عيش الغراب

الفطر الأبيض والقيمه الغذائيه للفطر الابيض – دار مسنين – نور الصباح

الفطر الابيض 

1- ماهو الفطر الاببيض 

2- فوائد الفطر الابيض 

3- ماهى العناصر الغذائيه للفطر الابيض

 

ماهو الفطر الاببيض 

الفطر الابيض أو عيش الغراب وفي بعض الأحيان يطلق عليه الفقع .

الفطر الابيض هو نوع من أنواع الفطريات التي تتكاثر بالأبواغ وتتعدد أنواع الفطر الابيض

المختلفة بالشكل والحجم واللون.

كما أنه تتواجد منه أنواع سامة وصالحة للأكل.

لذلك لا بد من الحذر عند محاولة التقاطه من الأرض

 

فوائد الفطر الابيض 

يحتوي الفطر بشكل عام على الكثير من العناصر الغذائية المهمة مثل :-

1- البروتينات

2-الفيتامينات

3-المعادن

يتواجد الفطر في معظم الأحيان على مدار العام ويمكن الحصول عليه طازجا أو معلبا

ويدخل في إعداد الكثير من الأطباق

يحتوي الكوب الواحد من الفطر الأبيض (70 غراما) على 15 غراما من السعرات الحرارية، وغرامين من الكربوهيدرات، وغرامين من البروتينات، وغرام من الألياف الغذائية، لذلك له العديد من الفوائد من أهمها:-

  • تنشيط عمليات الأيض في الجسم، وعمليات الأيض هي المسؤولة عن عملية حرق الدهون  المتراكمة في الجسم وحرق السعرات الحرارية التي تدخل وتحويلها إلى طاقة، كما أن هذا النوع من الفطر قليل السعرات الحرارية مما يجعله من أفضل الأغذية لمن يحاولون تخفيف الوزن.

  • الوقاية من مرض السرطان ومحاربته وخاصة سرطان البروستات؛ نظرا لاحتوائه على كميات ممتازة من السيلينيوم، فكل حبة واحدة من فطر البوتابيلا تزود الجسم بثلث ما يحتاج إليه من هذا العنصر.

  • زيادة كفاءة عمل جهاز المناعة في الجسم ووقايته من الأمراض، والسيطرة على الأمراض المزمنة.

  • تزويد الجسم بالعناصر الغذائية التي يحتاجها يوميا مثل: البروتينات، والألياف، والفيتامينات.

  • خفض نسبة الكولسترول الضار في الدم مما يحمي القلب والشرايين من الأمراض مثل الجلطات وتصلب الشرايين، حيث إن الكولسترول عندما يتجمع في الأوعية الدموية يضيق المساحة الداخلية للأوعية مما يعيق سير الدم ووصوله إلى المناطق المختلفة من الجسم.

  • تحفيز الأنزيمات على تأدية عملها، وتكمن أهمية هذه الأنزيمات بقيامها بالعديد من المهام في الجسم وأي خلل فيها يؤدي إلى اضطراب عمل الجزء المختصة بها.

  • زيادة قوة العظام في الجسم بسبب ما يحتوي عليه من عناصر الفسفور والبوتاسيوم والفيتامينات مثل فيتامين دي.

  • يعتبر غذاء مناسبا لمن يعانون مرض السكري ومرض القلب نتيجة محتواه المنخفض من الدهون المشبعة والصوديوم.

 

ماهى العناصر الغذائيه للفطر الابيض

الفطر الأبيض هو الأكثر انتشارا في البلاد ويحتوي هذا النوع من الفطر على عناصر غذائية أقل مما في في أنواع الفطر الأخرى، إلا أنه يحتوي على كميات جيدة من النياسين والريبوفلافين، والسيلنيوم، ويحتوي على الفيتامينات مثل فيتامين سي وفيتامين دي، وفيتامين بي المركب، والفولات، والحديد، والفسفور، والمنغنيز، والبوتاسيوم، والنحاس، ومضادات الأكسدة. ويوجد الفطر الأبيض في أحجام مختلفة قد يكون صغيرا بحجم حبة الأرز، أو قد يكون حجمه كبيرا لدرجة حشوه.

قراءة المزيد...

فوائد القسط الهندي

القسط الهندي

يعتبر القسط الهندي من أهم النباتات الهندية التي يكثر استخدامها لعلاج العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، وذلك لأنه يحتوي على العديد من المواد الغذائية المفيدة لصحة الإنسان، كما وأنه يستخدم للغايات التجميلية للعناية بالشعر والبشرة، وفي هذا المقال سوف نوضح الطرق المتبعة في استخدام نبات القسط وبالشكل الصحي الذي يحقق أفضل النتائج

فوائد القسط الهندي

  • التقليل من نسبة الدهون الثلاثية الضارة والكوليسترول الضار في الدم، وبالتالي الوقاية من الإصابة بالنوبات القلبية أو السكتات الدماغية.

  • تقوية الرغبة الجنسية عند الجنسين، وزيادة قوة الانتصاب لدى الرجال.

  • تعقيم الجروح وتطهيرها، وذلك لأنه يحتوي على المواد المطهرة.

  • تقوية جهاز المناعة في الجسم، وبذلك سوف يجعله أكثر قدرة على التصدي للأمراض والعدوات الفايروسية، وخاصة نزلات البرد والإنفلونزا.

  • إدرار البول، وتنقية الكليتين من السموم والأملاح.

  • تنظيم نسبة السكر في الدم، وبالتالي ينصح بتناول القسط الهندي من قبل الأشخاص المصابين بمرض السكري.

  • علاج مشاكل والتهابات الجهاز التنفسي، والتخلص من البلغم في الصدر.

  • توسيع الشرايين والأوعية الدموية، ولذلك ينصح بتناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع.

  • الحفاظ على صحة وحيوية الشعر، ولذلك يتم استخدامه في الغايات التجميلية.

قراءة المزيد...

فوائد عشبة القبار

كثيرة هي الأعشاب التي تنمو في الطبيعة بشكل تلقائي وتحقق لنا في نموها الفائدة الغذائية والطبية والعلاجية إذا أحسن استخدامها دون إفراط أو تفريط، وباستشارة مختص

وخاصة لمن يعاني من أمراض أو حساسية تجاه تركيب كيميائي محدد. ومن الأعشاب شائعة الصيت والمنتشرة في كل مكان في بلادنا؛ في الصحاري، وفي الصخور، وفي التربة الجافة والقاحلة، وعلى جنبات الطرق، ومتسلقة على الأسوار والجدران عشبة القبار.

عشبة القبار تعرف بالعديد من الأسماء فهي الكبار أو الشفلح وغيرها من الأسماء، ويمكن زراعتها في حدائق المنازل بنثر بذورها في التربة فسرعان ما تنمو بسبب مقدرتها على التأقلم والتكيف مع كل البيئات المختلفة.

عشبة القبار

عشبة أو شجيرة معمرة موطنها الأصلي دول حوض البحر الأبيض المتوسط، وهي عشبة زاحفة أو متسلقة للجدران والأسوار، وإحدى نباتات الفصيلة القبارية، لها فروع عديدة مغطاة بالأشواك القاسية، أزهارها ذات لون أبيض وموسم تزهيرها طويل يمتد لخمسة أشهر ابتداءا من شهر أيار/مايو، ثمارها ذات شكل كمثري خضراء اللون، ولبها أحمر مليء بالبذور.

فوائد عشبة القبار

  • مخلل القبار؛ تجمع ثمار القبار الناضجة وتغسل جيدا ثم توضع في وعاء زجاجي ويضاف لها الماء بمقدار ملعقة ملح لكل كوب ماء حتى تغمر الثمار، ويحكم إغلاق الوعاء ويترك لمدة أسبوعين، ويستخدم لإضافة نكهة لذيذة إلى الطعام كنوع من التوابل.

  • أزهار القبَار متتالية التزهير لفترة طويلة؛ لذلك يستخدم مربو النحل هذه العشبة كمرعى لها لتمتص رحيق الأزهار وتنتج عسل القبار.

  • أوراق نبات القبار الغضة أو جذور القبار تستخدم لعلاج الديسك والانزلاق الغضروفي؛ فنأخذ الجذور أو الأوراق وتقطع ثم تطحن أو تفرم فرما ناعما، ويمكن استخدام الخلاط الكهربائي، وبعد ذلك يضاف القليل من الماء وتوضع على مكان الديسك على هيئة لبخات لمدة لا تتجاوز خمس وأربعون دقيقة أو أقل حسب قدرة المريض على تحمل حرارتها، ويستحسن أخذ دواء مسكن قبل وضع اللبخة، وتزال لأنها حارة على الجلد ويجب بعد إزالتها ترطيب الجلد بالماء البارد.

  • جذور القبار للأسنان؛ بحيث يوضع الجذر على الضرس أو السن لتخفيف ألمه وتسكين وجعه، ويمكن مضغ الأوراق لتخفيف الألم.

  • البراعم غير المتفتحة تجمع وتخلل في الخل، وتستعمل لتتبيل الدجاج والسمك.

  • القبار ثماره تؤكل مخللة أو مع العسل فهي مدرة للبول، وتساعد على نزول دم الطمث، وفي زيادة عدد الحيوانات المنوية، وتعمل على طرد الديدان.

  • تمنع الحوامل والأطفال من استخدام عشبة القبار، وكذلك من يعاني من أمراض القلب أو السكري.

قراءة المزيد...

فوائد مشروب الكاكاو

الكاكاو

يعود استخدام الكاكاو قديما منذ قرابة 1000 قبل الميلاد لسكان أمريكا الوسطى؛ حيث استخدمه شعب الأزتيك كمشروب سائل للمساعدة على مقاومة الإعياء، وتصنع الشوكولاتة من نبات الكاكاو، وذلك من خلال الضغط على بذور الكاكاو المحمصة بمعدات خاصة، وتتميز الشوكلاتة بطعمها المر، بينما يتم الحصول على الشوكولاتة الحلوة بإضافة السكر والفانيليا إلى الشوكولاته المرة، في حين تتكون الشوكولاتة البيضاء، من السكر، وزبدة الكاكاو، والحليب، كما يتم الحصول على مسحوق الكاكاو من خلال طحن المواد الناتجة عن عملية عصر زبدة الكاكاو من الشوكولاتة المرة، ويدخل مسحوق الكاكاو في تحضير العديد من المنتجات مثل بعض المخبوزات، والعصائر، والزبادي المجمدة، كما يمكن إضافته للحليب الساخن، وذلك للحصول على الشوكولاتة الساخنة.

فوائد مشروب الكاكاو

تشير بعض الدراسات إلى أن استهلاك الكاكاو بين شعب كونا ، كان فعالا في حمايتهم من بعض مشاكل الكلى، ومن ارتفاع ضغط الدم، كما أنه يعتبر خيارا صحيا أكثر من غيره، وفيما يلي نذكر بعض الفوائد التي يمكن الحصول عليها من تناول مشروب الكاكاو، أو مسحوقهيحتوي مسحوق الكاكاو على البوليفينول  الذي يعد أحد مضادات الأكسدة التي تعمل على المحافظة على صحة القلب والأوعية الدموية.

  • يحسن مسحوق الكاكاو من المزاج، كما يعد مضادا للاكتئاب  وذلك لاحتوائه على مادة الفينيثيلامين ، والتي تعتبر ناقلا عصبيا في الدماغ.

  • يحتوي مشروب الكاكاو الساخن على نسبة أعلى من مضادات الأكسدة مثل الفلافونويدات بالمقارنة مع بعض المشروبات الأخرى كالشاي الأخضر، والتي تساعد على تقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض، كالسرطان، وأمراض القلب، والشيخوخة.

  • يرتبط بانخفاض ضغط الدم، وتحسين صحة الأوعية الدموية، كما يساعد على زيادة الكولسترول الجيد في الدم  حيث يعد غنيا بالمغنيسيوم والفلافونويدات.

  • يساعد على التقليل من مقاومة الإنسولين مما يعمل على تنظيم نسبة السكر في الدم، وخفض خطر الإصابة بمرض السكري.

  • يخفض من الكولسترول الضار بما يزيد عن 5 ملغرام/ديسيلتر، وذلك بين الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب، ولكن ما زالت هناك حاجة إلى المزيد من الدراسات لإثبات ذلك، ولا ضير من تحضير مشروب الكاكاو الذي يوفر هذه الفوائد، باستخدام ملعقتين كبيرتين منه.

أضرار الكاكاو

  • يسبب استخدام الكاكاو بعض المشاكل والأعراض، ومنها ما يلي:

  • يحتوي على مادة الكافيين، والتي يمكن أن تحمل آثارا سلبية للجسم، مثل الشعور بالأرق، والعصبية، وزيادة التبول، وسرعة ضربات القلب، كما تحتوي على الأكسالات  حيث إن زيادته قد تساهم في تكوين حصى الكلى بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بها.

  • يسبب بعض الآلام في الجهاز الهضمي، كالغثيان، وتشكل الغازات، والإمساك.

  • يزيد استهلاك الكثير من الكاكاو من خطر حدوث النزيف، حيث يبطئ من تخثر الدم، خاصة بين الأشخاص الذين يعانون من الاضطرابات النزيفية .

  • ينصح الأشخاص الذين يعانون من الماء الزرقاء في العين  باستخدام الكاكاو بحذر، حيث إنه قد يؤدي لزيادة الضغط على العين.

  • يزيد الكاكاو من حدة أعراض متلازمة القولون العصبي ، كما يؤدي تناوله بكميات كبيرة إلى حدوث الإسهال.

  • يزيد الكافيين من كمية الكالسيوم في البول، لذلك ينصح الأشخاص الذين يعانون من هشاشة العظام باستخدامه بحذر.

الكاكاو أثناء الحمل

  • يستطيع الجسم هضم الكافيين بسرعة وكفاءة عند الحصول عليه من بعض مصادره مثل الكاكاو، بينما لا يستطيع الجنين فعل ذلك، حيث يصل الكافيين إلى مجرى دم الجنين عبر مشيمة الأم، مما يعيق من امتصاص الكالسيوم، والحديد؛ واللذين يلعبان دورا مهما في نمو الجنين، كما أنه يزيد من خطر زيادة ضربات قلب الجنين، ويؤثر في حركته داخل الرحم، ولذلك تنصح المرأة الحامل باستشارة الطبيب لمعرفة الكميات الموصى بتناولها من الكاكاو، إذ وجدت إحدى الدراسات أن ارتفاع خطر الإصابة بالإجهاض  يزداد بنسبة 59% عند النساء اللواتي يتناولن 8 أكواب من الكافيين، ويوصى بالابتعاد عن تناوله، وأن لا تتجاوز الكمية كوبا واحدا بالنسبة للذين لا يستطيعون تجنبه تماما.

قراءة المزيد...

فوائد شاي الأعشاب

شاي الأعشاب

في الآونة الأخيرة أصبح الإنسان يفضل تناول الوجبات السريعة الدهنية، والمشروبات الغازية والعصائر غير الطبيعية، والتي جميعها تعتبر سموما مضرة بصحة الجسم وتسبب له الكثير من الأمراض كعسر الهضم، زيادة الوزن، جلطات بالقلب والدماغ، والسرطانات بجميع أنواعها، لذلك يجب العودة للنباتات العشبية وتناولها على شكل شاي.

فشاي الأعشاب هو مجموعة من الأعشاب المتنوعة كالبابونج، الميرامية، النعناع، والبقدونس مضاف عليها بعض النباتات الأخرى كالقرفة والزنجبيل والليمون، ومن ثم تحضيرها بنقع نوع واحد من الأعشاب بالماء المغلي، أو نقع مجموعة متنوعة من تلك الأعشاب مع بعضها البعض، فذوق الشخص هو الذي يحدد ذلك، وما يميز تلك الأعشاب أنها تشترك بالكثير من القيم الغذائية أهمها مضادات الأكسدة والفيتامينات وبعض الأملاح المعدنية، وذلك سبب قدرتها على محاربة الأمراض وإعطاء الجسم القوة والحيوية.

فوائد شاي الأعشاب

  • تهدئة الأعصاب وجعل الإنسان أكثر هدوء وبعيد عن العصبية ورفع الصوت، فتناول كوب من شاي الأعشاب قبل الخلود للنوم يخلص من الأرق والاكتئاب.

  • مساعدة الجهاز الهضمي على القيام بأعماله، فيخلص المعدة من عسر الهضم ومن الحالات المرضية كالإسهال أو الإمساك، وأيضا يطرد الغازات ويريح البطن.

  • مقاومة الأورام السرطانية، فجميع أنواع شاي الأعشاب تحتوي على مضادات الأكسدة القادرة على تجديد الخلايا باستمرار ومنعها من الإنقسامات غير الطبيعية.

  • تخليص الجسم من الوزن الزائد والمحافظة على الوزن المثالي، وخاصة شاي الأعشاب الذي يحتوي على القرفة والزنجبيل، فالتركيبة الكيميائية اللاذعة فيهما تؤدي إلى حرق الدهون من الجسم ومنع تراكمها.

  • تسكين الآلام المختلفة والمنتشرة بالجسم كآلام الصداع والأسنان، وآلام البطن، والمغص، وأيضا تسكين آلام الدورة الشهرية عند السيدات.

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي الناتجة من نزلات البرد كالرشح والإنفلونزا، والسعال، فكوب دافئ من شاي الأعشاب كفيل بمحاربة الفيروس المسبب للمرض ومنع انتشاره.

  • تقوية الجهاز المناعي في الجسم وجعله ينتج مضادات حيوية بشكل أكبر لمحاربة الميكروبات والجراثيم. حماية الجسم من ضعف الدم ومن الأنيميا.

  • مقاومة الشيخوخة المبكرة والتجاعيد، بسبب احتواء شاي الأعشاب على مضادات الأكسدة.

  • نضارة البشرة وإعطائها اللون الوردي، وتقوية الشعر ومنع تقصفه.

  • معالجة حب الشباب، فكثير من أنواع شاي الأعشاب تحتوي على فيتامين A المعروف بقدرته على محاربة البثور، وحب الشباب، كالبابونج والنعناع.

  • تقوية العظام وحمايتها من الهشاشة.

طريقة تحضير شاي الأعشاب

  • يتم اختيار العشبة المرغوبة أو مجموعة من الأعشاب ونقعها بالماء المغلي لمدة خمس دقائق، ومن ثم تصفية ماء النقع وسكبه بكوب، ويمكن إضافة السكر إليه حسب الرغبة، ومن ثم تناوله.

  • لزيادة فائدة شاي الأعشاب يضاف إليه القليل من عصير الليمون خاصة في فصل الشتاء.

قراءة المزيد...

فوائد زيت شجرة الشاي

زيت شجرة الشاي

استعمل زيت شجرة الشاي كدواء تقليدي عند الأستراليين منذ القدم، حيث كانوا يسحقون أوراق شجرة الشاي لاستخراج الزيت منه، ويكون مخففا أو غير مخفف، ولزيت شجرة الشاي استخدامات متعددة للمحافظة على الصحة، فهو يشفي السعال أو نزلات البرد في حال استنشاقه، ويحتوي على عدة مركبات تقتل البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويعالج حالات الجلد البكتيرية والفطرية بفعالية كبيرة، كما أن له فوائد عديدة للبشرة بشكل عام، والدهنية منها بشكل خاص، وهذ ما سيتم بيانه في هذه المقالة.

فوائد زيت شجرة الشاي

للبشرة الدهنية

زيت شجرة الشاي هو منتج طبيعي يساعد على العناية والاهتمام بالبشرة، ويستخدم لمعالجة مشاكل البشرة مثل ظهور حب الشباب، فمن المعروف أن السبب المباشر لحب الشباب هو تراكم الدهون على البشرة الدهنية، وهذا يسبب غلق المسام والتهابها، وبالتالي يظهر حب الشباب، وفيما يأتي فوائد زيت شجرة الشاي للبشرة الدهنية، وهي كالآتي:

  • يفكك دهون البشرة: حيث يساعد زيت الشاي على تفكيك الدهون التي تتراكم على البشرة الدهنية، وتغلق المسام، وبالتالي تسبب حب الشباب.

  • يعالج حب الشباب: فزيت شجرة الشاي من العلاجات المنزلية القوية لمعالجة حب الشباب، ويحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص فعالة مضادة للجراثيم تساعد على إزالة حب الشباب الذي يظهر على البشرة الدهنية، و تهدئ وتلطف البشرة، وتمنعها من الاحمرار والتهيج.

  • يساعد البشرة الدهنية على التحكم بالإفراط في انتاج الزيوت: وذلك لأنه يتميز بخصائصه المطهرة.

وصفات زيت شجرة الشاي للبشرة

يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص مضادة للبكتيريا، ومضادة للفطريات، ومضادة للميكروبات والفيروسات تساعد على تعزيز شفاء حب الشباب ومشاكل البشرة؛ خاصة البشرة الدهنية، وهي كالآتي:

  • زيت شجرة الشاي والعسل: فزيت شجرة الشاي مطهر طبيعي ينظف المسام، ويقضي على البكتيريا المسببة لظهور مشاكل حب الشباب.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • أربع إلى خمس قطرات زيت شجرة الشاي.

      • ملعقة صغيرة واحدة من العسل الخام العضوي.

    • طريقة التحضير:

      • تخلط المكونات مع بعضها البعض.

      • توضع على المناطق المصابة.

      • تترك مدة خمس عشرة دقيقة.

      • تغسل بالماء.

      • تكرر مرة واحدة في الأسبوع للحصول على بشرة صافية وخالية من حب الشباب.

  • جوز الهند وزيت شجرة الشاي: حيث يحتوي زيت جوز الهند على أحماض دهنية تساعد على تغذية وترطيب البشرة. والطريقة هي:

  • والطريقة هي:

  • المكونات:

    • ملعقة صغيرة واحدة من زيت جوز الهند.

    • قطرتان إلى ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي.

  • طريقة التحضير:

    • تخلط المكونات مع بعضها العض جيدا.

    • توضع على المناطق المصابة.

    • تترك بضع ساعات.

    • تغسل بالماء الفاتر.

    • ترطب البشرة بمرطب مناسب.

    • تكرر مرتين يوميا.

  • صودا الخبز وزيت شجرة الشاي: إذ توازن صودا الخبز الحموضة للبشرة، وهذا يؤدي إلى السيطرة على إنتاج الزيت الطبيعي للبشرة، وتساعد الصودا على تقشير بشرة الجلد، للتخلص من الأوساخ والخلايا الجلد الميتة.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • ملعقة كبيرة واحدة من صودا الخبز.

      • قطرتان إلى ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي.

      • كمية كافية ومناسبة من الماء.

    • طريقة التحضير:

      • تخلط المكونات مع بعضها البعض للحصول على عجينة.

      • توضع العجينة على المناطق المصابة.

      • تترك مدة دقيقتين إلى ثلاث دقائق.

      • تغسل بلطف بالماء.

      • تكرر مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع.

  • الليمون وزيت شجرة الشاي: حيث يحتوي عصير الليمون على الأحماض التي تساهم في القضاء على الجراثيم المسببة لظهور البكتيريا الناتجة عن ظهور حب الشباب، ويعتبر عصير الليمون دواء قابضا.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • ملعقة إلى ملعقتين صغيرتين من عصير الليمون.

      • أربع إلى خمس قطرات من زيت شجرة الشاي.

    • طريقة التحضير:

      • تخلط المكونات جيدا.

      • توضع على المناطق المصابة.

      • تترك مدة خمس عشرة دقيقة.

      • تغسل بالماء الفاتر، ثم الماء البارد.

      • تكرر مرتين في الأسبوع.

  • خل التفاح وزيت شجرة الشاي: إذ يحتوي خل التفاح على حامض الماليك الذي يساعد على تقشير البشرة، ويحافظ على مستويات الأس الهيدروجيني في البشرة، والتي يؤدي عدم انتظامها إلى زيادة إفرط الدهون في الجلد.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • ملعقة صغيرة واحدة من خل التفاح.

      • قطرتان إلى ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي.

      • قطعة من القطن.

    • طريقة التحضير:

      • تخلط المكونات مع بعضها البعض.

      • تطبق على المناطق المتضررة باستخدام القطن.

      • تترك مدة خمس إلى سبع دقائق.

      • تغسل بالماء العادي.

      • تكرر مرة واحدة كل يوم، وعند القضاء على مشكلة حب الشباب تكرر مرة واحدة كل ثلاثة إلى أربعة أيام.

  • الألوفيرا وزيت شجرة الشاي: حيث تحتوي الألوفيرا على مضادات الأكسدة، والمركبات المضادة للالتهابات، وخصائص الشفاء الفعالة التي تساعد على تجديد خلايا البشرة، لجعلها مشرقة ومنتعشة.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • ملعقة صغيرة من جل الصبار الطازج.

      • قطرتان إلى ثلاث قطرات من زيت شجرة الشاي.

      • قطعة من القطن.

    • طريقة التحضير:

      • تخلط المكونات مع بعضها البعض.

      • توضع على المناطق المصابة بحب الشباب، باستخدام القطن.

      • تترك لتجف بين ليلة وضحاها.

      • تغسل بالماء الفاتر.

      • ترطب البشرة بمرطب مناسب.

      • تكرر بشكل يومي.

  • زيت شجرة الشاي والماء: حيث يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص مضادة للميكروبات تنظف المسام، وتقلل ظهور حب الشباب.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • نصف كوب من الماء.

      • ثلاث إلى أربع قطرات من زيت شجرة الشاي.

      • قطعة من القطن.

    • طريقة التحضير:

      • تخلط المكونات مع بعضها جيداً.

      • تنقع قطعة القطن بالخليط، وتوضع على مناطق الوجه.

      • تترك مدة عشرين إلى خمس وعشرين دقيقة.

      • ترطب البشرة بمرطب مناسب دون غسلها بالماء.

      • تكرر مرتين في اليوم للحصول على النتائج المطلوبة.

  • زيت اللافندر وزيت شجرة الشاي: إذ يحتوي زيت شجرة الشاي على خصائص مضادة للجراثيم، أما زيت اللافندر فيلطف البشرة ويقلل التهاب البشرة، ويساعد زيت اللافندر وزيت شجرة الشاي على التخلص من حب الشباب.

    • والطريقة هي:

    • المكونات:

      • عشر قطرات من زيت شجرة الشاي.

      • عشر قطرات من زيت اللافندر.

      • بعض من زيت الجوجوبا.

      • علبة زجاجية صغيرة الحجم.

    • طريقة التحضير:

      • توضع جميع المكونات داخل الزجاجة وترج جيدا.

      • توضع بضع قطرات من هذا المزيج على المناطق المصابة.

      • تترك بين ليلة وضحاها.

      • تكرر كل ليلة.

محاذير استخدام زيت شجرة الشاي

يجب الانتباه إلى حدوث آثار جانبية تجعل البشرة حساسة عند تطبيق زيت شجرة الشاي، وذلك لحماية البشرة من الاحمرار والتهيج لمناطق الجلد، وظهور البثور عليها، ويمكن أن يعرض البشرة للحروق، كما يجب تجنب وضع الزيت حول مناطق العيون، وتجنب ابتلاعه لحماية الجسم، ولا ينصح باستعماله من قبل الأطفال، أو النساء الحوامل والمرضعات.

قراءة المزيد...

فوائد الشعير

الشعير

 هو نبات حولي واسع الانتشار، ويعود ذلك لقدرته على تحمل البرودة، والحرارة، والجفاف. وينتمي نبات الشعيرإلى الفصيلة النجيلية، ويشبه في الشكل نبات القمح، وله ساق مجوفة، ومقسمة إلى سلاميات، تنتهي الساق بسنبلة تحمل حبات الشعير، وله أزهار خنثى، أي أنها تحتوي على أعضاء ذكرية وأخرى أنثوية. وقد استخدم دقيق الشعير منذ القدم لصناعة الخبز والمعجنات، والبسكويت، وهو من الأغذية الغنية بالبروتين، والألياف الغذائية، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والمنغنيز، والسيلينيوم، والزنك، والنحاس، وفيتامين ب، وبيتا جلوكان، ومضادات الأكسدة المختلفة، ويمكن تناول الشعير كحبوب، أو كشراب صحي يسمى ماء الشعير، أو شراب الشعير، ويمكن تحضيره في المنزل بإضافة الشعير المغسول جيدا إلى الماء المغلي مسبقا، وتركه على النار لمدة نصف ساعة، ثم يصفى بعد ذلك ويوضع في الثلاجة.

فوائد شراب الشعير

من فوائد شراب الشعير ما يلي:

  • يعالج المسالك البولية، ويطهر الكلى، ويدر البول؛ مما يخلص الجسم من السموم، والبكتيريا التي تسبب التهاب المسالك البولية، خاصة التهاب المثانة، كما أنه يفتت حصى الكلية.

  • يساعد على التخلص من الوزن الزائد: شراب الشعير غني بالألياف، مثل البيتا جلوكان، التي تملأ المعدة مما يعطي الشعور بالشبع، ويقلل من كمية الطعام التي يتناولها الفرد.

  • يقلل من مستوى الكولسترول في الدم: يحتوي ماء الشعير على ألياف غير قابلة للذوبان، وغنية بالبيتا جلوكان الذي يقلل من امتصاص الكولسترول من الطعام في المعدة والأمعاء.

  • يقي من أمراض القلب والأوعية الدموية: وذلك لأنه يمنع تصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.

  • يعزز الهضم، ويعالج مشاكل الجهاز الهضمي: الشعير غني بالألياف القابلة للذوبان، وغير القابلة للذوبان، مما يقي من الإمساك والبواسير، والتهاب المعدة، ويساعد على توازن الأملاح، واستعادة السوائل التي يفقدها الجسم عند الإصابة بالإسهال، ويقي من سرطان القولون والمستقيم، ويمنع تكون الحصى في المرارة.

  • يقلل من مستوى السكر عند المصابين بمرض السكري: تثبط الألياف القابلة للذوبان في الشعير امتصاص الجلوكوز بعد تناول الطعام، مما يساعد على السيطرة على نسبة السكر في الدم ومقاومة الإنسولين، كما أن له دورا في الوقاية من خطر الإصابة بالسمنة، مما يقي من مرض السكري من النوع الثاني.

  • يرطب ويبرد الجسم ويمنحه الشعور بالانتعاش أثناء الصيف.

  • يقي من هشاشة العظام، فهو غني بالمعادن التي تعمل على تقوية العظام.

  • يحافظ على نضارة البشرة ويؤخر ظهور التجاعيد؛ لاحتوائه على مضادات الاكسدة.

  • يعالج السعال، وخشونة الحلق.

  • يساعد على علاج الاكتئاب لدى المسنين.

  • يعزز مناعة الجسم، ويقي من اضطرابات النوم، والشلل الرعاش، وذلك لاحتوائه على نسبة من الميلاتونين، وهو هرمون تفرزه الغدة الصنوبرية الموجودة فى المخ.

 

فوائد الشعير

  • من فوائد تناول الشعير ما يلي: يستخدم في تغذية الحيوانات.

  • يستخدم في صناعة الكحول.

  • يستخدم كبديل للقهوة.

  • يزيد من البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء الغليظة مما يعزز من صحتها.

  • تشير دراسة أن الشعير قد يعالج التهاب الشعب الهوائية، إلا أنه لا يوجد ما يكفي من الأدلة لتأكيد فعاليته.

  • قد يعالج الدمامل عند تطبيقه على الجلد، إلا أنه لا يوجد ما يكفي من الأدلة لتأكيد فعاليته.

  • يزيد من طاقة الجسم، والقدرة على التحمل.

  • يعزز الذاكرة، والتعلم.

  • يحافظ على بنية الأغشية الخلوية، ويساعد على امتصاص الدهون، ونقل النبضات العصبية، ويخفف الالتهابات.

  • يزيد من البكتيريا النافعة التي تعيش في الأمعاء الغليظة مما يعزز من صحتها.

الآثار الجانبية والاحتياطات

تناول الشعير كغذاء آمن تماما، إلا أن تناول كمية كبيرة من براعم الشعير المطبوخة قد يضر الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، والحوامل، والأطفال، وكبار السن، كما أنه يجب تجنب تناول الشعير أو مكملات الشعير في الحالات الآتية:

  • الإصابة بمرض الاضطرابات الهضمية، لأن وجود مادة الغلوتين في الشعير قد يزيد من أعراض المرض.

  • تناول أعشاب، أو أدوية تخفض نسبة السكر في الدم، مثل لحاء الصفصاف، والزنجبيل، أو القثاء المرة، وذلك لتجنب انخفاض مستوى السكر في الدم.

  • الإصابة بحساسية للحبوب الأخرى، بما في ذلك الذرة، والأرز، الجودار، والقمح، والشوفان.

  • التخطيط لإجراء عملية جراحية خلال أسبوعين، تجنبا لاضطراب نسبة السكر في الدم أثناء الجراحة وبعدها.

 

الحساسية تجاه الشعير

يوجد في الشعير بروتين الجلوتين، لذلك فإن تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية الجلوتين يسبب ظهور الأعراض الآتية:

  • حكة في العين.

  • انتفاخ المعدة.

  • الربو.

  • الشرى، أو خلايا النحل.

  • تهيج وتورم في الفم والحلق.

  • احتقان الأنف.

  • الإكزيما.

  • أما أعراض الحساسية المفرطة فتشمل: انخفاض ضغط الدم.

  • صعوبة في التنفس وألم في الصدر.

  • ضعف النبض.

  • ازرقاق الجلد.

قراءة المزيد...

ما هي أسباب النزيف

النزيف

يعرف النزيف  على أنه فقدان الدم سواء داخل الجسم أو خارجه، فقد يحدث في أي منطقة من الجسم، ويعتبر النزيف داخليا عندما يتسرب الدم من خلال الأوعية الدموية أو الأعضاء التالفة.

وعند خروج الدم من جرح في الجلد، أو عبر فتحة طبيعية في الجسم؛ كالفم، أو المهبل، أو المستقيم، أو الأنف يعتبر النزيف خارجيا، وتعتبر الكدمات نزيفا تحت الجلد.

وقد تكون بعض حالات النزيف كنزيف الجهاز الهضمي، أوالنزيف المهبلي، أو الدم المرافق للسعال أعراضا لأمراض أخرى، وتجدر الإشارة إلى أن بعض حالات النزيف تتسبب بحدوث مشاكل عند المصاب؛ إذ إن بعض السكتات الدماغية تكون ناجمة عن نزيف في الدماغ.

أسباب النزيف يعتبر النزيف عرضا شائعا، وتتعدد الأسباب والظروف التي من الممكن أن تسبب النزيف، وفي ما يلي يتم بيان ذلك.

الأمراض والحالات الطبية

من الأمراض والحالات الصحية التي من المحتمل أن تحدث نزيفا للمصاب ما يلي: نقص الصفائح الدموية:

  • يتكون الدم من عدة أنواع من الخلايا التي تطفو في سائل يسمى البلازما، وتشمل خلايا الدم: خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية.

  • وعند حدوث جرح في الجلد تتجمع الصفائح الدموية مع مشكلة خثرة لوقف النزيف، ولذا في حال انخفاض عدد الصفائح الدموية ، لا يمكن للجسم أن يشكل خثرات، فيستمر النزيف.

  • وقد ينتج نقص الصفائح الدموية بسبب بعض الأمراض كفقر الدم اللاتنسجي ، ونقص فيتامين ب12، ونقص حمض الفوليك  والحديد، والإصابة بفيروس عوز المناعة البشري، والتعرض للإشعاع أو المواد الكيميائية السامة، والتليف الكبدي، وغيرها.

  • نقص عوامل التخثر: تعتبر عوامل التخثر بروتينات تقوم بمساعدة الدم على التجلط، لذا يتسبب نقص أحدها كالعامل السابع  أو العامل العاشر بحدوث نزيف مفرط أو النزف لفترات طويلة بعد التعرض لإصابة أو الخضوع لجراحة ما.

  • ويحدث النقص في عوامل التخثر نتيجة لعدم إنتاج الجسم ما يكفي منها، أو بسبب تداخل أمراض أو أدوية في عملها.

  • الهيموفيليا: تعتبر الهيموفيليا اضطرابا وراثيا نادرا، وتتمثل بعدم قدرة الدم على التخثر بشكل طبيعي لافتقاره لما يكفي من عوامل التخثر ، ولذا قد ينزف المريض لفترة أطول بعد إصابته بجرح، ويشكل قلقأ في حال تسببه بنزيف داخل الجسم، وخاصة في الركبتين، والكاحلين، والمرفقين؛ إذ قد يحدث النزيف الداخلي تلفا وضررا للأعضاء والأنسجة، وقد يكون مهددا للحياة.

  • الإجهاض المهدد: يمكن تعريف الإجهاض المهدد على أنه حدوث نزيف مهبلي في الأسابيع العشرين الأولى من الحمل، ويتعرض حوالي 20 إلى 30 بالمئة من النساء لذلك؛ إلا أن 50% من هؤلاء النساء يكملن حملهن حتى الولادة.

  • وعادة ما يكون السبب الرئيسي للتعرض للإجهاض المهدد غير معروف تماما، إلا أنه يكون أكثر شيوعا في النساء اللاتي تعرضن للإجهاض سابقا، وتجدر الإشارة إلى أن النزيف عادة ما يمكن مرفقا بمغص في البطن، وبذلك يكون الإجهاض محتملا.

  • نزيف الرحم اللاطمثي: يعتبر نزيف الرحم عند المرأة لا طمثيا  عندما يحدث خارج فترة الدورة الشهرية العادية، ويحدث عادة خلال سن البلوغ وفي مرحلة انقطاع الطمث، وفي أي وقت يختل به توازن الهرمونات عند الأنثى.

  • ومن الحالات الطبية التي تتسبب بنزيف الرحم غير الطبيعي متلازمة تكيس المبايض والانتباذ البطاني الرحمي، والسلائل الرحمية ، وبعض الأمراض المنقولة جنسيا.

  •  نزيف الدوالي المريئية: عند حدوث نقص في الدم المتدفق إلى الكبد نتيجة حدوث انسداد ما، يتجمع الدم في الأوعية الدموية القريبة بما فيها أوردة المريء، ولاستيعاب كمية الدم المتدفق لها تتمدد وتتوسع، وتسمى هذه الأوردة المتورمة دوالي المريء، وعند تعرضها للتمزق يحدث ما يسمى بنزيف الدوالي المريئية ، وقد يرافق ذلك النزيف أعراض تظهر على الشخص كالتقيؤ الدموي ، وآلام المعدة، والبراز الأسود، أو البراز الدموي في الحالات الشديدة، والصدمة  التي تعبر عن انخفاض ضغط الدم بشكل مفرط نتيجة فقدان الدم.

  • القرح الهضمية: وهي القروح التي تتشكل في بطانة المعدة، أو أسفل المريء، أو الأمعاء الدقيقة، وعادة ما تحدث نتيجة الالتهاب الناجم عن جرثومة المعدة ، وكذلك من التآكل الناتج عن أحماض المعدة، وقد تسببها عوامل أخرى كالتدخين، وشرب الكثير من الكحول، والعلاج الإشعاعي، وسرطان المعدة، وغيرها، وبعدم الخضوع للعلاج المناسب قد يتعرض المصاب لمضاعفات القرحة الهضمية، ومنها النزيف الداخلي.

  • التهاب القولون التقرحي: الذي يعتبر أحد أمراض الأمعاء الالتهابية، ويحدث نتيجة التهاب الأمعاء الغليظة، والمستقيم، فيسبب قروحا صغيرة على بطانة القولون قد تتسبّب بحدوث نزيف، وعادة ما يبدأ في المستقيم وينتشر صعوداً، ويمكن أن يؤثر في القولون بأكمله.

  • ومن أعراض القولون التقرحي وجع البطن، وزيادة أصوات البطن، والبراز الدموي، والإسهال، وألم المستقيم، وفقدان الوزن، وسوء التغذية.

  • حالات مرضية أخرى: كالتهاب القصبات الحاد، والبواسير، والانخفاض الشديد لحرارة الجسم.

العلاجات الدوائية

من الأدوية التي قد تسبب النزيف ما يلي:

  • مميعات الدم: مثل الأسبرين ، وكلوبيدوغريل ، والوارفارين .

  • بعض أدوية الاكتئاب: مثل سيتالوبرام، وإسيتالوبرام ، وفلوكسيتين ، وفلوفوكسامين ، والباروكستين ، وسيرترالين .

  • بعض الأدوية المسكنة: مثل ديكلوفيناك، والآيبوبروفين ، وإندوميثاسين ، وكيتوبروفين ، وميلوكسيكام ، ونابروكسين

  • المستحضرات العشبية: مثل الجنكو ثنائي الفلقة ، والثوم عند تناوله بكميات كبيرة، والزنجبيل الطازج، والجنسنغ الآسيوي ، والبلميط المنشاري ، والصفصاف .

  • أسباب أخرى للنزيف من الأسباب الأخرى للنزيف ما يلي: التعرض للجروح عند استخدام الأدوات الحادة؛ كالسكاكين والإبر.

  • عضات ولدغات الحيوانات.

  • التعرض للكسور.

قراءة المزيد...

أسباب قرحة المعدة

قرحة المعدة

يمكن أن تتطور قروح في بعض أجزاء الجهاز الهضمي، وعادة ما تكون هذه القروح مفتوحة، وفي حال ظهورها في الأمعاء الدقيقة فإنها تعرف بقرحة الاثني عشر ، وفي حال ظهورها في بطانة المعدة فإنها تعرف بقرحة المعدة ، وعلى الرغم من اعتبار هذه الاضطرابات الصحية نادرة التسبب بحدوث المضاعفات، إلا أن حدوث المضاعفات أمر وارد، وعادة ما تكون هذه المضاعفات خطيرة للغاية وقد تكون مهددة لحياة المصاب، ومن الأمثلة على هذه المضاعفات: نزف موضع ظهور القرحة، وحدوث ثقب في المعدة، بالإضافة إلى احتمالية المعاناة من عدم تحرك الطعام على الوجه المطلوب في الجهاز الهضمي نتيجة حدوث مشكلة صحية تعرف بالانسداد المعدي.

أسباب قرحة المعدة

يمكن أن تحدث قرحة المعدة نتيجة لعدد من الأسباب والعوامل، ويمكن إجمال هذه الأسباب فيما يأتي:

  • الإصابة بجرثومة المعدة: والتي تعرف علميا بالملوية البابية، فبالاستناد إلى الإحصائيات المجراة تبين أن جرثومة المعدة مسؤولة عما يقارب 60% من حالات قرحة المعدة و90% من حالات قرحة الاثني عشر، هذا وقد تبين أن مشكلة جرثومة المعدة من الاضطرابات الصحية الشائعة، فبالاستناد إلى نتائج الدراسات وجد أن ما يقارب ثلث حالات المعاناة من قرحة المعدة تعزى إلى جرثومة المعدة، هذا بالإضافة إلى اعتبار هذه الجرثومة عامل خطر حتى وإن لم تكن مسببا رئيسيا في كثير من حالات المعاناة من جرثومة المعدة، ويجدر بالذكر أن دور الملوية البابية في الجسم لا يقتصر على المعاناة من قرحة المعدة فحسب، وإنما كذلك تتسبب بالمعاناة من التهاب المعدة  وعسر الهضم، وزيادة فرصة الإصابة بسرطان المعدة.

  • تناول بعض أنواع الأدوية: يمكن أن تظهر قرحة المعدة كأثر جانبي لتناول أنواع محددة من الأدوية، ومن الأمثلة عليها: الأسبرين  وكلوبيدوغريل ، ومثل هذه الأدوية تعطى في العادة في بعض الحالات بشكل منتظم لتقليل فرصة الإصابة بالجلطات عامة بما فيها الحلطات الدماغية والجلطات القلبية، ومن الأمثلة على الأدوية التي يمكن أن تسبب قرحة المعدة أيضا مضادات الالتهاب اللاستيرويدية ، والتي تستخدم في السيطرة على أعراض التهاب المفاصل وغيرها من الحالات الصحية، وتجدر الإشارة إلى أن هذه الأدوية تسبب ما يقارب خمسي حالات قرحة المعدة.

  • الإصابة بالسرطان: يمكن أن يبدأ سرطان المعدة على شكل قرحة معدية، وخاصة لدى كبار السن.

أعراض قرحة المعدة

في الحقيقة هناك العديد من حالات الإصابة بقرحة المعدة التي لا تظهر فيها على المصابين أية أعراض أو علامات، ومثل هذه الحالات تشخص وتعرف عند ظهور مضاعفات قرحة المعدة مثل النزف الناجم عنها، وفي المقابل هناك بعض الحالات التي تظهر فيها على المصابين بالقرحة بعض الأعراض والعلامات، ويمكن إجمال هذه الأعراض والعلامات فيما يأتي:

  • الشعور بألم في البطن: ويعد هذا العرض أكثر أعراض قرحة المعدة شيوعا، ويجدر بالذكر أن هذا الألم أو الشعور بالحرقة قد يبدأ في منتصف البطن ولكن يمكن أن ينتقل إلى أجزاء أخرى في الجسم، كانتقاله إلى الأعلى حتى شعور المصاب به في الرقبة، أو انتقاله إلى الأقل إلى الحبل السري ومن هناك إلى الظهر، وأما بالنسبة لوقت الشعور بهذا الألم فعادة ما يكون خلال بضع ساعات من تناول الطعام أو أثتاء الليل؛ فقد تتسبب حرقة المعدة بإيقاظ المصاب من نومه، وفي الحديث عن وقت حدوث الأعراض يجدر بالذكر أن هذا الألم يستمر في العادة من بضع دقائق إلى عدة ساعات، ويمكن أن يتناول المصاب لتخفيف هذا العرض الأدوية التابعة لمجموعة مضادات الحموضة، فمثل هذه الأدوية قادرة على تخفيف الأعراض بشكل مؤقت، ولكن سرعان ما تعود الأعراض فتظهر من جديد.

  • عسر الهضم.

  • الشعور بحرقة في المعدة.

  • فقدان الوزن بشكل غير مخطط له.

  • فقدان الشهية.

  • الشعور بالتعب والإعياء طوال اليوم.

  • أعراض أخرى: إضافة إلى ما سبق يمكن أن تظهر على المصابين بقرحة المعدة أعراض أخرى، وإن ظهور هذه الأعراض التي ستذكر يعني بالضرورة الحاجة الماسة لمراجعة الطوارئ على الفور، وهذه الأعراض هي:

    • ظهور الدم في القيء، ويمكن أن يكون أحمر اللون باهتا أو غامقا على شكل حبيبات تشبه حبوب القهوة صغيرة الحجم.

    • ظهور براز بلون أكثر قتامة من المعتاد.

    • الشعور بألم مفاجئ في البطن يزداد سوءا مع مرور الوقت.

أطعمة ينصح بها لمرضى قرحة المعدة

ينصح المصابون بقرحة المعدة بتناول أنواع معينة من الأطعمة، ممكن بيان بعض الأمثلة عليها فيما يأتي:

  • البروبيوتيك: ، يمكن أن تساعد الأطعمة والمشروبات المحتوية على البروبيوتيك على مقاومة العدوى الناجمة عن البكتيريا المعروفة بالملوية البابية، بالإضافة إلى دورها في تعزيز فعالية العلاجات المستخدمة في ضبط حالات قرحة المعدة.

  • الألياف: تساعد الألياف على السيطرة على قرحة المعدة بطريقتين رئيسيتين، الأولى لدورها في تقليل أحماض المعدة وبالتالي تقليل الأعراض الناجمة عنها، والطريقة الثانية لدورها في تخفيف الألم والانتفاخ الناجم عن قرحة المعدة، وتجدر الإشارة إلى أن هناك العديد من الدراسات التي أثبتت أن تناول الألياف بشكل مستمر يقلل خطر المعاناة من قرحة المعدة بشكل ملحوظ، ومن الأمثلة على مصادر الألياف: التفاح، والشوفان، والأجاص، وغير ذلك.

  • فيتامين أ: لدوره في تقليل حجم قرحة المعدة كما أثبتت بعض الدراسات مؤخرا، وكذلك احتمالية تقليلها خطر الإصابة بقرحة المعدة من الأساس، ومن الأمثلة على الأطعمة الغنية بفيتامين أ: البطاطا الحلوة، والسبانخ، والجزر، والشمام.

  • الفلفل الحلو الأحمر: وذلك لغناه بفيتامين سي الذي يساعد على التئام القروح والجروح عامة.

قراءة المزيد...

علاج تصلّب الشرايين

تصلب الشرايين

تعتبر الشرايين  الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم المحمل بالعناصر الغذائية والأكسجين من القلب إلى باقي أنحاء الجسم، ويحدث مرض تصلب الشرايين  عندما تصبح هذه الشرايين سميكة وقاسية بسبب تجمع الدهون والكولسترول فيها، مما يتسبب بتراكم العديد من الطبقات اللويحية  على جدار الشريان، فتصبح الشرايين أقل مرونة وأكثر سماكة فيصعب مرور الدم من خلالها، وقد ينفصل جزء من هذه الطبقات اللويحية ليشكل خثرة دموية متجولة، ومن الجدير بالذكر أن مرض تصلب الشرايين يعد من الأمراض القابلة للعلاج، والتي يمكن الوقاية منها باتباع نمط حياة صحي، وفي حال إهمال المرض يمكن أن تحدث مضاعفات صحية خطيرة، كالنوبة القلبية  والسكتة الدماغية ، وعلى الرغم من اعتبار مرض تصلب الشرايين أحد الأمراض القلبية إلا أنه قد يؤثر في الشرايين في أي مكان في الجسم ولا يقتصر على الشرايين القلبية فحسب.

علاج تصلب الشرايين

بالأعشاب توجد العديد من الأعشاب التي يمكن استخدامها للمساعدة على علاج مرض تصلب الشرايين ومنها ما يلي

  • الخرشف: أو كما يدعى في بعض الدول بالأرضي شوكي فقد أظهرت بعض الدراسات فوائد الخرشف في رفع نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة والمعروف بالكولسترول الجيد، وخفض نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة والمعروف بالكولسترول السيء، مما يساعد على منع تراكم الدهون في الأوعية الدموية، وتتوفر بعض المكملات الغذائية التي تحتوي على خلاصة المواد المستخرجة من نبات الخرشف والتي تتوفر ضمن العديد من الأشكال الصيدلانية المختلفة.

  • الثوم: يوجد العديد من الأمراض المختلفة التي يمكن أن يساعد تناول الثوم على علاجها، أمّا بالنسبة للأمراض القلبية ومرض تصلّب الشرايين فيوجد اختلاف حول فوائد الثوم، ولكن يوجد بعض الدراسات التي تؤكد أهمية الثوم في الوقاية من أمراض القلب المختلفة، وقدرته على التخفيف من تقدم مرض تصلب الشرايين.

  • النياسين: والمعروف أيضا بفيتامين ب 3، حيث يساعد النياسين على رفع نسبة البروتين الدهني مرتفع الكثافة، وخفض نسبة البروتين الدهني منخفض الكثافة، ويوجد النياسين ضمن العديد من المصادر الغذائية والنباتية، كحبوب الصويا، والبازلاء، والفاصولياء، والفواكه المجففة، ونبات البرسـيم الحجازي، والبقدونس، ونبات الحلبة، ويساعد النياسين على الوقاية من مرض تصلب الشرايين، ويتوفر ضمن العديد من المكملات الغذائية المختلفة.

  • الزعرور البري: وهو من النباتات الشائع زراعتها في العديد من المناطق حول العالم، ويتم استخدام المواد المستخرجة من أوراق وثمار هذه النبتة كمكملات غذائية، بسبب قدرتها على خفض نسبة الكولسترول في الدم.

  • كما يوجد العديد من النباتات الأخرى التي تساعد على خفض نسبة الكولسترول في الدم ومنها: كستناء الحصان.

    • الحندقوق.

    • البابونج .

    • ورق الزيتون .

    • القراص .

    • النعناع .

    • البكورية.

    • الزيزفون .

    • الكينا أو الكافور .

    • الجنسنغ.

وتجدر الإشارة إلى أن العلاج بالأعشاب لا يغني عن تناول الأدوية المستخدمة في علاج تصلب الشرايين، كما يجدر بالمريض استشارة الطبيب في حال الرغبة في تناول أحد الأعشاب التي تساعد على علاج تصلب الشرايين بسبب وجود بعض الأدوية التي تتعارض مع بعض أنواع النباتات المختلفة.

أعراض الإصابة بتصلب الشرايين

لا يصاحب مرض تصلب الشرايين في العديد من الحالات أي أعراض في المراحل الأولى للمرض، ولا تبدأ الأعراض بالظهور إلا بعد تضيق الشرايين بشكل كبير أو انسداد أحد الشرايين بشكل كامل، ولا يتم معرفة وجود المرض عند العديد من الأشخاص إلا بعد تعرضهم لمشكلة صحية طارئة مثل الإصابة بنوبة القلبية، أو سكتة الدماغية، وتعتمد أعراض الإصابة بتصلب الشرايين على موقع حدوث التصلب وتقسم إلى الأعراض التالية:

  • تصلب الشرايين التاجية:  وهي الشرايين المسؤولة عن تغذية عضلة القلب، ومن الأعراض المصاحبة لتصلب الشرايين التاجية ما يلي:

    • الذبحة الصدرية .

    • ضيق التنفس.

    • اضطراب النظم القلبي.

    • التعب والإعياء.

  • الشرايين السباتية:  وهي الشرايين المسؤولة عن تغذية الرأس والدماغ بالدم الغني بالأكسجين، وفي حال تصلّب أو تضيق هذه الشرايين يمكن أن تظهر أعراض السكتة الدماغية ومنها ما يلي:

    • شعور مفاجئ بالتعب.

    • شلل أو خدر، في الوجه أو الأطراف.

    •  صعوبة أو عدم القدرة على التحدث.

    • ضعف الرؤية في أحد العينين أو كليهما.

    • صعوبة التنفس.

    • ألم شديد ومفاجئ في الرأس.

    • فقدان الوعي.

    • الدوخة وفقدان التوازن.

  • الشرايين الطرفية: وهي الشرايين المسؤولة عن تغذية الأطراف بالدم الغني بالأكسجين، وفي حال تضيق هذه الشرايين أو انسداد أحدها بشكل كامل، يمكن أن يشعر الشخص بخدر وألم في الأطراف، وقد يؤدي أيضا إلى الإصابة بعدوى خطيرة في الأطراف. ا

  • لشرايين الكلوية:  وهي الشرايين المسؤولة عن تغذية الكليتين بالدم الغني بالأكسجين، ويمكن أن يؤدي حدوث تصلب في الشرايين الكلوية إلى اختلال في وظائف الكلى، وحدوث أمراض الكلى المزمنة، وفي المراحل المتقدمة للمرض قد يشعر الشخص ببعض الأعراض ومنها ما يلي:

    • التعب.

    • اختلاف عدد مرات التبول.

    • فقدان الشهية.

    • الغثيان.

    • تورم في اليدين والقدمين.

عوامل خطر الإصابة بتصلب الشرايين

يعتبر التقدم في العمر أحد أهم أسباب زيادة فرصة الإصابة بتصلب الشرايين، بالإضافة إلى العديد من العوامل ومنها ما يلي:

  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بأحد أمراض القلب المختلفة.

  • ارتفاع ضغط الدم.

  • الإصابة بمرض السكري.

  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.

  • السمنة وتناول الأطعمة غير الصحية.

  • عدم ممارسة التمارين الرياضية.

  • التدخين بأنواعه المختلفة.

قراءة المزيد...