع ما يأتي:

  • إمكانية السيطرة على العلامات والأعراض الخفيفة من خلال حدوث تغيرات بسيطة في النظام الغذائي ونمط الحياة، وسيحتاج الجسم إلى بعض الوقت ليتجاوب مع تلك التغيرات، ومن هذه التغيرات ما يأتي:

    • شرب الكثير من السوائل.

    • تجنب تناول الأطعمة التي تهيج الأعراض.

    • تجنب تأجيل أو تخطي الوجبات الغذائية.

    • ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام.

    • الحصول على قسط كاف من النوم.

    • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب الكثير من الغازات عند المعاناة من الانتفاخ أو الغازات، مثل: المشروبات الغازية، والكحولية، والكافيين، وبعض أنواع الفواكه والخضروات، كالكرنب، والبروكلي، والقرنبيط. تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على الغلوتين، مثل:

    • القمح

    • والشعير

    • حيث أثبتت بعض الدراسات أن ذلك يحسن الحالة عند المرضى الذين يعانون من الإسهال.

    • تجنب الأطعمة الدهنية، أو الحارة، أو الأطعمة المعالجة.

    • تجنب شرب الكحول.

  • العلاج باستخدام بعض أنواع الأدوية، ومنها ما يأتي:

    • الأدوية المضادة للكولين  ومنها: ديسيكلومين  حيث تساعد هذه الأدوية على تخفيف تشنجات الأمعاء، كما توصف هذه الأدوية في بعض الحالات للأشخاص الذين يعانون من نوبات الإسهال، وتعد هذه الأدوية آمنة للاستعمال بشكل عام، لكنها قد تسبب الإمساك، وجفاف الفم، وضبابية الرؤية.

    • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، حيث تثبط هذه الأدوية نشاط الخلايا العصبية التي تتحكم في الأمعاء، للمساعدة على تخفيف الألم.

    • مضادات الاكتئاب المثبطة لإعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية، مثل: باروكستين أو فلوكستين .

    • مسكنات الألم، مثل: بريغابالين.

    • مكملات الألياف الغذائية، مثل: السيليوم الذي يساعد على علاج الإمساك.

    • الملينات، فإن لم تساعد الألياف على تحسين الأعراض ، قد يصف الطبيب هيدروكسيد المغنسيوم الفموي.

    • الأدوية المضادة للإسهال.

    • ممسكات الحمض الصفراوي ، مثل: الكولسترامين ، أو كوليستيبول ، أو كوليسيفيلام ، والتي يمكن أن تسبب الانتفاخ.

أعراض الإصابة بالقولون العصبي

هناك العديد من الأعراض التي تسببها متلازمة القولون العصبي، ومن هذه الأعراض ما يأتي:

  • القلق والاكتئاب، وفي الحقيقة ليس من الواضح ما إذا كانت أعراض القولون العصبي هي نتاج القلق والاكتئاب، أو ما إذا كان القولون العصبي يسبب القلق والاكتئاب.

  • الشعور بالتعب وصعوبة النوم، والاستيقاظ بشكل متكرر في الليل، وبالتالي الشعور بعدم الراحة في الصباح.

  • الحساسية، أو عدم تحمل بعض أنواع الطعام، وعلى ارغم من اختلاف الأطعمة المهيجة للقولون عند الأشخاص، إلا أن بعض الأطعمة الشائعة تشمل الأطعمة المنتجة للغاز، وكذلك اللاكتوز والغلوتين.

  • الشعور بألم وتشنجات في أسفل البطن؛ نتيجة تقلصات العضلات.

  • المعاناة من الغازات المفرطة، والتي يمكن أن تحدث نتيجة مشكلة يسببها القولون العصبي مع البكتيريا في الأمعاء.

  • المعاناة من انتفاخ البطن، والذي يشير إلى مجموعة من الغازات في القناة الهضمية، مما قد يؤدي إلى شعور البطن بالامتلاء، ويبدو أكبر حجما من المعتاد.

  • الإصابة بالإسهال؛ ويحدث ذلك لأن عضلات الأمعاء تنقبض أكثر من اللازم، وقد يرافق الإسهال الشعور بتشنجات عضلات البطن في كثير من الأحيان.

  • الإصابة بالإمساك؛ والذي يحدث نتيجة تأثير القولون العصبي في حركة وتقلص الأمعاء، كما يمكن أن تساهم بعض العوامل في زيادة سوء الحالة، مثل:

    • الجفاف

    • والضغط النفسي

    • ونقص الألياف الغذائية في النظام الغذائي.

    • ويمكن تشخيص أحد الأشخاص بأنه مصاب بالإمساك، في حال كان يعاني مما يأتي:

      • الشعور بعدم تفريغ البراز بالكامل.

      • التبرز أقل من ثلاث مرات في الأسبوع.

      • ظهور البراز بمظهر صلب، أو جاف، أو متكتل.

      • الشعور بالألم، وصعوبة تفريغ البراز.

 

أسباب القولون العصبي

يبقى السبب الدقيق وراء الإصابة بمتلازمة القولون العصبي مجهولا، ومع ذلك فقد أظهرت الأبحاث العديد من الأسباب والعوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بالقولون العصبي، ومن هذه العوامل ما يأتي:

  • العمر أقل من 45 عاما.

  • الجنس،فالنساء معرضات للإصابة بالقولون العصبي ضعف الرجال.

  • الإصابة بالتهاب المعدة، أو الأمعاء في وقت قريب.

  • الدورة الشهرية؛ نتيجة تأثير الهرمونات.

  • الضغط والإجهاد العصبي والعاطفي.

  • تناول بعض الأطعمة، مثل: الطعام الذي يحتوي على الدهون، ومنتجات الألبان.

تشخيص القولون العصبي

تجدر الإشارة إلى أنه لا توجد فحوصات مخبرية محددة لتشخيص القولون العصبي، ولكن على الرغم من ذلك توجد بعض الإجراءات التي تساعد على ذلك، ومنها ما يأتي:

  • التصوير بالأشعة السينية.

  • اختبارات الدم للبحث عن فقر الدم، ومشاكل الغدة الدرقية، وعلامات الالتهاب.

  • اختبارات البراز للدم أو العدوى.

  • اختبارات عدم تحمل اللاكتوز، أو حساسية الغلوتين، أو مرض الاضطرابات الهضمية.

  • التنظير السيني المرن، أو تنظير القولون للبحث عن علامات انسداد، أو التهاب في الأمعاء.

  • التنظير العلوي إذا كانت لدى المريض حرقة، أو عسر هضم.

  • تحاليل أخرى لاستبعاد الحالات الطبية التي تتشابه أعراضها مع أعراض القولون العصبي، ومن هذه الحالات ما يأتي: الالتهاب.

  • نقص الإنزيمات، حيث لا يفرز البنكرياس إنزيمات كافية لهضم الطعام.

  • أمراض الأمعاء الالتهابية، مثل: التهاب القولون التقرحي، أو مرض كرون.

  • الحساسية الغذائية، أو عدم تحمل بعض الأطعمة، مثل: عدم تحمل اللاكتوز، واتباع أنظمة غذائية سيئة.

  • بعض أنواع الأدوية، مثل: أدوية ارتفاع ضغط الدم، والحديد، وبعض مضادات الحموضة.

 

المراجع

https://mawdoo3.com/

 

قراءة المزيد...

فوائد القسط الهندي

القسط الهندي

يعتبر القسط الهندي من أهم النباتات الهندية التي يكثر استخدامها لعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المواد الغذائية المفيدة لصحة الإنسان، كما وأنه يستخدم للغايات التجميلية للعناية بالشعر والبشرة، وفي هذا المقال سوف نوضح الطرق المتبعة في استخدام نبات القسط وبالشكل الصحي الذي يحقق أفضل النتائج

فوائد القسط الهندي

  • التقليل من نسبة الدهون الثلاثية الضارة والكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

  • تقوية الرغبة الجنسية عند الجنسين، وزيادة قوة الانتصاب لدى الرجال.

  • تعقيم الجروح وتطهيرها، وذلك لأنه يحتوي على المواد المطهرة.

  • تقوية جهاز المناعة في الجسم، وبذلك سوف يجعله أكثر قدرة على التصدي للأمراض والعدوات الفايروسية، وخاصة نزلات البرد والإنفلونزا.

  • إدرار البول، وتنقية الكليتين من السموم والأملاح.

  • تنظيم نسبة السكر في الدم، وبالتالي ينصح بتناول القسط الهندي من قبل الأشخاص المصابين بمرض السكري.

  • علاج مشاكل والتهابات الجهاز التنفسي، والتخلص من البلغم في الصدر.

  • توسيع الشرايين والأوعية الدموية، ولذلك ينصح بتناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع.

  • الحفاظ على صحة وحيوية الشعر، ولذلك يتم استخدامه في الغايات التجميلية.

قراءة المزيد...

فوائد عشبة القبار

كثيرة هي الأعشاب التي تنمو في الطبيعة بشكل تلقائي وتحقق لنا في نموها الفائدة الغذائية والطبية والعلاجية إذا أحسن استخدامها دون إفراط أو تفريط، وباستشارة مختص

وخاصة لمن يعاني من أمراض أو حساسية تجاه تركيب كيميائي محدد. ومن الأعشاب شائعة الصيت والمنتشرة في كل مكان في بلادنا؛ في الصحاري، وفي الصخور، وفي التربة الجافة والقاحلة، وعلى جنبات الطرق، ومتسلقة على الأسوار والجدران عشبة القبار.

عشبة القبار تعرف بالعديد من الأسماء فهي الكبار أو الشفلح وغيرها من الأسماء، ويمكن زراعتها في حدائق المنازل بنثر بذورها في التربة فسرعان ما تنمو بسبب مقدرتها على التأقلم والتكيف مع كل البيئات المختلفة.

عشبة القبار

عشبة أو شجيرة معمرة موطنها الأصلي دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي عشبة زاحفة أو متسلقة للجدران والأسوار، وإحدى نباتات الفصيلة القبارية، لها فروع عديدة مغطاة بالأشواك القاسية، أزهارها ذات لون أبيض وموسم تزهيرها طويل يمتد لخمسة أشهر ابتداءا من شهر أيار/مايو، ثمارها ذات شكل كمثري خضراء اللون، ولبها أحمر مليء بالبذور.

فوائد عشبة القبار

  • مخلل القبار؛ تجمع ثمار القبار الناضجة وتغسل جيدا ثم توضع في وعاء زجاجي ويضاف لها الماء بمقدار ملعقة ملح لكل كوب ماء حتى تغمر الثمار، ويحكم إغلاق الوعاء ويترك لمدة أسبوعين، ويستخدم لإضافة نكهة لذيذة إلى الطعام كنوع من التوابل.

  • أزهار القبَار متتالية التزهير لفترة طويلة؛ لذلك يستخدم مربو النحل هذه العشبة كمرعى لها لتمتص رحيق الأزهار وتنتج عسل القبار.

  • أوراق نبات القبار الغضة أو جذور القبار تستخدم لعلاج الديسك والانزلاق الغضروفي؛ فنأخذ الجذور أو الأوراق وتقطع ثم تطحن أو تفرم فرما ناعما، ويمكن استخدام الخلاط الكهربائي، وبعد ذلك يضاف القليل من الماء وتوضع على مكان الديسك على هيئة لبخات لمدة لا تتجاوز خمس وأربعون دقيقة أو أقل حسب قدرة المريض على تحمل حرارتها، ويستحسن أخذ دواء مسكن قبل وضع اللبخة، وتزال لأنها حارة على الجلد ويجب بعد إزالتها ترطيب الجلد بالماء البارد.

  • جذور القبار للأسنان؛ بحيث يوضع الجذر على الضرس أو السن لتخفيف ألمه وتسكين وجعه، ويمكن مضغ الأوراق لتخفيف الألم.

  • البراعم غير المتفتحة تجمع وتخلل في الخل، وتستعمل لتتبيل الدجاج والسمك.

  • القبار ثماره تؤكل مخللة أو مع العسل فهي مدرة للبول، وتساعد على نزول دم الطمث، وفي زيادة عدد الحيوانات المنوية، وتعمل على طرد الديدان.

  • تمنع الحوامل والأطفال من استخدام عشبة القبار، وكذلك من يعاني من أمراض القلب أو السكري.

قراءة المزيد...